اذهب إلى: تصفح، ابحث

معلومات عن البحر الاحمر

التاريخ آخر تحديث  2019-02-26 00:37:27
الكاتب

معلومات عن البحر الاحمر

معلومات عن البحر الأحمر

يقع البحر الأحمر بين قارتي آسيا وأفريقيا، وهو يفصل شبه الجزيرة العربية عن شمال قارة أفريقيا والقرن الأفريقي. الباحث عن معلوماتٍ عن البحر الأحمر يجد أنه بحرٌ حار ومالح، يبلغ أقصى عرض له 300 كم، أما طوله الذي يمتد من خليج العقبة شمالاً وحتى مضيق باب المندب جنوباً فيبلغ 1200 كم. عُمق البحر الأحمر بالقرب من السواحل ضَحل، أما أقصى عُمق للبحر فيبلغ 2500 متر. يطلّ على البحر الأحمر عدة بلدان أهمها وأكثرها مساحة السعودية ومصر والسودان واليمن، وفي شمال البحر الأحمر يوجد الأردن وفلسطين، وباقي الدول التي يوجد لها منافذ على البحر الأحمر هي إريتريا وجيبوتي.[١]

المناخ

للإلمام بجميع المعلومات عن البحر الأحمر يجب دراسة مناخه، لذا فإن مناخ البحر الأحمر نادر، فخلال الأيام الحارة بالصيف ترتفع درجة حرارة الماء بشكل كبير، مما يزيد تبخر سطح البحر بالإضافة لندرة الأمطار؛ وهو ما يجعل من ملوحة البحر كبيرة جداً. كما أن ارتفاع الحرارة في فصل الصيف يُساهم بقوة بزيادة معدل العواصف الترابية التي تضرب البحر الأحمر. لكن درجة الحرارة العالية للبحر الأحمر تجعله جاذباً للسياحة بحثاً عن أشعة الشمس الدافئة، وتجعل الحياة البحرية تزخر بالشعاب المرجانية والأسماك بشتى أنواعها؛ مما يجعل البحر الأحمر مقصداً لسياحة الغوص والتمتع بجمال الحياة البحرية هناك.

اسم البحر الأحمر

يستغرب البعض سبب تسمية البحر الاحمر بهذا الاسم، وقد تكون أهم المعلومات عن البحر الأحمر. فإنّ سبب هذا الاسم الغريب يعود لوجود طحالب خضراء كثيرة في هذا البحر، ناتجة عن وجود حرارة لا بأس بها لنموها وتكاثرها، هذه الطحالب تتحول للون الأحمر عند موتها. إن هذا التغير في اللون من اللون الأخضر والأزرق إلى الأحمر والبني جعل اسمه المميز هو البحر الأحمر.[٢]

كما أسماه العرب قديماً ببحر القُلزم، والقلزمة في اللغة العربية تعني البلع. وأسموه بهذا الاسم لأن البحر كان يبتلع الكثير ممن يرتادوه، وقال آخرون أنه سمي بهذا الاسم كنيةً عن غرق فرعون داخله.

معلومات عن أهمية البحر الأحمر للنقل البحري

تكمن أهمية البحر الأحمر بأنه حلقة وصل بين البحر الأبيض المتوسط وبحر العرب ثم إلى المحيط الهندي وباقي أجزاء العالم. زاد من أهمية هذا البحر إنشاء قناة السويس سنة 1869 التي سمحت للسفن بالانتقال من العالم الغربي إلى القارة الآسيوية. ولم تبدأ هذه الأهمية في العصر الحديث فقط، بل كان الرومان يعتمدون عليه بشكل كبير في فترة العصور الرومانية وكانوا يسمونه بالخليج العربي "Ἀραβικὸς κόλπος"، كما أن البحر الأحمر ذُكر في التوراة اليهودية في سفر الخروج حيثُ انتقل النبي موسى من مصر إلى فلسطين. وخلال فترات زمنية مختلفة غرق العديد من السفن داخل البحر، يقدر عددها بـ50 سفينة، مما يدل على أهمية عملية النقل على البحر الأحمر.

الثروات الطبيعية في البحر الأحمر

درجة الحرارة والموقع الجغرافي المحصور بين القارات جعلت من البحر الأحمر موطناً لعدد كبير ومتنوع جداً من الكائنات الحية المختلفة، والتي تحتاج درجة حرارة عالية ومياه ضحلة بجانب السواحل. بسبب هذه الصفات والمعلومات عن البحر الأحمر فقد جعلت منه موطناً لأكثر من 250 نوعاً من المرجان، حيثُ يعتبر أكثر بحر يضُم أنواعاً من الشعاب المرجانية في العالم. كما يحتوي على 1200 نوع من الأسماك، بينها 200 نوع تقريباً تعيش في البحر الأحمر فقط.[٣]

ويعد البحر الأحمر بحراً غنياً بالمستحاثات "الكائنات الحية المتحجرة"، ويعود أسباب كثرة المستحاثات والحفريات السيليكونية في البحر الأحمر إلى البراكين النشطة قديماً داخله أو في محيطه. وبسبب هذه البراكين يوجد العديد من أنواع الصخور والمعادن داخله، مثل معادن المغنيسيوم والبترول والفلسبار والميكا والفضة والأملاح والرصاص والقصدير والنحاس وغيرها من المعادن المهمة.

معلومات عن مشاكل البحر الأحمر

يتعرض البحر الأحمر لمخاطر كبيرة وحقيقية ناتجة عن كثرة استخدام هذا البحر في العديد من المهمات البشرية، واستيطان واستخدام البشر لسواحله وأحيائه البحرية من دون أي اهتمام أو مراعاة لظروف البحر الخاصة. أهم هذه المشاكل مشكلة الصرف الصحي إلى مياهه، فيوجد على سواحل البحر الأحمر العديد من المدن الساحلية، ينتج عنها مياه صرف صحي كبيرة جداً، حيثُ أنّ 85% من هذه المياه يتم ضخها إلى البحر الأحمر. هذا وقد لم يتم ذكر كمية مصانع التعدين وتحلية مياه البحر ومصانع الدباغة والورق واستخراج النفط وموانئ النفط وغيرها من المصانع التي تبعث مخلفاتها السامة إلى مياه البحر الأحمر.

لا يتوقف الضرر في البحر الأحمر على المخلفات فقط بل تتعداه إلى إنشاء الجسور والمنتجعات السياحية وموانئ السفن والصيد الجائر. كل ذلك يؤثر سلباً على موطن الكائنات الحية وأعدادها وتقلل من المساحة الطبيعية التي تستخدمها الكائنات الحية للتكاثر. أما حركة السفن الكبيرة جداً على البحر الأحمر بسبب العدد الكبير لموانئ النفط ووجود قناة السويس، يجعل تسرب الوقود والزيوت العادمة شيئاً اعتيادياً في مياه البحر الأحمر وخطراً يهدده باستمرار.[٤]

مدن البحر الأحمر السياحية

تنشط السياحة في البحر الأحمر بشكل كبير جداً وتزدهر معه مدن البحر الأحمر، وتعتبر الحركة السياحية في بلدان البحر الأحمر مهماً جداً اقتصادياً لهذه البلدان، ومن أهم المدن الساحلية على البحر الأحمر هي:

  • شرم الشيخ وفيه أفضل المنتجعات السياحية في مصر، ويزوره عدد كبير من السياح سنوياً من جميع أنحاء العالم ويوجد فيه أكثر من 200 فندق.
  • العقبة وهو الميناء والمدينة الساحلية الوحيدة في الأردن المطلة على البحر الأحمر، تكمن أهميته بكونه المنفذ البحري الوحيد للأردن على العالم.
  • إيلات وهي المدينة الساحلية الوحيدة لفلسطين المحتلة على البحر الأحمر.
  • مدينة جدة السعودية وهي من أكثر المدن الساحلية شهرةً في السعودية، وهي مركز السياحة الأول في السعودية، وفيها أكبر ميناء بحري في البحر الأحمر.
  • مدينة طابا المصرية والتي تشرف على بداية خليج العقبة، ومطلة على باقي الدول المجاورة. فيها ميناء بحري وآخر جوي وبري أيضاً.
  • مدينة بورتسودان السودانية وهو الميناء البحري الرئيسي في السودان، ويعد مركزاً مهماً للسياحة في السودان.

المراجع

مرات القراءة 1200 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018