اذهب إلى: تصفح، ابحث

معلومات عن التويتر

التاريخ آخر تحديث  2020-09-15 08:19:08
الكاتب

معلومات عن التويتر

معلومات عامة عن تويتر

يتم تصنيف تطبيق تويتر على أنه خدمة تدوين مصغرة تحتاج إلى شبكة الإنترنت، ويتم استخدامها لتوزيع الرسائل القصيرة بين مجموعات المستلمين، ويمكن استخدام التطبيق إمّا عن طريق الكمبيوتر الشخصي أو الهاتف المحمول. يستخدم تطبيق تويتر جوانب من مواقع الويب الخاصة بالشبكات الاجتماعية مثل، Myspace و Facebook ، ودمجها مع تقنيات المراسلة الفورية؛ لإنشاء شبكات من المستخدمين الذين يمكنهم التواصل على مدار اليوم برسائل موجزة أو ما يعرف باسم "تغريدات". يستطيع المستخدم كتابة تغريدة عن أي موضوع يريده بطريقة سهلة إمّا عبر لوحة مفاتيح الهاتف المحمول أو الكمبيوتر، ومن ثم يرسلها إلى خادم تويتر الرئيسي، الذي يقوم بدوره بنقلها إلى قائمة المستخدمين الآخرين والذين يطلق عليهم اسم المتابعين، وهم الذين سجلوا لتلقي تغريدات المرسل إما عن طريق رسالة نصية إلى هواتفهم المحمولة أو عن طريق الرسائل الفورية إلى أجهزة الكمبيوتر الشخصية الخاصة بهم. يستطيع المستخدمون اختيار خدمة تتبع موضوعات محددة، وخدمة إنشاء حوار من نوع ما. لقد تجاوز عدد المتابعين والمستخدمين لتطبيق تويتر رقم 100 مليون. يمكن كتابة التغريدات حول أي موضوع كالنكات أو الأخبار السياسية وغيرها، لكن بشرط أن لا تتجاوز التغريدة حد 140 حرفًا.[١]

تاريخ تويتر

  • تم إنشاء تويتر باستخدام لغة البرمجة المعروفة باسم Ruby on Rails ، الذي يعتبر إطار عمل متخصص لتطبيق الويب للغة برمجة الكمبيوتر Ruby.
  • تسمح واجهة تطبيق تويتر بالتكامل مع الخدمات الالكترونية الأخرى عبر الإنترنت.
  • في عام 2006م، قام كل من إيفان ويليامز وبيز ستون بتصميم موقع تويتر .
  • عمل كل من إيفان ويليامز وبيز ستون في شركة جوجل سابقًا.
  • أنشأ إيفان ويليامز أداة Blogger الشهيرة والتي تستخدم للتأليف على الويب.
  • بدأ إيفان ويليامز بتجربة أحد مشاريع Odeo، وهي عبارة عن خدمة إرسال الرسائل القصيرة (SMS) ثم تمت تسميتها بتويتر.
  • قام إيفان ويليامز بشراء مشروع Odeo ، ومن ثم بدأت شركة Oburred Corp بتطوير المشروع بشكل أكبر.
  • في شهر مارس لعام 2007م، انضم المهندس جاك دورسي إلى فريق الإدارة، و تمكنوا من إنشاء النسخة المكتملة من تويتر، وتم نشر هذه النسخة لأول مرة في مؤتمر South by Southwest للموسيقى في مدينة أوستن التابعة لولاية تكساس .
  • في شهر ابريل تم إنشاء شركة تويتر وحملت اسم " Inc." Twitter، وتم ذلك بفضل توفر رأس المال الاستثماري للشركة.[٢]

بدايات تويتر

  • كانت تويتر في البداية عبارة عن خدمة رسالة SMS مجانية مع إضافة عنصر الشبكات الاجتماعية.
  • واجهت تويتر في بداياتها مشكلة تدفق الإيرادات الذي كانت تحصل عليه الشركات والمواقع الالكترونية الأخرى من إعلانات البانر أو رسوم العضوية.
  • في عام 2009م، زاد عدد زوار تويتر بنحو 1300 في المائة، حيث كان الزوار يدخلون إلى التطبيق من باب الفضول، في تلك الفترة تمكنت شركة فيسبوك من تحقيق أول ربح حقيقي لها، مما زاد من توتر إدارة تويتر بحصولهم على أرباح تستطيع تحقيق الاستقلال المالي للشركة والابتعاد عن المستثمرين.
  • في أبريل 2010 م، كشفت شركة تويتر عن خدمة "التغريدات المروجة" ، وهي عبارة عن الإعلانات التي ستظهر في نتائج بحث المستخدمين من أجل الحصول على مصدر دخل أساسي للشركة.
  • في أبريل لعام 2009م، حدثت نقطة التحول في شهرة تويتر عندما قام الممثل أشتون كوتشر بإنشاء صفحة خاصة له على تويتر، وهو أول مستخدم لتويتر يحصل على أكثر من مليون متابع.
  • بدأت تويتر باستغلال المشاهير كعامل جذب مهم لخدماتها المتنوعة، حيث بدأت الشركات الأخرى بإرسال تغريدات حول عروضها الترويجية والأحداث الرئيسية المهمة.
  • تم استخدام تويتر كأداة اتصال لكثير من الحملات السياسية. ففي الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2008، هيمن باراك أوباما على خصمه جون ماكين، في مجال وسائل التواصل الاجتماعي، حيث استطاع زيادة عدد أصدقائه على ماي سبيس إلى حوالي أربعة أضعاف، وتمكن من زيادة متابعيه على تويتر إلى أكثر من 20 ضعفًا. ضمّنت تويتر من خلال نجاح حملة أوباما إقبال المرشحين المستقبليين على استخدام تطبيق تويتر في حملاتهم الانتخابية.[٣]

تطور تويتر

  • في 15 يناير لعام 2009م، حطمت تغريدة لجانيس كرومز، والتي تحدثت عن قصة الهبوط المائي الناجح لرحلة الخطوط الجوية الأمريكية رقم 1549 على نهر هدسون في مدينة نيويورك جميع الأرقام القياسية في تويتر. حيث تم تحميل صورة تم التقاطها للركاب وهم ينزلون من الطائرة نصف المغمورة على موقع Twitpic.com ، وهو موقع لتويتر يقدم خدمة استضافة الصور لجميع مستخدمي تويتر. ولكثرة أعداد المستخدمين الذين حاولوا مشاهدة الصورة تعطل الموقع على الفور.
  • في يونيو لعام 2009م، ازدادت شهرة تويتر عالميًا عندما تصدر موضوع # الانتخابات الإيرانية قائمة أكثر المواضيع متابعة على تويتر، حيث تم نشر العديد من الأخبار والمعلومات التي تعلقت بموضوع الانتخابات الإيرانية من قبل أنصار مير موسوي الذين نشروا تحديثات حية للأحداث في جميع أنحاء العاصمة الإيرانية طهران، وذلك بعد فوز محمود أحمدي نجاد، وخروج أنصار مرشح المعارضة مير حسين موسوي إلى الشوارع في سلسلة من المظاهرات التي أدت إلى إصابة وقتل بعض المتظاهرين من قبل قوات الجيش.
  • في 15 يونيو لعام 2009م، حاولت الحكومة الإيرانية وقف تدفق المعلومات على موقع تويتر، ومنع جميع الصحفيين خصوصًا الأجانب من تصوير المظاهرات أو الدخول إلى مناطق تواجد المتظاهرين، وحظر المتابعين على بعض الصفحات الشخصية للمواقع الإخبارية المشهورة، ولكن جميع هذه الإجراءات لم تكن كافية؛ لأن المتظاهرين استطاعوا نشر العديد من مقاطع الفيديو على موقع تويتر.
  • استطاع تويتر لفت انتباه الكثير من الأشخاص خصوصًا الإعلاميين والصحفيين والسياسيين الذين تمكنوا من نشروا كل ما يريدون دون وجود أي عوائق.
  • في أغسطس لعام 2009 م، كتب أستاذ اقتصاد جورجي تغريدات على تويتر يتحدث فيها عن الأيام التي سبقت الصراع العسكري الذي حدث في عام 2008 بين روسيا وجورجيا، وكانت هذه التغريدات مزعجة للبعض مما أدى إلى إصابة تويتر بهجوم الكتروني كبير أدى إلى تدمير الموقع بأكمله لساعات.
  • بسبب الانقطاع الذي حصل لتويتر حاول الملايين من المستخدمين تسجيل الدخول فقط ليتم الترحيب بهم من خلال خدمة "الحوت الفاشل"، وهي عبارة عن صورة حوت كرتوني يرفعه سرب من الطيور في الهواء، وهو رمز يشير إلى انقطاع خدمات الموقع.
  • بعد الزلزال الذي ضرب هايتي في يناير لعام 2010 م، عادت هيبة تويتر كموقع قوي لنشر المعلومات، وازدادت قوته بعدما أطلق الصليب الأحمر حملة تبرعات، حيث قام مستخدمون مشهورون بالتغريد لمساعدة ضحايا الزلزال، وقام العديد من متابعيهم بالتغريد وأعادوا تغريد نفس الرسالة، مما ساعد الصليب الأحمر على جمع أكثر من 8 ملايين دولار من خلال الرسائل النصية في غضون 48 ساعة من الزلزال.
  • في سبتمبر لعام 2013م ، تقدمت شركة تويتر بطلب لتصبح شركة عامة. ووصل الاكتتاب العام الأولي (IPO) في شهر نوفمبر إلى حوالي 1.8 مليار دولار، مما منحها قيمة سوقية قدرها 31 مليار دولار.[٤]

المراجع

  1. https://www.britannica.com/topic/Twitter, Twitter, WRITTEN BY The Editors of Encyclopaedia Britannica.
  2. https://www.britannica.com/topic/Twitter, Twitter, WRITTEN BY The Editors of Encyclopaedia Britannica.
  3. https://www.britannica.com/topic/Twitter, Twitter, WRITTEN BY The Editors of Encyclopaedia Britannica.
  4. https://www.britannica.com/topic/Twitter, Twitter, WRITTEN BY The Editors of Encyclopaedia Britannica.
مرات القراءة 127 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018