اذهب إلى: تصفح، ابحث

مساحة فرنسا

التاريخ آخر تحديث  2019-02-25 20:21:36
الكاتب

مساحة فرنسا

فرنسا

تُعد الجمهورية الفرنسية إحدى الدول العملاقة في مختلفِ الميادين أوروبيًا وعالميًا، وهي جمهورية دستورية تخضع لنظام حكم برلماني، وتتمتع بمكانةٍ مرموقة بين الدول العظمى؛ فهي عضو مؤسس للإتحاد الأوروبي وعضو دائم في مجلس الأمن الدولي، لم تأتِ مكانتها بمحض الصدفة؛ فهي واحدة من عمالقة الاقتصاد والسياسة والعسكرية؛ إذ تعد الدولة السادسة عالميًا من ناحية الإنفاق العسكري، كما أنها صاحبة ثالث أكبر مخزون من الأسلحة النووية، وبالإضافةِ إلى ما تقدّم؛ فإنها من البلدان القديمة التي يرجع تاريخ وجودها إلى العصور الوسطى، وما أكّد على تاريخها العريق تلك الآثار والمعالم التاريخية والأثرية والسياحية التي تم العثور عليها في أراضيها، وتتخذ فرنسا من مدينة باريس أكبر مدنها عاصمةً لها، وتتخذ من اليورو عملة رسمية لها.[١]

مساحة فرنسا

تحتل فرنسا المرتبة الثالثة بين الدول الأوروبية من حيث المساحة؛ فتسبقها في ذلك كل من روسيا وأوكرانيا على التوالي، وتمتد مساحة فرنسا إلى 674843 كم2 في أوروبا الغربية،وتقدّر مساحة فرنسا من المنطقة البرية الممتدة ما بين الجهات الأربع بنحو 1000 كم2، أما مساحة فرنسا الإجمالية مع مقاطعات وأقاليم ما وراء البحار فتمتد إلى 551500 كم2، بينما تصل مساحة الإدارات الخارجية التابعة لها إلى 92220 كم2، فيما تصل مساحة الأقاليم المتبقية إلى 30904 كم2، وبذلك فإن مساحة فرنسا جعلتها تحتل المرتبة 42 بين دول العالم من حيث المساحة، كما تأتي بالمرتبة الثانية أوروبيًا في حال احتساب مساحة الأقاليم البحرية والإدارات مع مساحة البر الرئيسي لها، وتمتد سواحلها لطولٍ يتجاوز 8245كم.[٢]

جغرافيا فرنسا

تقع الجمهورية الفرنسية في الجهة الغربية من أوروبا، وتتألف المنطقة من أرخبيلٍ ومجموعة من أقاليمِ ما وراء البحار التي تشغل حيزًا في القارات الأخرى، وتشترك فرنسا بحدودً مائية من كل جهة؛ إذ تأتي حدودها من الشمال مع بحر الشمال، أما حدودها من الغرب فتأتي مع بحر ماتش، ويحدها المحيط الأطلسي من الجهة الغربية ومن الجهة الجنوبية الشرقية يحدها البحر الأبيض المتوسط، كما تشترك أيضًا بحدودً مع كل من بلجيكا ولوكسمبورج من الجهة الشمالية الشرقية ومع ألمانيا وسويسرا من الشرق، أما الحدود الجنوبية الشرقية لفرنسا فتجمعها مع موناكو وإيطاليا، ومع إسبانيا وأندورا من الجهة الجنوبية الغربية.

سكان فرنسا

أشارت البيانات الإحصائية الصادرة عن المرصد الوطني للإحصاءات والدراسات الاقتصادية بأن عدد سكان فرنسا قد تجاوز 67.2 مليون نسمة في مطلع عام 2018م، وجاء هذا التعداد نتيجة ارتفاع عدد المواليد في فرنسا إلى 767 ألف مولود خلال عام 2017م، وبالرغم من ازدياد عدد سكان فرنسا؛ إلا أن النمو السكاني قد تراجع بنسبة 2.1% عن الأعوام الماضية نتيجة ارتفاع أعداد الوفيات، وتحتل فرنسا المرتبة الثانية بين دول الاتحاد الأوروبي من حيث التعداد السكاني [٣]، أما عدد سكان فرنسا في الأعوام السابقة:

السنة عدد سكان فرنسا
2017 67.1 مليون نسمة .
2016 66.86 مليون نسمة
2015 66.59 مليون نسمة
2014 66,206,930 [٤]
2013 65,925,498 [٥]

اقتصاد فرنسا

يحتل اقتصاد فرنسا المرتبة الثانية بين الاقتصاديات الأوروبية، كما يأتي بالمرتبة الخامسة بين اقتصاد دول العالم وفقًا للناتج المحلي الإجمالي، وتمكنت فرنسا من الإتيان بالمرتبة الأولى بين دول أوروبا كأغنى دول والرابعة عالميًا، وتتمتع البلاد بتصنيف جيد جدًا من عدةِ نواحي وهي مؤشر التنمية البشرية والحريات المدنية والرعاية الصحية والتعليم، ويعتمد اقتصادها على الصادرات والواردات، ومن أهم وارداتها النفط ومشتقاته، أما الصادرات الفرنسية فهي المعدات الكهربائية والسيارات والآلات والمنتجات الكيميائية؛ إذ تعتمد عليها الكثير من دول الاتحاد الأوروبي وسويسرا والولايات المتحدة الأمريكية والسعودية واليابان في هذا المجال.[٦]

السياحة في فرنسا

تحظى فرنسا بوفرة عوامل الجذب السياحي لديها بمختلف أنواعها؛ سواء التاريخية أو الثقافية أو الطبيعية أو غيرها، حيث تمكنت من استقطاب أكثر من 75 مليون سائح أجنبي في عام 2003م، وتعد العاصمة الفرنسية باريس هي المدينة الأكثر استقطابًا للسياح في فرنسا، كما أنها الأشهر عالميًا، ومن أبرز المعالم السياحية في فرنسا [٧]:

  • برج إيفل: المعلم السياحي الأبرز في فرنسا والعالم بأسره، فهو المبنى الأطول بين مباني العاصمة الفرنسية؛ إذ يصل علوه إلى 324م.
  • شارع الشانزليزيه: يمتاز شارع الشانزليزيه بأنه من الشوارع الراقية والفخمة لانتشار المحلات التجارية العالمية على طول امتداده.
  • قوس النصر: يُستهل شارع الشانزليزيه بقوس النصر،ويعتبر معلمًا ورمزًا هامًا في المدينة، ويصل ارتفاعه إلى 50 متر.
  • ميدان الكونكورد: واحدًا من أكبر الميداين في العاصمة الفرنسية باريس، يتموقع في أواخر شارع الشانزلزيه من الناحية الشرقية، وينفرد بوجودِ مسلة مصرية جاءت كهدية تسلمّها لويس فيليب من الخديوي إسماعيل.
  • الحي اللاتيني: حي تاريخي مميز وشهير في فرنسا، يشغل موقعًا جغرافيًا فوق الضفة اليسرى لنهر السين.
  • باريس ديزني لاند: تبعد ديزني لاند عن قلب العاصمة الفرنسية بنحو 32 كم، وتعد ثاني أكبر ديزني لاند بعد طوكيو ديزني لاند بين المدن القابعة خارج حدود أمريكا.
  • الحدائق، وتنتشر في فرنسا مجموعة من الحدائق التي تبعث في النفس الراحة والاستجمام، وتعتبر الحدائق الباريسية في المرتبة الثالثة بين الحدائق الأوروبية من حيث التصميم والقِدم بعد الحدائق السويسرية والإيطالية.
  • المتاحف، ومنها متحف اللوفر ومتحف بيكاسو، متحف برانلي باريس، متحف رودان، متحف العطور، ومتحف البوليس وغيرها.[٨]

المراجع

مرات القراءة 812 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018