اذهب إلى: تصفح، ابحث

مراحل صناعة الفخار

التاريخ آخر تحديث  2020-07-01 12:41:07
الكاتب

مراحل صناعة الفخار

صناعة الفخار

صناعة الفخار هي عملية تحويل الطين إلى مجموعة متنوعة من الأشكال والمواد الصلبة، والتجفيف والحرق في النار لتغيير قوامه ولون، وتحويله إلى مادة صلبة ذات خصائص جديدة،
يختلف لون الفخار المصمم حسب نسبة المعادن الموجودة في الصلصال، فكلما ارتفعت نسبة الفخار إلى اللون الأسود، انخفضت نسبة لون الفخار إلى الأحمر.


يُعرف الفخار على نطاق واسع منذ العصور القديمة،وهو أحد الحرف اليدوية التقليدية التي عرفها الناس منذ بداية النشأة، وهو أحد أهم النصب التذكارية القوية التي تركته الحضارات القديمة.

كانت الطريقة القديمة تتم بتعريضه لأشعة الشمس والهواء حتى يجف، ثم وُجد فرنًا كحل بديل الإنتاجالفخار وتجفيفه، ثم تزيين المادة الصلبة المصقولة والشكل المصنوع من الفخار ويتم رسم مجموعة متنوعة من الرسومات بواسطة الكثير من الألوان، معظمها طبيعي، مستمد من الأصباغ الطبيعية، عادة ما يتم تشكيل الفخار كأواني طبخ، أو وعاء تخزين للطعام والماء، أو قارورة للزراعة، أو تحفة فنية، ويتميزون بالشكل الفني.


تاريخ صناعة الفخار

الفخار من أقدم التقاليد والحرف المعروفة للبشرية، الفخار هو شيء مصنوع من الطين، هناك نوعان من أنواع الطين المكونة للفخار، الأول هو الطين الحجري الذي يتم الحصول عليه من الوديان والأنهار ومجاري الهضاب، والنوع الثاني الذي يتم الحصول عليه من الأنواع الصخرية الموجودة في الجبل و يتم استخراجه منه، وتفتيته ليصبح قابل للعجن.

في الألفية الرابعة قبل الميلاد، كان يتم تجفيف الفخار في الهواء وضوء الشمس، ثم حرقه مع تهوية في الهواء، وكان اللون أحمر أو أسود وفقًا للأكاسيد المعدنية الموجودة في مادة الطين هو اللون المستخدم في الفخار آن ذاك، ويتم تلميعه قبل أو بعد الحرق، ويصبغ بأكسيد الفلز.

حتى نهاية الألفية الثانية قبل الميلاد، كانت تنتج اليابان الفخار بكثرة، وخاصة في عام 1265 م، والفخار الصيني المصنوع كان يدويًا، و تم الاحتفاظ بصنعه يدوياً من 206 قبل الميلاد إلى 220 ميلادي، و صنعوا منحوتات صغيرة منالفخار والمواقد، و ظهر الخزف الصيني في عام 220 بعد الميلاد وتم تصديره إلى الهند والشرق الأوسط، والتي كان يتميز بالرسومات.

في أمريكا الجنوبية، تم اكتشاف الفخار الذي يعود إلى 3200 قبل الميلاد في إكوادور وبيرو، أمريكا الجنوبية هي أواني الزهور الملونة.

في المكسيك يمكن إرجاع الخزف الذي صنعه المكسيكيون إلى عام 1500 قبل الميلاد.

في الشرق الأوسط، تم صنع الفخار في الأناضول، 6500 قبل الميلاد، وت صنع الصلصال أو الفخار لتشكيل المجسمات و التي كانت تستخدم للعبادة، إنه مصنوع يدويًا وله خطوط أفقية محفورة عليه، وكان يتكيز بإستخدام مادة المغرة لتلوين الفخال باللون الأحمر، ثم يخبزالفخار في الفرن العادي المستخدم لصنع الخبز.

تشتهر سوريا بصناعة الفخار منذ 5000 قبل الميلاد، واستخدامه لصناعة الأواني من هذا الفخار والخزف الملون المصنوع في سامراء وشمال بلاد الرافدين.

في نفس الفترة، صنع الفرس أواني الزهور من الفخار، وكانوا يزينونها بأشكال وأنماط هندسية، ورسمت الطيور والحيوانات، و كان الفخار المزجج معروفًا في بلاد ما بين النهرين حوالي 1500 قبل الميلاد، وكان معروف الفخار الخاص بهم بالجودة و التصميمات الرائعة التي ترسم عليه.

وتم إنتاج الفخار في جزر بحر إيجه منذ 1500 قبل الميلاد، خاصة في قبرص وكريت، و لقد رسم بإستخدام لونين واستخدم الأشكال الخيالية، واستخدمها فقط للزينة و كعلب لوضع الكريمات والعطور، واستخدم أيضًا تصميمات هندسية فيها.

في اليونان، يشكل تشكيل الخزف وصناعة الفخار والرسم عليه تلوينه فنًا تقليديًا هناك.

مراحل صناعة الفخار

  • تجهيز الطين : يعتبر الطين المادة الرئيسية للفخار، لذلك من الضروري التأكد من الحصول على نوعية جيدة من التربة للحصول على قطع فخارية عالية الجودة، ويمكن إضافة بعض المواد إلى الطين لضمان عدم كسرها، مثل: الرمل، و الخزف القديم، و وبواسطة عصا على التربة يتم تمريرها؛ لمنع التعرج في الفخارة.
    عند صنع الفخار، تحتاج إلى استخدام الطين الناعم لعمل عجين طيني جيد، ثم حفر حفرة دائرية، وثلاث حفر صغيرة مستطيلة متصلة ببعضها البعض، ثم استخدام الحفرة لوضع الطين الأحمر والأبيض والأخضر في الحفرة المستديرة، ثم وضع صب الماء عليها، واتركها لمدة ساعتين، ثم الانتهاء من خلط التربة ومزج الماء، ثم إزالة الشوائب، بعد ترشيح الطين من خلال ثقوب مستديرة صغيرة، ومن ثم الإختفاظ بالطين حتى يتماسك.
  • تجفيف الطين : يتم وضع الكتل والقطع الطينية في جو مناسب، وحوالي خمسة أيام في الصيف وحوالي عشرة أيام في الشتاء حتى تجف.
  • تسخين الطين : بعد التجفيف يتم وضع الفخار في الفرن ويتم اشعال النار تحتها، وتتكرر هذه العملية يومياً لمدة خمسة أيام.
  • حرق الفخار : في هذه المرحلة، يسخن الفرن إلى درجة حرارة قد تتجاوز 1000 درجة مئوية، وتستمر عملية الاحتراق لأكثر من ثلاثة أيام، وبعد انخفاض درجة الحرارة إلى 50 درجة مئوية، يتم إزالة الفخار من الفرن.
  • إعداد الأواني والرسم عليها : هناك عدة طرق للرسم على الفخار، لكن بعد أن يبرد الفخار، يمكنك الطلاء والرسم عليه، ثم طلاء القدر بطلاء أكريليك وتركه ليوم واحد حتى يجف.

تشكيل الفخّار

  • الطّريقة اليدويّة : هذه هي الطريقة الأصلية، وهي النقش والتشكيل باليد، ثم وضع المادة الصلبة المصنوعة في الفرن للحرق والتجفيف، ثم الصبغ والتزيين.
  • العجلة الدّوارة : باستخدام هذه العجلة لصنع الفخار، يتم وضع الطين وتثبيته على الفخار، ثم البدء في الدوران، يمكن للصانع التحكم في الطين بحرية ومرونة وتشكيل أشكال مختلفة من الطين، ثم تجفيفه وحرقه في الفرن.
  • القوالب الجاهزة : يمكن استخدام القالب لتشكيل الطين بسهولة وتحويله إلى فخار، ثم صب الطين في القالب، وتجفيفه، وحرقه وتزيينه بألوان مختلفة.

المنتجات الفخارية

  1. أدوات الطعام.
  2. أدوات طهي.
  3. الأوعية والأكواب وأدوات المائدة.
  4. الأدوات المستخدمة لحفظ وتبريد الماء.
  5. أدوات المائدة.
  6. منتجات أخرى، مثل المزهريات والأواني.
  7. الأعمال الفنية والزينة.
مرات القراءة 453 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018