اذهب إلى: تصفح، ابحث

مراحل النمو اللغوي عند الطفل

التاريخ آخر تحديث  2019-01-29 10:39:38
الكاتب

مراحل النمو اللغوي عند الطفل

النمو اللغوي عند الطفل

تشير المعلومات إلى أن مراحل النمو اللغوي عند الأطفال عبارة عن عدةِ مستويات تمر بها اللغة لدى الطفل ليصار إلى اكتساب مهارة الكلام عنده في حال تخطي هذه المستويات بشكلٍ سليم، ولا بد من الإشارة إلى هذه المراحل تتفاوت ما بين طفلٍ وآخر بشكلٍ عام؛ إلا أن هناك تشابه بها بين نسبة كبيرة من الأطفال، فعلى سبيل المثال قد يبدأ الطفل بالنطق منذ الشهر السادس من عمره بينم يبدأ أبناء جيله بالكلام عند سن 12 شهر، من الجدير بالذكرِ أن النمو اللغوي عند الأطفال جزءًا لا يتجزأ من النمو العقلي لديه، إذ يحفزه على اكتساب تطور معرفي مقترن باللغة غير مسبوق، ويكون بشكل عام مقترنًا بالتفكير، ويتمتع بدوره بأهمية كبيرة باعتباره وسيلة يتبعها الطفل أو الإنسان بشكلٍ عام للتعبير عن الذات وتحقيق التوافق الاجتماعي والشخصي على حدِ سواء، ولا بد من التنويه إلى أن النمو اللغوي يعتمد كليًا على النمو العقلي لاستقطاب أكبر كمٍ من المصطلحات والمفردات وتوظيفها في تركيب الجمل للوصول إلى معنى ما.[١] [٢].

مراحل النمو اللغوي عند الطفل

تمر مراحل النمو اللغوي عند الأطفال بما يلي [٣]:

  1. المرحلة الأولى، تنطلق المرحلة الأولى من مراحل النمو اللغوي عند الطفل منذ الأسابيع الأولى بعد ولادته؛ وفي هذه المرحلة يبدأ بالتعبير عن احتياجاته بالصياح والصراخ للإشارة إلى الجوع أو العطش أو الحاجة إلى النوم أو المعاناة من ألمٍ ما، ومن ثم ينتقل لمرحلة المناغاة.
  2. المرحلة الثانية، تغطي هذه المرحلة سن الطفل منذ الشهر السادس وحتى العاشر، فيبدأ بتكرار بعض الكلمات البسيطة ومنها بابا وماما، ويكون التكرار عادةً بمثابةِ مرحلة تحضيرية لبقية الأعضاء الخاصة بالنطق وتمرينها.
  3. المرحلة الثالثة، وتغطي المرحلة ما بين الشهر 15 وحتى الشهر 18 من العمر، بحيث يبدأ الطفل في هذه المرحلة باستيعاب ما يدور حوله واكتشافه بشكلٍ تدريجي، ويستعمل الكلمات بالموضع السليم.

العوامل المؤثرة في النمو اللغوي عند الطفل

من أبرز العوامل المؤثرة في النمو اللغوي عند الطفل [٤]:

  • نسبة الذكاء لدى الطفل.
  • صحة الجهاز العصبي وسلامته.
  • سلامة النطق والبصر والسمع.
  • الجنس، ويعتبر الأنثى أكثر سرعة في نطق الكلمات الأولى من الذكر.
  • البيئة الاجتماعية والاقتصادية، تؤثر كل من هذه العوامل الخارجية في مدى قدرة الطفل على النطق باكرًا، ففي الطبقات الجيدة ينطق الطفل أبكر من الطفل في الطبقات الدنيا.
  • درجة الانخراط بالبالغين الراشدين.
  • مكان المنشأ.

أهمية دراسة النمو اللغوي عند الطفل

تتمثل أهمية دراسة مراحل النمو اللغوي عند الأطفال بما يلي [٥]:

  • التعرف على طبيعة النمو الحركي وحقيقته لدى الطفل، حيث أشارت الدراسات العلمية إلى أن هناك اقتران وثيق بين النمو بشقيّه اللغوي والحركي لدى الأطفال، فالطفل الطبيعي يخطو أولى خطواته بالمشي قبل البدء بالكلام بشكلٍ عام، وقد يسبق أحدهما الآخر فإما المشي أولًا أو الكلام.
  • التعرف على وجود مشكلة لغوية لدى الطفل والعمل على إيجاد العلاج جذريًا، حيث أن التأخر في النطق إثر عجز في السمع لديه يعتبر من أكثر مشاكل اللغة انتشارًا، وذلك لاعتبار أن حاسة السمع الحلقة الأولى لتعليم الطفل اللغة، وتتفاوت درجة التأخر اللغوي وفقًا لطبيعة العجز في السمع، وكلما كان الاكتشاف مبكرًا كلما كان العلاج أفضل.
  • تشخيص اضطرابات النطق والكلام باكرًا، والبحث عن علاجٍ ناجع لهذه المشكلة، ومن أبرزها صعوبة الكلام وعسره والتأتأة، فكلما كان الاكتشاف باكرًا كان العلاج أفضل بكثير.

طرق تحفيز النمو اللغوي عند الطفل

من الممكن تحفيز النمو اللغوي عند الطفل من خلال اتباع بعض الطرق في ذلك، ومنها [٦]:

  1. سرد تفاصيل اليوم على مسامعه، وتعد من أبرز الحيل وأكثرها نجاحًا في تحفيز النمو اللغوي لديه؛ إذ تعد وسيلة مساعدة حقًا على تعليمه الكلام، ويفضل استخدام الجمل القصيرة والممتعة ليكون تركيزه موجهًا لهدف ما.
  2. التطرق إلى اهتمامات الطفل والحديث عنها، وذلك من خلال الحديث عن كيفية اللعب الواجب على الطفل ممارستها عند استخدام نوع معين من الألعاب، على أن يكون الأسلوب شيقًا وممتعًا، مع ضرورة التنبيه على الألفاظ من خلال التشديد على الكلمات.
  3. تقديم الهدايا والمحفزات المعنوية للطفل في حال نطقه بكلمة جديدة، إذ سيحرص على استخدامها ليحظى بالمزيد من المديح.

المراجع

مرات القراءة 69 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018