اذهب إلى: تصفح، ابحث

مدينة غوا

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 25 / 02 / 2019
الكاتب محمد قيس

مدينة غوا

ماهي مدينة غوا؟

مدينة غوا هي من أهم وأشهر المدن السياحية الهندية التي تجتذب السياح من كافة أرجاء العالم، وذلك لما تتمتع به من مقومات سياحية هامة -سيأتي ذكرها في هذا المقال- على الرغم من صغر مساحتها، فهي تعتبر أصغر الولايات الهندية مساحة حيث لا تتجاوز مساحتها 3752 كيلو متر مربع، وتقع غوا في غرب الهند في إقليم كونكان على خليج العرب، ويقع على الشمال منها ولاية ماهاراشترا، بينما في منطقة جنوب شرق غوا تقع ولاية كارناتاكا، وتعد ولاية غوا من أغنى ولايات الهند لاعتمادها الأساسي على السياحة العالمية التي تجلب لها الملايين في كل عام، ولذا فإن متوسط دخل الفرد في غوا أعلى من ضعف متوسط دخل الفرد في باقي ولايات الهند.

مناخ مدينة غوا

يسود مدينة غوا مناخ حار عموماً وذلك لوقوعها على خط الاستواء، فتبلغ درجة الحرارة العظمى فيها 30 درجة مئوية بينما درجة الحرارة الصغرى لا تتجاوز 23 درجة مئوية، ولأنها مدينة ساحلية فهذا يؤدي إلى ارتفاع نسبة الرطوبة بأجوائها مما يؤدي إلى ارتفاع درجات الحرارة.

تاريخ مدينة غوا

تدل أثار مدينة غوا على وجود حياة بشرية فيها منذ ما يزيد على ثلاثة آلاف عام قبل الميلاد، فهناك نقوش حجرية تم اكتشافها على ضفاف الأنهار تؤكد تلك المزاعم، بالإضافة إلى اكتشاف عملات وأواني نحاسية وفؤوس حجرية تؤكد تلك المزاعم، أما في العصر الحديث فعلى الرغم من وقوع الهند كافة تحت سيطرة الاحتلال البريطاني لمدة قرنين من الزمان حتى نالت استقلالها عام 1948 م، إلا أن مدينة غوا لم تكن تحت سيطرة التاج البريطاني خلال تلك الفترة وإنما كانت تحت سيطرة البرتغاليين حتى نالت استقلالها في منتصف القرن العشرين بعد استقلال الهند وانضمت بشكل رسمي للحكومة الهندية.

سكان مدينة غوا

يتنوع سكان مدينة غوا من كافة أرجاء الهند بل والعالم أيضاً، فكون مدينة غوا تعد من أشهر المدن السياحية حول العالم جعلها جاذبة لإقامة مختلف الجنسيات بها، كما أن ارتفاع متوسط دخل الفرد بها جعلها جاذبة للسكان من كافة أرجاء الهند للعمل بها وتوفير مستوى معيشة أفضل، مما أدى لارتفاع الكثافة السكانية بها منذ ثمانينيات القرن الماضي لتحتل المرتبة الرابعة عشر من حيث الكثافة السكانية في ترتيب ولايات الهند على الرغم من صغر مساحتها، ليتجاوز عدد سكانها المليون ونصف هندي حسب آخر الاحصائيات بالاضافة إلى آلاف السياح المقيمين لفترات طويلة على أرض المدينة.

ونتيجة لتعدد القوميات والثقافات المقيمة بمدينة غوا تتعدد أيضاً اللغات المستخدمة والمعترف بها داخل نطاق الولاية، ولكن نظراً لأنها ولاية سياحية يقبل عليها السياح من كافة أرجاء العالم، تعد اللغة الانجليزية هي أهم وأوسع اللغات تحدثاً في الولاية، فلا يوجد هندي مقيم في مدينة غوا لا يستطيع التحدث باللغة الإنكليزية، أما عن اللغات الأخرى فهناك خمس لغات معترف بهم كلغات رسمية داخل مدينة غوا ولكن تتفاوت نسبة السكان المتحدثين بها، فتحتل اللغة الكونكانية المرتبة الأولى بنسبة 61% حيث أنها لغة اقليم كونكان الرسمية التي تقع فيه مدينة غوا، فهي إذن اللغة الرسمية التي يتحدث بها سكان مدينة غوا الأصليون قبل الهجرات المتنوعة لها من كافة أرجاء الهند.

أما في المرتبة الثانية فتأتي اللغة المارثية بنسبة 19% تليها اللغة الكنادية بنسبة 7%، وفي المرتبة الرابعة جاءت اللغة الهندية بنسبة 5% على الرغم من أنها اللغة الرسمية لدولة الهند كافة إلا أن هناك العديد من الهنود لا يتقنوها ويكتفون باتقان لغاتهم المحلية، أما في المرتبة الأخيرة فقد جاءت لغة الأوردو بنسبة 4% وهي تعد لغة المسلمين حيث لا يتحدث بها ويتقنا سوى المسلمين على الرغم من تشابهها الكبير مع اللغة الهندية إلا أنها تكتب بحروف عربية وهي اللغة الرسمية لدولة باكستان التي انفصلت عن الهند عند الاستقلال عن الإحتلال البريطاني عام 1948 م على أساس ديني لتكون وطناً قومياً للمسلمين في شبه القارة الهندية.

وعلى الرغم من أن تلك هي الخمس لغات الرسمية في مدينة غوا إلا أن هناك لغات صغيرة أخرى يتحدث بها ما نسبته 4% من السكان ولكنها لغات غير معروفة.

مدن ولاية غوا

  1. مدينة بنجاي والتي تعد عاصمة الولاية وتقع على ضفاف مصب نهر ماندوفي.
  2. مدينة فاسكو دي جاما والتي سميت بهذا الاسم تيمناً بالمكتشف البرتغالي فاسكو دي جاما الذي يعد أول مستكشف رحالة أوروبي يصل لبلاد الهند، وهي من أكبر مدن ولاية غوا.
  3. مدينة مارغاو هي ثاني أكبر مدن الولاية من حيث الكثافة السكانية لما تتمتع به من مقومات تجارية وثقافية يجعلها عاصمة أخرى لمدينة غوا.

المناطق السياحية في مدينة غوا

تعد السياحة الشاطئية هي أهم العناصر السياحية الجاذبة للسياح من كافة أرجاء العالم، فمدينة غوا معروفة بشاطئها الذي يجتذب ملايين السياح كل عام، ويعد موقعاً ممتازاً لقضاء الأجازات به والاستمتاع بالخدمات الفندقية والمنتجعات التي تنافس أشهر المنتجعات الدولية، وأهم منطقة ساحلية في مدينة غوا هي منطقة ميرامار التي تقع في مدينة بنجاي حيث تطل على نهر ماندوفي وبحر العرب، ولكن هناك أيضاً مناطق سياحية أخرى في مدينة غوا تجتذب السياح المهتمين بالآثار والثقافة والفنون، منها:

  1. متحف غوا الدولي الذي أنشىء عام 1977 ويحتوي على ثمانية آلاف قطعة أثرية مختلفة تمثل الحقبات التاريخية المتنوعة التي مرت على مدينة غوا منذ فجر التاريخ.
  2. كنيسة يسوع بوم والتي تدخل ضمن المواقع التراثية العالمية التابعة لمنظمة اليونسكو وتحتوي على رفات القديس فرانسيس كزافييه، وقد بناها البرتغاليون عام 1605 م أثناء احتلالهم لمدينة غوا بعد اكتشافهم لها، وهي تعد من أقدم الكنائس في الهند كافة.
  3. حصن فورت أجودا بناه أيضاً البرتغاليون عام 1612 م لحمايتهم من هجمات الهولنديين، ويحتوي الحصن أيضاً على منارة من أربع طوابق تم بنائها عام 1864 م مما جعل منطقة الحصن مرسى للسفن الأوروبية على شواطئ مدينة غوا.
325 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018