اذهب إلى: تصفح، ابحث

معلومات عن الاردن

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 25 / 02 / 2019

معلومات عن الاردن

دولة الأردن

تقع دولة الأردن جنوب غرب آسيا، تحديدًا في الجزء العربي منها، وفي الجزء الجنوبي منها، تقع في الوسط من الشرق الأوسط، من ناحية الشام، والشمالي لشبه الجزيرة العربية، وتفصلها عن سوريا حدود مشتركة من ناحية الشمال، ودولة فلسطين من ناحية الغرب، أما شرقًا فيحدها العراق، والمملكة العربية السعودية تحدها من الشرق والجنوب، وقيل أنها سميت هذا الاسم لأنهر الأردن الشهير يسري بجوار حدودها الغربية.

معلومات عن الاردن

لمعرفة تاريخ الأردن الحديث والقديم، ينبغي التعرف على عدة معلومات هامة، كل على حدة، ونبرزها في السطور التالية:

نظرة على التاريخ القديم للأردن

قديمًا، كانت الحياة في الأردن يكسوها المطر بشكل دائم، ومن يعيش على أراضيها يتخذ من صيد الحيوانات البرية سبيلًا للحياة بها، ومرت بتلك الدولة العريقة العديد من الممالك التي استوطنت بها، منها الأنباط التي اتخذت من البتراء عاصمة لها، وكذلك الأدوميين، والبيزنطيين، والمؤابيين، ثم الرومان، وبالطبع الإمبراطوريات الإسلامية التي ما زالت آثارها موجودة لآن من فكر وثقافة وعادات يتوارثها الأجيال، وشهدت الاردن أيضًا الدولة العثمانية، وبمرور الوقت تم الاعتراف بالأردن ممكلة مستقلة تمتلك سيادتها، وذلك بعد موافقة الأمم المتحدة، في الخامس والعشرين من مايو لعام ألف وتسعمائة وستة وأربعين، بعد انتهاء الانتداب البريطاني.

الأردن والتاريخ الحديث والاستقلال

في عام ألف وتسعمائة وخمسة وأربعين أضحت الأردن عضوًا مؤسسًا بجامعة الدول العربية، وبعجها بعشرة أعوام انضمت للأمم المتحدة، وقام الملك حسين، بتعريب قيادات الجيش الأردني، بعد أن أعفى كلوب باشا من منصبه، وألغيت معاهجة الأنجلو ــ أردنية بين الأردن وبريطانيا، في الثالث عشر من مارس لعام ألف وتسعمائة وسبعة وخمسين، مما ساهم في زيادة استقلال الاردن بشكل تام.

وبعام ألف وتسعمائة وسبعة وأربعين صدر قرارًا بتقسيم فلسطسين إلى دولتين إحداهما عربية والأخرى فلسطينية، وعقب انسحاب بريطانيا من فلسطين بعدها بعام واحد، كانت الأردن برفقة الدول العربية في حرب ضد إسرائيل، وسميت تلك الحرب بحرب فلسطين، بعدها بعامي فقط ــ تحديدًا في عام ألف وتسعمائة وخمسين ــ تم اغتيال الملك عبد الله الأول لحظة تأهبه لصلاة الجمعة والدخول من باب المسجد الأقصى.

وبعدها بعام جلس الأمير طلال بن عبد الله على مقعد الحكم خلفًا لوالده، إلا أن ظروفه الصحية لم تمكنه من الاستمرارية، لكنه استطاع في تلك الفترة الوجيزة إنجاز دستور ألف تسعمائة واثنين وخمسين المعمول به إلى اليوم، وتوالت من بعده الأسرة الهاشمية التي تعرف بأنها تنسب للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، حتى عصرنا الحالي.

الأردن اليوم

يحكم المملكة الأردنية الهاشمية اليوم الملك عبد الله الثاني بن الحسين بن طلال بن عبد الله بن حسين الهاشمي، والمولود عام ألف وتسعمائة واثنين وستين، وبدأ حكمه في السابع من فبراير لعام ألف وتسعمائة وتسعة وتسعين، عقب وفاة أبيه.

الملك عبد الله الثاني، متزوج من الملكة رانيا العبد الله، وله منها أربعة أبناء هم: الحسين، وسلمى، وهاشم، وإيمان.

نظام حكم الاردن

ينص الدستور الذي وضعه الأمير طلال بن عبد الله على أن الأمة مصدر السلطات، وأن نظام الحكم ملكي وراثي، تلك السلطات هي السلطة التشريعية، والمنط بها الملك ومجلس الأمن، وتقوم الحكومة بدور الهيئة التنفيذية والإدارية، ويتولى مجلس الوزراء الشؤون الداخلية والخارجية للبلاد.

اقتصاد الأردن

يتسم الاقتصاد الأردني بالنمو نظرًا لصغر المساحة الخاصة بالبلد، ويقوم على المشروعات الحرة، ويقدم الخدمات التي من شأنها المساهمة بما يقرب من ثلثي قيمة الإنتاج، مدعومًا بالمساعدات الأجنبية، وما يتم تحويله من المغتربين الأدرنين بالخارج.

وكانت المنطقة كلها قد شهدت تراجعًا في الاقتصاد في منتصف ثمانينيات القرن الماضي، وتأثر الاقتصاد الأدرني بذلك التراجع، وتفاقمت مديونياته الخارجية، وزادت الضغوط على عملته الدينار، لكن الحكومة في نهاية الثمانينيات حتى عام ألف وتسعمائة وثلاثة وتسعين قامت بعمل برنامج إصلاح، أسفر عن تحسن امتد أثره حتى عام ألف وتسعمائة وثمانية وتسعين.

السياحة في الأردن

تُعد السياحة مصدرًا هامًا للدخل الأردني، حيث يصل متوسط الزوار لثلاثة ملايين ونصف سائح، ويبلغ العائد السنوي للسياحة في الأردن نحو ثلاثة مليارات دولار، لامتلاكها عددا من المزارات الهامة، منها:

  • العقبة: التي يُجمع الزائرون على أهمية الغطس في البحر الأحمر، وهو ما يمكن الغاطس من روية الشعب المرجانية من خلال قوارب زجاجية وغواصات، بالإضافة إلى الاسترخاء على الشواطئ الرملية وتلقي أشعة الشمس في أوقاتها المختلفة.
  • البحر الميت: ينصح الأردنيون السياح بخوض رحلة لزيارة البحر الميت الغني بالأملاح المعدنية، والطينة المخصصة لدهان الجسم ذات الأثر في العلاج من بعض الأمراض.
  • جبل القلعة بالعاصمة عمان: يتميز جبل القلعة بارتفاعه الشاهق الذي يصل لنحو ثمانمائة وخمسين مترًا، فوق سطح البحر، ويحوي الآثار الخاصة بعاصمة العمونيون القديمة، ومعبد هرقل والقصر الأموي.
  • البتراء: تعد البتراء من عجائب الدنيا السبع حول العالم أجمع، كونها منحوتة من الصخور بارتفاع يصل لأكتر من أربعين مترًا، يقطعها ممرًا للمشاة طوله كليو ونصف الكيلو متر، ويعود أثرها لأكثر من ألفي عام.
  • المدرج الروماني: يعود أثر المدرج الروماني إلى ألفي عام، والذي يحكى أن كان ساحة للقتال إبان الإمبراطورية الرومانية، وحاليًا استغله القائمون على السياحة في الأردن في إقامة الحفلات الفنية والمسرحية، وتسع مساحته وقت الحفلات لستة آلاف شخص.
  • متحف الأطفال: يقع متحف الأطفال في العاصمة عمان لدولة الأردن، وتبلغ مساحته الكلية سبعة آلاف، فاصل ثلاثمائة وثمانية وأربعين مترًا مربعًا، وأدرج المتحف في ألفين وسبعة ضمن جمعية متاحف الأطفال هاندز أون الدولية، ويضم حاليًا مكتبة، واستوديو فني، والمسرح المفتوح.
314 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018