اذهب إلى: تصفح، ابحث

مدينة الجن ديرنوكيو

التاريخ آخر تحديث  2019-02-25 11:03:26
الكاتب

مدينة الجن ديرنوكيو

هل سمعت من قبل عن مدينة الجن؟ يبدو الاسم مرتبطاً بالغموض و المدينة كذلك فعلاً. مدينة الجن مدينة كاملة مبنية تحت الأرض على عمق 85م، مكان مثير تم بناؤه بطريقة هندسية تثير الاندهاش والرعب في نفس الوقت؟ فأين تقع هذه المدينة؟ وما هو التفسير العلمي لبنائها تحت الأرض؟ وما السر وراء هذا الأسلوب الهندسي البديع والدقيق الذي استخدم في بناء مدينة الجن ؟ وهل فعلًا هي مدينةو مسكن للجن؟ كل هذا سوف نتعرف عليه بالتفصيل من خلال السطور القادمة.

اكتشاف علمي مذهل

في عام 1963 تم الإعلان عن اكتشاف أثري في وسط الأناضول بتركيا، تم اكتشافه عن طريق محض الصدفة بواسطة بعض السائحين العرب، وأكد العلماء والباحثين على أن بناء هذه المدينة يعود للقرن السابع والثامن قبل الميلاد، وتم بناؤها بغرض الاحتماء من مواجهة العدو وذلك لأنهم وجدوها كاملة المرافق، وقد أطلق عليها الباحثون اسم ديرنكويو أي البئر العميق وذلك لأنها مبنية بشكل طولي وعميق تحت الأرض.

ماهي مدينة الجن؟

هي عبارة عن بناء هندسي لمدينة كاملة تحت الأرض كاملة المرافق، تم بناؤه داخل مجموعة من الصخور البركانية اللينة وهو ما ساعد على تشكيلها بهذه الحرفية العالية، فعلى الرغم من كثرة السراديب والممرات بهذه المدينة إلا أنها لم تصاب بالانسداد أو تتأثر بأي كوارث طبيعية، ومما شكك في أن هذا البناء يعود لصناع بشريين، أنه يعود إلى العصور الوسطى حيث افتقرت الحياة لأي مظهر من مظاهر التقدم، كما أكد العلماء أن محولة إعادة بنائها في العصر الحديث في ظل وجود هذه التكنولوجيا والآلات الحديثة هو أمر مستحيل، مما يعزي الأمر إلى وجود ما هو خارق للطبيعة وعلوم الفيزياء والجيولوجيا.

من الذى بنى مدينة الجن؟

أشار علماء الجيولوجيا والآثار أن هذه المدينة تم بناؤها في القرن الثامن أو التاسع قبل الميلاد وشهدت العديد من الحروب، حيث كان شعب الفريجانس موجودين في الأناضول وشعب الفريجانس هذا هو شهب هندو أوربي تعود إمبراطورتيهم إلى لقرن الثامن الهجري استوطنوا جنوب البلقان لفترة ثم انتقلوا إلى الأناضول، وعاشوا هناك لفترة طويلة لكن سرعان ما اندثرت حضارتهم وأتى مكانهم البيزانطيين الذين سعوا إلى توسيع المنطقة ودخلوا في حروب طاحنة مع الفرس من جهة ومع العرب من جهة أخرى ثم دخلوا في حرب ضارية مع العثمانيين انهزموا فيها وسقطت الإمبراطورية البيزانطينية، ثم تتوالى الحرب بين العثمانين والتتار ، وتنتهي الدولة العثمانية ويتم إعلان جمهورية تركيا في عام 1922، ومن المؤكد أن الغرض الحقيقي لهذه الفكرة الفذة هو الهروب والاختباء من الأعداد خاصةً مع هذه الحروب المتكررة والتي استمرت 13 قرن حتى تم اكتشافها في عام 1963م.

جولة داخل مدينة ديرنكويو

أشرنا إلى أن المدينة تعتمد على الدقة في البناء وهو ما سنؤكد عليه من خلال هذه الجولة، فالمدينة تتكون من 11 طابق تحت الأرض تم اكتشاف أغلبها، تم إعداد بها مجموعة من المساكن والغرف ذات المساحات المتفاوتة، وتم إعداد إسطبلات خاصة للخيل وأماكن لتربية الدواجن حتى أنهم وجدوا غرف مخصصة لعصر الزيتون والنبيذ، وغرف لتخزين الطعام، ومطابخ وكذلك دور العبادة فقد وجدت غرفة واسعة لها سقف اسطواني تم تخصيصها كمدرسة دينية، وفي أحد الطوابق وجد سلم يؤدي إلى ما يشبه الكنيسة، كذلك وجدت مجموعة من المقابر لدفن سكان هذه المدينة في حالة الوفاة. ولم ينسوا بالطبع توفير المياه من خلال حفر 52 بئر مائي تم توزيعهم داخل المدينة أم التهوية فهي أمر لم يغفلوا عنه فقد تم بناء أكثر من 50 عمود للتهوية بشكل أفقي حتى يستطيع الهواء المرور بداخلها ويتم توزيعه على المدينة من خلال مجموعة من الأنابيب الفرعية مما يعني تجديد الهواء باستمرار ففي هذه المدينة تم توفير كافة مستلزمات وسبل الحياة.

مدينة كاملة للتخفي والأمان ضد هجمات العدو

أشار العلماء أن الرسم الهندسي للمدينة يوحي بأن السبب الرئيسي ورائها هو البحث عن مكان آمن يمكن التخفي فيه من هجمات العدو، ومما عزز وجود هذه النظرية كثرة الممرات الضيقة الموجودة داخل المدينة والتي تجبر الناس أن يمروا من خلالها بشكل فردي واحدًا تلو الآخر مما يسهل معه حصار العدو في حالة تتبع العدو لهم، كما وجد على كل ممر باب حجري على شكل دائرة يزن من 200 إلى 500 كيلو يمكن تحريكها لسد باب الممر ويمكن قفلها أو فتحها من الداخل فقط ولا يمكن ذلك من الخارج والمثير أن شخص واحد يمكنه تحريك هذه البوابة الضخمة من خلال دعامة خشبية داخل الثقب الموجود في وسط الباب.

مرات القراءة 1114 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018