اذهب إلى: تصفح، ابحث

مضار التدخين

التاريخ آخر تحديث  2020-07-26 19:17:52
الكاتب

مضار التدخين

ظاهرة التدخين

انتشرت ظاهرة التدخين بشكل كبير في السنوات الماضية، حتى بات التدخين عادة لكثير من العائلات والشباب والشابات، وتنوعت أساليب وأنواع التدخين، فالبعض يدخن السجائر العادية، والبعض يدخن السجائر الالكترونية، والبعض يدخن الأرجيلة، وبدأت الشركات بالتفنن بعرض وترويج منتجاتها فبعضها حسن من شكلها لجذب عين المدخن، والبعض بدأ بإضافة النكهات إليها، والبعض يروج لمنتجاته على أنها صديقة للبيئة وأن ضررها الصحي قليل بسبب التحسينات التي قامت بها الشركة كوضع مواد تقلل من امتصاص المدخن للنيكوتين الموجود بالتبغ، ولكن مع ذلك فإن أضرار التدخين ما زالت موجودة، وأضرارها كبيرة ومتعددة فهي لا تشمل صحة الإنسان فقط، بل تتعدى إلى التأثير على البيئة والمجتمع، وقد لقب التدخين بالقاتل البطيء؛ لأن أثاره السلبية على صحة المدخن تظهر مع مرور الوقت، ولكن عند اكتشاف الأمراض تكون منتشرة بشكل كبير لدرجة أن علاجها قد يكون صعبًا وأحيانًا كثيرة مستحيلةً.[١]

أسباب لجوء البعض للتدخين

لقد تعددت الأسباب التي أجبرت الناس على استخدام السجائر، ومنها:[٢]

  1. تقليد بعض النجوم ومشاهير العالم.
  2. التقرب من الأصدقاء بالتدخين معهم.
  3. للتخفيف من التوتر والضغوطات النفسية.
  4. محاولة لإثبات أن الشاب قد نضج وأصبح بالغًا وأنه يملك الرجولة.
  5. من أجل المتعة والتسلية.
  6. البعض يعتقد بأن إنتاجيته تزداد عندما يدخن وهو يعمل.
  7. البعض يدخن من أجل التباهي خصوصًا إذا كان يملك الكثير من المال ويملك أغلى أنواع السجائر.
  8. بعض الشباب يعتبر أباه قدوة له فيقلده بكل شيء حتى التدخين.

مكونات السجائر

تتكون السيجارة الواحدة من عدة مواد، منها:[٣]

  1. النيكوتين: وهي مادة سامة تدخل مباشرة إلى الرئتين، و90% من النيكوتين قابلٌ للامتصاص في الجسم، ويؤثر بشكل كبير على الخلايا العصبية، ويعمل على زيادة معدلات ضربات القلب وضغط الدم.
  2. النورينكوتين والأناباسين والميوزين والنيكوتيرين: جميعها مواد سامة .
  3. المواد المعدنية: وتشكل ما نسبته 10- 25 % .
  4. المواد البكتنية: تشكل ما نسبته 4- 6 %.
  5. أول أكسيد الكربون: وهو غاز سام جدًا.
  6. الأمونياك: وهو الغاز المسؤول عن احمرار عيون المدخنين.
  7. وتوجد العديد من المواد الخطرة والمسرطنة مثل آسيتالدهيد و سيانيد الهيدروجين و أكسيد النيتريك.

مضار التدخين

  1. يؤثر على الجهاز التنفسي: فيسبب الإصابة بسرطان الحنجرة، وسرطان الرئة، والتهابات الرئة المزمنة، والسل الرئوي، والربو. [٤]
  2. يؤثر على الجهاز العصبي: فيسبب الإصابة بالأرق، وضعف الأعصاب، والعصبية الشديدة، وضعف الذاكرة، وضعف في حاستي الشم والتذوق، ويسبب ضعفًا بالبصر.
  3. يؤثر على القلب وعلى الجهاز الدوري: فيسبب الإصابة بزيادة معدل ضربات القلب، وتصلب الشرايين، ويزيد من فرص الإصابة بالجلطات القلبية، والجلطات الدماغية، ويسبب اضطرابًا بالدورة الدموية، وارتفاع ضغط الدم، والإصابة بالتهابات الشريان التاجي المغذي للقلب.
  4. يؤثر على الجهاز الهضمي: فيسبب الإصابة بفقدان الشهية، وحدوث إسهال أو إمساك شديدين، والضعف العام، والإصابة بسرطان اللسان والشفة، وسرطان الفم والبلعوم، والإصابة بسرطان البنكرياس والقولون، ويزيد من حالات ارتجاع أحماض المعدة إلى البلعوم مما يزيد من شعور المدخن بحرقة المعدة.
  5. يؤثر على الجهاز البولي: فيسبب الإصابة بسرطان المثانة، وقرحة المثانة، وسرطان الكلى، والتسمم البولي.
  6. يؤثر على الجهاز التناسلي: فيسبب الإصابة بالعقم؛ لأنه يقتل الحيوانات المنوية، ويوقف إنتاج البويضات.
  7. يؤثر على المرأة الحامل وعلى جنينها، خصوصًا إذا كانت المرأة مدخنة، فقد يسبب الإجهاض، وإصابة الجنين بتشوهات كبيرة.
  8. ومن الناحية الدينية: يصعب على المدخن القيام ببعض العبادات كالصوم، ويعتبر من أنواع إيذاء النفس وإلحاق الضرر بالآخرين.
  9. ثبت تسبب السجائر بالعديد من الحرائق الكبيرة سواء في المنازل أو الغابات.
  10. يسبب تأثيرًا واضحًا على ميزانية المدخن نظرًا لاستهلاكه كميات كبيرة منه، وإنفاق الكثير من المال عليه.
  11. يؤثر على البيئة نتيجة تلوث الهواء بالغازات السامة.
  12. يؤثر التدخين السلبي على صحة المحيطين بالمدخن كزوجته وأطفاله فيجعلهم عرضةً للإصابة بمشاكل تنفسية وأزمات قلبية.
  13. يؤثر التدخين على جسد المرأة بشكلٍ كبير، فيسبب لها اضطرابات في الدورة الشهرية، ويسبب لها التجاعيد والترهلات خصوصًا في الوجه، ويعمل على تغيير لون أسنانها إلى الأصفر الغامق، وتغير لون شفاهها إلى الأسود، ويخشن صوتها ويزيد من نمو الشعر الغير مرغوب فيه.
  14. يسبب الإدمان على التدخين إجبار الشخص على تجربة أنواعٍ أقوى منه فيبدأ بتجربة المخدرات؛ لأن السجائر تفقد تأثيرها النفسي على المدخن فيحتاج إلى أشياء ذات تأثير قوي.

نصائح للتخلص من ظاهرة التدخين

تسعى العديد من الجهات الصحية والشعبية والمنظمات الدولية على محاربة ظاهرة التدخين في العالم، ويبذلون كل جهدهم للتخلص من هذه الظاهرة بشكلٍ كلي لما لها من آثار سلبية على المدخن وعلى من حوله، ومن النصائح المهمة:[٥]

  1. إيقاف استيراد السجائر بكافة أنواعها وأشكالها.
  2. إيجاد قوانين توقف تصنيع السجائر بشكل نهائي.
  3. عدم نشر أية إعلانات تدعو إلى إشهار منتجات شركات تصنيع السجائر.
  4. فرض المزيد من الضرائب على السجائر.
  5. منع التدخين في المدارس والجامعات والأماكن العامة.
  6. عدم السماح للمحال التجارية ببيع وعرض السجائر.
  7. بيان مضار التدخين على صحة المدخن سواء الجسدية أو النفسية أو المادية.
  8. توضيح رأي الشرع بهذا الموضوع: فقد أجمع العديد من العلماء على أن التدخين محرم شرعًا لما له من آثار سلبية على المدخن وعلى المجتمع.
  9. على الأهل مراقبة أبنائهم وحثهم على عدم تجربة التدخين ولو كان من باب الفضول.
  10. على الأهل مراقبة أصدقاء أبنائهم واختيار الأفضل منهم وإجبار الأبناء على الابتعاد عن أصدقاء السوء خصوصًا المدخنين منهم.
  11. على الصعيد الشخصي لا بد للمدخن أن يعرف أضرار التدخين، وأن يحاول جاهدًا التخلص من هذه العادة، والتوبة الحقيقية لله ودعائه باستمرار بأن يساعده على التخلص منها.
  12. إشراك الشباب ببرامج رياضية وترفيهية لتعبئة أوقات فراغهم، وإشراكهم بالمسابقات

المختلفة.

المراجع

  1. التدخين قاتل الملايين، ص 5-39، تأليف القسم العلمي بمدار الوطن، إصدار دار الوطن للنشر (1999)، الطبعة الأولى.
  2. التدخين قاتل الملايين، ص 5-39، تأليف القسم العلمي بمدار الوطن، إصدار دار الوطن للنشر (1999)، الطبعة الأولى.
  3. التدخين قاتل الملايين، ص 5-39، تأليف القسم العلمي بمدار الوطن، إصدار دار الوطن للنشر (1999)، الطبعة الأولى.
  4. التدخين قاتل الملايين، ص 5-39، تأليف القسم العلمي بمدار الوطن، إصدار دار الوطن للنشر (1999)، الطبعة الأولى.
  5. التدخين قاتل الملايين، ص 5-39، تأليف القسم العلمي بمدار الوطن، إصدار دار الوطن للنشر (1999)، الطبعة الأولى.
مرات القراءة 85 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018