اذهب إلى: تصفح، ابحث

معلومات عن البطريق

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 14 / 05 / 2019
الكاتب أيمن سليمان

معلومات عن البطريق

معلومات عن البطريق

البطريق طائر بحري، يمتلك أجنحة ولا يطير، يمتلك ريش باللون الأبيض والأسود فقط، يمتلك قدرة هائلة على السباحة تحت الماء حين تتحول الأجنحة إلى زعانف يمكن استخدامها بحرفية، يأكل الأسماك والمحار والكائنات البحرية التي يتمكن من اصطيادها، يعد من أروع الحيوانات على وجه الأرض ويعيش في النصف الجنوبي من كوكب الأرض، ويقل وجوده بأنتاركتيكا، من أجمل الحيوانات التي يعشقها الكبار والصغار، والتي تقوم الحدائق العالمية بتوفير منصات للعب معهم بأمان وتقريب الأطفال إلى البطريق، يتطرق المقال إلى معلومات عن البطريق بطريقة شيقة وجذابة مع معلومات عجيبة ومذهلة.

أنواع البطاريق

من آخر المعلومات عن البطريق التي تم نشرها، يوجد 17 نوع من البطاريق، وكل نوع مميز في الشكل والصفات وطرق المعيشة، ولكن توجد ثلاثة أنواع مشهورة حول العالم وهم:

  • البطريق الإمبراطوري، أو البطريق الملك: وهو يتميز بقدرته على الغوص مسافة 265 متر، ويتمكن من الغوص لمدة 18 دقيقة، وهو بذلك يعتبر الطائر الذي يمتلك أعمق وأطول غوصة بالعالم، ويعيش بالقطب الجنوبي.
  • البطريق الأفريقي، أو البطريق الحماري، أو البطريق ذو الارجل السوداء: وهو من الأنواع القليلة التي تعيش في قارة أفريقيا، تحديدًا في السواحل الشرقية الجنوبية، ويتميز بتكوينه لمستوطنات كبيرة.
  • البطريق القزم: وهو بطريق صغير في الحجم لا يتجاوز طوله 35 سم، ويعيش في مناطق قليلة بالعالم مثل أستراليا ونيوزيلندا وتسمانيا، وأكثر ما يميزه هو لونه الأزرق الذي يجعله مختلفًا عن بطاريق العالم.
  • بطريق الغالاباغوس: وهو النوع الوحيد الذي يعيش شمال خط الاستواء، بفضل التيارات الباردة في جزر الغالاباغوس.
  • بعض الأنواع الأخرى المشهورة: البطريق الملكي، ذو العرف، الغطاس الصغير، الغطاس الكبير، كبير الساق، بطريق صخري، شريطي الذقن، بطريق آديلي، والبطريق المخطط.

موطن البطاريق حول العالم

لا تعيش البطاريق في الكثير من دول العالم، بل يتم أخذها من موطنها الأصلي وعرضها في الحدائق الكبيرة بالعالم، بسبب قلة عددهم ومحاولة حمايتهم من الصيد والانقراض، ويعد الموطن الأصلي الأكبر للبطاريق هي القارة الجنوبية المتجمدة (أنتاركتيكا) ويوجد بشمال القارة على السواحل، وعلى السواحل الأفريقية الجنوبية، وسواحل نيوزيلندا وأستراليا، والسواحل الغربية لقارة أمريكا الجنوبية، كما يوجد على بعض الجزر المتفرقة في المحيط الهادئ.

معلومات عن البطريق ووصفه

ينتمي البطريق إلى الطيور حديثات الفك وتحديدًا فصيلة البطريقيات، من الخارج تبدو جميع البطاريق متشابه، ولكنها تختلف في البنية من حيث الحجم والوزن وشكل الأجنحة والرأس، مع بعض الاختلافات التي تميز كل نوع عن الآخر، يغطي الشعر أو الريش كامل الجسم وفي الغالب يكون باللون الأبيض والأسود، الأبيض في البطن والأسود على الظهر، البطريق القزم لا يتخطى 35 سم والنصف كيلوغرام، ولكن أنواع أخرى من البطريق الإمبراطوري يصل إلى 120 سم و40 كيلوغرام، عادة تكون البطاريق الكبيرة بالحجم في القارة القطبية حيث الصقيع، والبطاريق الأصغر تعيش في المناطق المدارية الأكثر حرارة، البطريق منتفخ من البطن ورأسه صغيرة ولكن جسمه طويل مع أرجل قصيرة، وأغلب الأنواع تزن ما يساوي مقدار حجمها من الماء، وهذه الميزة تساعد على الغوص وصيد الطعام.

التزاوج

من أغرب المعلومات عن البطريق هي طريقة التزاوج والتكاثر فيما بينهم، فالبطريق من الحيوانات التي تتخذ شريك واحد خلال حياتها، وتعرف معنى الحب والوفاء لهذا الشريك، وتعرف معنى الخطبة والمهر، فيقوم ذكر البطريق عندما يرغب بالزواج في المشي منتصب القامة بين الإناث ليتفحصهن، وإذا أعجبته أنثى أرسل لها إشارات رومانسية بالصوت، فإذا رفضته الأنثى نظر لها بنظرة كبرياء وتركها، وإذا انجذبت الأنثى له يبدأ بإعداد لفترة الخطبة، والمهر هو حجر أملس جميل، يقدمه الذكر للأنثى، وكلما كان الحجر رائع ومبهر كلما وافقت عليه الأنثى وعليه أن يبني عش جميل في منطقة أمنة بالصخور أو تحت الشجيرات وبذلك تنتهي فترة الخطبة، تقوم الأنثى بوضع البيض وعلى الذكر حمايته حتى يفقس، بينما تنتشر ظاهرة خطف الإناث للفراخ فيما بينهم وقد يتم انقاذ الفراخ أو تركها لتموت، وفي بعض الأنواع الكبيرة بالحجم لا يقوم الذكر ببناء عش بل يحمي البيض بوضعه في منطقة البطن أو بين الأرجل ويسير بهم إلى أي مكان.

معلومات عن البطريق وغذائه وسلوكه

تفضل البطاريق الطعام البحري من سرطانات البحر، المحار، والأسماك الصغيرة، ولكنها تبتعد عن الأماكن التي تتواجد فيها الفرائس مثل الحيتان والفقمة، لأن البطريق طعام مفضل عند الفقمة، تقضي البطاريق نصف حياتها على اليابسة والنصف الآخر في البحر للصيد واللعب، حيث يُعرف عن البطاريق حبهم للعب في مجموعات مما يجعلهم محط أنظار الأطفال في الحدائق، حيث يتميزون بمشية مضحكة، والبطريق قادر على المشي بسرعة إنسان والتزحلق السريع على الثلج ببطنه وتسلق المنحدرات الصعبة، وبالطبع السباحة ببراعة فائقة، تتمكن البطاريق من السباحة 10 ساعات متواصلة وقد تصل لسرعة 13 كيلومتر بالساعة، يتمكن البطريق من احتمال المياه الباردة بسبب الريش الذي يغطي جسمه مع الطبقات الدهنية التي توفر حرارة داخلية وقدرة لاحتمال البرد.

أغرب المعلومات عن البطريق

بجانب جميع ما تم ذكره من معلومات شيقة، توجد معلومات أخرى غريبة عن البطاريق فيما يلي:

  • عاشت البطاريق قبل نحو 70 مليون سنة.
  • يعتقد بعض العلماء أن البطاريق هي حلقة الوصل بين الطيور والديناصورات، لأنها تمتلك أجنحة ولكنها غير متطورة بطريقة كافية للطيران، كما يعتقد البعض بأن البطاريق الأكبر بالحجم عاشت قبل ملايين السنين ووصل حجمها إلى حجم إنسان بالغ، وكانت عملاقة في بيرو بالتحديد.
  • على عكس ما ترويه أفلام الأطفال المصورة، لا يعيش البطريق في مدغشقر.
  • لا توجد بطاريق بالقطب الشمالي.
  • بعض إناث البطاريق تقوم بمغازلة ذكر البطريق حتى تحصل على جحر ثم تلوز بالفرار قبل عملية التزاوج، وقد تفعل هذا مع العديد من الذكور لبناء عش من الأحجار خاص بها.
  • بعض الدراسات الحديثة تشير إلى خطأ الاعتقاد بأن البطريق طائر رومانسي، بل تعددت الملاحظات التي تثبت خيانة البطريق لشريك الحياة، وإقامة علاقات متعددة، بل ويصل الأمر أحيانًا إلى التزاوج مع الفراخ الصغار، وفي هذا الشأن تُقام العديد من الأبحاث حول عادات البطاريق في التزواج.
413 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018