اذهب إلى: تصفح، ابحث

معلومات عن الاذن

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 26 / 02 / 2019

معلومات عن الاذن

ما هو الصوت

الصوت هو عبارة عن موجات تنتقل عبر وسط ما، وهو غالباً ما يكون الهواء، فينقل الهواء هذه الموجات إلى الأذن التي تعمل على توصيله وتكبيره إلى العصب السمعي (العصب الثامن)، الذي بدوره يوصل المعلومات إلى الدماغ ليتم ترجمة الرسالة وفهمها. وفي هذه الرحلة يتحول الصوت من شكل إلى آخر أثناء انتقاله، فيبدأ بالانتقال على شكل موجات إلى أن يصل غشاء الطبلة الذي يقوم بتحويل الموجات المنتقلة عبر الهواء، وفي هذه الرحلة يتحول الصوت من شكل إلى آخر أثناء انتقاله، فيبدأ بالانتقال على شكل موجات إلى أن يصل غشاء الطبلة الذي يقوم بتحويل الموجات المنتقلة عبر الهواء إلى اهتزازات (طاقة ميكانيكية)، تستمر بالانتقال إلى أن تصل إلى القوقعة، التي تحتوي على نهايات عصبية فتلتقط الاهتززات على شكل سيال كهربائي وترسلها للعصب السمعي.

مكونات أذن الإنسان

تتكون الأذن من ثلاثة أقسام رئيسية وهي:

  • الأذن الخارجية.
  • الأذن الوسطى.
  • الأذن الداخلية.

أجزاء الأذن الخارجية

تتكون الأذن الخارجية من:

  • الصيوان
هو الجزء الغضروفي الخارجي من الأذن الذي يقوم بتجميع الموجات الصوتية من الاتجاهات المختلفة، كما أن شكله المنثني المحتوي على تعرجات عدة يعزز طبقات خاصة من الصوت دون الطبقات الأخرى مما يعزز الصوت القادم، كم أن شكله يساعد في تحديد اتجاه الصوت، حيث أن الصوت الخلفي يتم تخفيفه، مما يؤدي إلى وجود فروق بسيطة بين الصوت المسموع من الاتجاهات الأخرى، فيتم تمييز اتجاهه.
  • القناة السمعية
هو أنبوب ما بين صيوان الأذن وغشاء الطبلة، الثلث الخارجي منه غضروفي أما الثلثين الداخليين فهما عظميات التركيب، تمتد القناة السمعية عند الإنسان البالغ، إلى طول يصل إلى 2.5 سم متخذةً شكلاً متعرجا بشكل بسيط على شكل حرف (S). كما أن صمغ الأذن يفرز في القناة السمعية من قبل الغدد الصمغية؛ والذي يعد جزءاً مهماً في حماية الأذن من دخول أجسام غريبة فيها.
  • غشاء الطبلة
غشاء دائري الشكل رقيق في نهاية القناة السمعية، متصل من الداخل بعظيمات الأذن الوسطى، يبلغ سمكه 1 مم، وهذا الغشاء الرقيق يقوم بحماية الأذن الوسطى من دخول الماء أو البكتيريا إليها، كم أنه يقوم بتحويل الموجات إلى اهتزازات ما أن تصل إليه، ويقوم بنقلها إلى الأذن الوسطى.

أجزاء الاذن الوسطى

تتكون الأذن الوسطى من:

  • العظيمات الثلاث (المطرقة والسندان والركاب)
هي أصغر ثلاث عظيمات في جسم الإنسان (الركاب أصغرها)، إلا أن عملها عظيمٌ جداً، حيث أن هذه العظيمات متصلة على التوالي مع بعضها البعض لتنقل الاهتزازات من غشاء الطبلة، وأثناء نقل هذه العظيمات للاهتزازات تقوم بتضخيمها ليصل الصوت أقوى إلى الأذن الداخلية.
  • قناة استاكيوس
هي قناة مبطنة بغشاء مخاطي يدخل الهواء إليها من البلعوم إلى الأذن الوسطى، عادة ما تكون مغلقة وتفتح عبد البلع أو الكلام أو التثاؤب وتعمل على المحافظة على تساوي الضغط داخل وخارج الأذن الوسطى، بالإضافة إلى تهوية الأذن الوسطى ومنع نمو البكتيريا وتجمع السوائل خلف الطبلة.

أجزاء الأذن الداخلية

تتكون الأذن الداخلية من:

  • الدهليز
هي حجرة دائرية الشكل، وهي الجزء الأوسط من الأذن الداخلية، تحتوي على كيسين يسميان القريبة والكييس، مبطنين بخلايا شعرية حسية، ويكون الدهليز مغطى بأهداب تشبه الشعر متصلة بألياف عصبية تغطى بغشاء دقيق يحتوي على حبوب معدنية صغيرة تسمى غبار التوازن. وللدهليز غشاءان يطلان على الأذن الوسطى، أحدهما النافذة البيضية التي تتصل بعظمة الركاب، والأخرى هي النافذة الدائرية وتقع أسفل النافذة البيضية مباشرة.
  • القنوات الهلالية الثلاث
هي قنوات تصتف في زاوية قائمة فيما بينها (الجانبية والعليا والخلفية)، تقع القناة الجانبية أفقية بالنسبة للقنوات الأخرى التي تقع بشكل عمودي، تحتوي كل من هذه القنوات على أنبوب يمر فيه سائل، ويوجد في نهاية كل أنبوب كيس يسمى الأنبورة بداخله خلايا شعرية تمتد إلى الألياف العصبية للعصب السمعي لنقل السيالات العصبية والمعلومات له، كما أن هذه الأنابيب على اتصال مع القريبة والكييس، حيث أن القنوات الهلالية والكييس والقريبة هي الأعضاء المسؤولة عن نقل معلومات التوازن للعصب ليرسله إلى الدماغ؛ ولذلك تسمى أعضاء التيه أو أعضاء الدهليز.
  • القوقعة
وتكون في الجهة المقابلة للدهليز، تشبه صدفة الحلزون، تتكون من دورتين ونصف تحتوي على ثلاثة أنابيب بداخلها سائل، الأنبوب الاول يتصل بالنافذة البيضية والثاني يتصل بالنافذة المستديرة، ويلتقي الأنبوبين عند قمة القوقعة، ويقع الأنبوب الثالث بين الأنبوبين السابقين ويسمى أنبوب القوقعة ويحتوي على غشاء قاعدي يتضمن آلاف الخلايا الشعرية التي تكون عضو السمع الفعلي وهو عضو كورتي، وفوق تلك الخلايا الشعرية يوجد غشاء سقفي.

العصب السمعي

العصب السمعي له فرعين

  • العصب القوقعي
هذا الفرع من العصب الثامن تمتد أليافه العصبية إلى الخلايا الشعرية التي تكون داخل عضو كورتي، حيث تنقل السيالات العصبية المسؤولة عن السمع.
  • العصب الدهليزي
هذا الفرع من العصب الثامن تمتد أليافه العصبية إلى الخلايا الشعرية في القرييبة والكييس وأنبورة القنوات شبه الدائرية، حيث تنقل السيالات العصبية المسؤولة عن التوازن.

بعض المشكلات التي تصيب الأذن

الأذن الخارجية

  • قد يولد الانسان بدون صيوان الأذن.
  • قد يولد الإنسان بقناة سمعية مغلقة.
  • ثقب غشاء الطبلة.
  • تصلب شمع الأذن.
  • التهابات القناة السمعية.
  • نمو عظمي زائد في القناة السمعية.
  • وجود عمل (قيح) على غشاء الطبلة.

الأذن الوسطى

  • تفكك العظيمات وتآكلها.
  • تكلس في العظيمات.
  • نمو عظمي زائد على العظيمات.
  • إغلاق غير طبيعي لقناة استاكيوس.
  • تجمع السوائل خلف الطبلة.

الأذن الداخلية

  • تشوه مونديني (وهي أن القوقعة تلتف على نفسها دورة أو دورة نصف بدلاً من دورتين ونصف وذلك بسبب قصر القوقعة).
  • تكلس القوقعة (وهو منتشر بين مرضى السحايا).
  • تدمير الشعيرات السمعية (هناك عدة أسباب لتدميرها، منها التعرض للضجة، ضربة قوية على الرأس).
  • ثقب الأنابيب الموجودة في القوقعة واختلاط السوائل الموجودة فيها (مرض مينير).
312 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018