اذهب إلى: تصفح، ابحث

معلومات عن الاخطبوط

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 25 / 02 / 2019
الكاتب أيمن سليمان

معلومات عن الاخطبوط

معلومات عن الأخطبوط

الأخطبوط هو حيوان بحري يعيش بالمحيطات، يمتلك ثمانية أذرع تميزه عن باقي المخلوقات، يبخ الحبر ولديه ثلاثة قلوب ودم أزرق، وهو كائن مرن جدًا يتمكن من الدخول إلى أضيق الأماكن لأنه لا يمتلك العظام، كما أنه ذكي جدًا وحياته مثيرة لاهتمام العديد من العلماء حول العالم، هذا المقال يستعرض معلومات عن الأخطبوط شيقة جدًا ومفيدة للكبار والصغار، عن حياته وعاداته وغرائب هذا الكائن البحري.

وصف الأخطبوط

من وصف الأخطبوط يمكن التعرف على معلومات مثيرة جدًا عنه، حيث ينتمي الأخطبوط إلى رتبة الأخطبوطات وكلمة أخطبوط مشتقة من كلمة يونانية (októpus) وبالإنجليزية (octopus) والتي تعني ثمانية أذرع أو أقدام.

أذرع الأخطبوط

تلك الأذرع هي الشيء المميز في شكل الأخطبوط، وكل ذراع يمتلك ماصات أو شفاطات في نهاية الذراع، تمتلك الأذرع ثلثي الخلايا العصبية في جسم الأخطبوط أي أعصاب أكثر من تلك الموجودة بدماغ الأخطبوط وهذا يؤهله إلى التركيز في أكثر من عمل لأن كل ذراع تمتلك خلايا عصبية خاصة بها، كما تمتلك أيضًا حاسة لمس مميزة جدًا ويستكشف الأخطبوط طرقه في الكهوف باستخدام تلك الأذرع، وكذلك حاسة تذوق لأن الماصات تمتلك مستقبلات تذوق حساسة جدًا، وكل ما يلمسه الأخطبوط يتذوق طعمه.

الشكل الخارجي

معظم الأخطبوطات لا تمتلك هياكل عظمية، بل أجسام لينة ويمكنها ضغط نفسها للدخول من الفتحات الصغيرة بالكهوف في المحيطات، يمتلك الأخطبوط رأس بصلية الشكل ومنتفخة، والجزء الوحيد الصلب موجود بالجزء السفلي من الأخطبوط ويشبه منقار الببغاء، كما يمتلك فك قوي ولعاب.

قلوب الأخطبوط

من المعلومات المثيرة عن الأخطبوط والتي تدخل كثيرًا في ألعاب الألغاز، هي أن الأخطبوط يمتلك ثلاثة قلوب، اثنان لضخ الدم إلى الخياشيم، وواحد لضخ الدم لباقي الأعضاء والأذرع، ودماء الأخطبوط زرقاء اللون، لأنها تحتوي على نسبة عالية من النحاس وبروتين يُسمى هيموسيانين، ومن الغريب أن القلب الذي يضخ الدم إلى الأعضاء يتوقف عن النبض عند السباحة، مما يسبب ارهاق كبير للأخطبوط ولذلك يفضل الزحف وليس السباحة.

الحجم

تتنوع أحجام الأخطبوطات بحسب أنواعها المختلفة، فأصغر أنواع الأخطبوطات يدعى Octopus wolfi، يصل طوله إلى أقل من 2.5 سم ولا يتخطى وزنه الجرام الواحد، بينما الأخطبوطات الأكثر شيوعًا هي المتوسطة بالحجم وتدعى Octopus vulgaris، ويصل طولها من 30.5 إلى 91 سم، وتزن بين 3 إلى 10 كيلوغرام، أما الأخطبوطات الضخمة التي تعيش بالمحيط الهادئ وتسمى Enteroctopus dofleini، فهي قد تصل إلى 5 أمتار و50 كيلوغرام، وأضخم أخطبوط تمت ملاحظته كان 9.1 متر و272 كيلوغرام.

موطن الأخطبوط

يعيش الأخطبوط في جميع محيطات العالم، بالقرب من السطح بجانب الشعاب المرجانية والشقوق الصخرية، والبعض منهم يعيش في قيعان المحيطات حيث الكهوف والأمان.

الدفاع عن النفس

من المعلومات الشيقة عن الأخطبوط والشائعة أيضًا، هو قدرته على بخ سائل داكن اللون، يسمى بالحبر عند الشعور بالخطر لمنع الرؤية عن المفترس وافقاده حاسة الشم والتذوق أيضًا لفترة مؤقتة، تلك الفترة يستغلها الأخطبوط للهرب والسباحة بعيدًا ويتميز الأخطبوط بسرعة السباحة بالماء، لأنه يقضي وقت طويل بالزحف في قاع المحيط وامتصاص الماء بهدوء داخل الجسم ثم يخرج هذا الماء باندفاع من أنبوب يُسمى السيفون فيتمكن الأخطبوط من الهرب سريعًا.

معلومات عن الأخطبوط وطعامه المفضل

الأخطبوط من آكلي اللحوم، ويفضل أكل روبيان، المحار، سرطان البحر، الأسماك المختلفة، وحتى أسماك القرش البسيطة والطيور، حيث يقوم بتطويق أذرعه على الطعام بإحكام ثم سحبهم إلى فمه.

معلومات عن الأخطبوط وعاداته

يفضل الأخطبوط العيش منفردًا ولا يعيش في مجموعات، ويصطاد بالليل أو الفجر ويختفي عن الأعين بالكهوف بالنهار، يمكن للأخطبوط التخفي مع محيطه إن شعر بالخطر، لأنه يتمكن من تغير لون جسمه إلى الأخضر أو الرمادي أو الأزرق أو البني، ويمكنه أيضًا ثني جسمه ليشبه الثعابين المائية أو سمك الأسد وهي مخلوقات خطيرة ويهدد بذلك المفترسين، أما إن تمكن حيوان من إمساك الاخطبوط أو القبض عليه، فلا مشكلة عنده أبدًا بالتخلي عن ذراع أو أكثر في مقابل الهرب بحياته، لأنه ببساطة يستطيع إعادة نمو هذه الأطراف وتعويض الفقد، بل إن الأخطبوط كثيرًا ما يأكل ذراعه بنفسه في وقت الجوع أو لمجرد الرغبة في ذلك، وإعادة نموها من جديد، وتحدث تلك الظاهرة في البيئات التي لا تحتوي على الصدف والنباتات المائية.

تكاثر الأخطبوط

من أغرب المعلومات عن الأخطبوط هي الطريقة التي يتكاثر بها، فهي بمثابة حكم إعدام لا مفر منه، يقوم الذكر بإدخال ذراع معينة داخل تجويف بأنثى الأخطبوط لنقع النطاف، فتضع الأنثى ما بين 200 ألف إلى 400 ألف بيضة وتقوم الأنثى بالحراسة بينما يسبح الذكر بعيدًا، تقوم الأنثى بحراسة البيض بحذر شديد، وتلازم البيض ولا تأكل، وبعد أن يفقس البيض تقوم الأنثى بما يسمى الانتحار الخلوي، أي يتفتح جسمها وتتمزق الأنسجة وتموت الأعضاء، وبالنسبة إلى الذكر فحكم الإعدام ساري عليه أيضًا لأنه يموت بعد بضعة شهور من التزاوج أيضًا، ويسمى صغير الأخطبوط باليرقات وتنجرف مع المياه بعد أن تفقس لتتغذى على يرقات الأسماك الأخرى حتى تكبر، وبعضها يموت بسهولة من الفرائس الأخرى.

أغرب المعلومات عن الاخطبوط

بجانب جميع المعلومات السابقة، توجد معلومات عجيبة أخرى عن الأخطبوط، يذكر المقال بعضها فيما يلي:

  • عاشت الأخطبوطات قبل الديناصورات بملايين السنين، حيث تم اكتشاف أحفورة لأخطبوط عاش قبل 296 مليون سنة.
  • تمتلك بعض أنواع الأخطبوطات أذرع قصيرة وليست طويلة.
  • الأخطبوط كائن ذكي، وهو من الحيوانات القليلة التي لوحظ عليها استخدامها للأدوات لصالحها، مثل الأخطبوط الهامشي الذي اتخذ من قشرة جوز الهند بيتًا له متنقل.
  • أثبتت التجارب أن الأخطبوط قادر على فتح غطاء زجاجة للحصول على ما بداخلها من طعام.
  • تموت أغلب الأخطبوطات بعد ستة أشهر فقط، والبعض منها يعيش على الأكثر خمس سنوات.
  • الأخطبوط كائن مرح، حيث لاحظ العلماء حبه للعيش في مكان يعج بالألوان والأصداف، كما وجدت التجارب أنه يقوم بدفع زجاجة مرارًا وتكرارًا وكأنه يلعب بها في الماء.
323 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018