اذهب إلى: تصفح، ابحث

معلومات عن الصقر

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 27 / 02 / 2019
الكاتب أيمن سليمان

معلومات عن الصقر

معلومات عن الصقر

الصقر من الطيور الجارحة الشرسة، والتي يشتهر العرب بحبهم لتربيتها والعناية بها بسبب جمالها وروعة هذا الطائر، فهو طائر يتمتع بالقوة والشباب المتجدد والنظر الحاد والقدرة الرهيبة على اصطياد الفريسة بسرعة ودقة من مكان بعيد، هذا المقال يتكلم بصورة عامة عن معلومات عن الصقر، سلوكه، أنواعه، مواصفاته، ومعلومات مذهلة عن قوة الصقر وقدراته.

مواصفات الصقر

طول الصقر يبدأ من 22 سم، وقد يصل إلى 40 سم، أما المسافة بين نهايات الأجنحة عندما يقوم بفردهم، تبدأ من 40 سم وقد تصل إلى 110 سم، وبهذه الأجنحة القوية يمكن أن تصل قوة الصقر في الطيران إلى 322 كيلومتر بالساعة، ويساعده وزنه الخفيف الذي يبدأ من 700 غرام فقط إلى 1.2 كيلوغرام، أجنحة الصقر تمتلك نهايات مدببة، تساعده على تغير اتجاه طيرانه بسرعة فائقة وبدقة عالية، وبذلك يصبح أسرع المخلوقات وأقوى الطيور التي تحلق في السماء.

معلومات عن الصقر وأنواعه

ليست كل أنواع الصقور متشابهة، وفي النقاط التالية توضيح لهذه الفكرة:

  • الصقور الصغيرة: تتميز تلك الصقور بامتلاء جسمها، وغذاءها يتكون من القوارض والزواحف والحشرات الكبيرة.
  • الصقور متوسطة الحجم: وهي أشهر أنواع الصقور وأكثرها جمالًا وانتشارًا بالعالم، أشهر هذا النوع هو الصقر شاهين والصقر الأسود، وتفضل تلك الصقور العيش في المناطق معتدلة المناخ، تم اكتشاف 40 نوع تابع لهذا التصنيف، ويتراوح عمرهم من 12 إلى 18 عام وتتغذى على الطيور الأصغر حجمًا.
  • الصقور كبيرة الحجم: هذه الصقور تتمتع بقوة تفوق الأنواع السابقة، ولذلك يسهل عليها التغذية على الحيوانات الصغيرة أو الطيور متوسطة الحجم، وأشهر هذا النوع هو الصقر القطامي.

شهرة الصقور بالعالم

الصقور تتمتع بشهرة كبيرة بالعالم بسبب قوتها فينبهر الناس بها، في منغوليا يتم تدريب الصقور لصيد الأرانب والثعالب الصغيرة للطعام والفراء، وهذه مهنة معروفة عند ساكني الجبال الثلجية العالية، والصقور في منغوليا وسيبيريا تُسمى بالصقر الجير وهي تعيش بالمناطق القطبية، أما في الدول العربية مثل الأردن وسوريا فتوجد صقور حوران مثل صقر درعا والرمثا، وهي تشتهر بالقوة والتكاثر بتلك المدن العربية، وبالعالم العربي عمومًا توجد أنواع عديدة من الصقر الحر، وهي صقور اهتم بها العرب منذ مئات السنين، واعتادوا دراستها وتدريبها على الصيد والدخول في المسابقات الخاصة بالصقور، مثل صقر شاهين، القطامي، الجرودي، الحجازي، العوسق، الفارسي، البخاري، والمغربي، وطالما أحب الشعراء العرب وصف الرجال الأشداء بالصقور دليل على قوتهم ومهارتهم العالية في القتال.

معلومات عن الصقر وغذائه ومهارته في الصيد

الغذاء المفضل عند الصقر هي الحيوانات الصغيرة بالحجم، مثل الأرانب، الضفادع، الفئران، الثعابين، الطيور الصغيرة، الأسماك الصغيرة، فهو من أمهر الصيادين في الهواء، إن لم يكن الأمهر، فهو يقوم بالمراقبة من مكان مرتفع جدًا في السماء، وبحدة نظره الثاقبة يقوم بتحديد الفريسة سواء كانت ثابتة أو متحركة، ومن ثم ينقض عليها في لحظات قليلة ويلتقطها بمخالب قوية في قدمه، تلك المخالب قد تجرح الفريسة وتموت، أو يقوم الصقر بعمل مناورات في الهواء بسبب قوة جناحيه حتى تتعب الفريسة ويتناولها بهدوء، ومن أروع المشاهد التي قد تلتقطها عدسات الكاميرات في الحياة البرية هي للصقور أثناء القيام بالمناورة الهوائية مع صقر آخر أو طائر صغير بالحجم.

أعداء الصقر

بسبب قوة الصقر ومهارته العالية، قد يعتقد البعض بأنه لا يمتلك أعداء، ولكنه في الحقيقة معرض للصيد من قبل الثعالب الخبيثة، أو البومة الكبيرة، أو النسور الأكبر منه بالحجم، وتعتبر فراخ الصقور هي الأشد ضعفًا والمعرضة للخطر بشكل كبير، وهي طعام لذيذ للطيور الأخرى.

سلوك الصقر

من أهم المعلومات عن الصقر، هو سلوكه وطريقة عيشه في البرية، ومن أهم المعلومات الواردة عنه بعد مراقبته ما يلي:

  • لا تجتمع الصقور إلا في موسم التزاوج، ويفضل الحياة منفردًا.
  • إناث الصقور أكبر دائمًا من ذكور الصقور، وهي أكبر بنسبة 20% في أنواع مثل صقر شاهين.
  • يبني الصقر عشه في أعلى الجبال والمنحدرات أو في قمم الأشجار القوية العالية، حيث الأمان الكامل للبيض من الحيوانات، ويقوم بإخفاء العش جيدًا من الطيور الأخرى.
  • لا يقوم الصقر بالمهاجرة مثل العديد من الطيور الأخرى، بل يعيش في مكان واحد، والقليل من الأنواع فقط يفضل الهجرة.
  • الإنسان عدو الصقر الأكبر، بسبب كثرة صيده والرغبة في تدريبه على الصيد، وعلى الصياد أن يغطي عيون الصقر ويرشه بالماء البارد، لأن الخوف من الآسر قد يقتل الصقر بعد صيده، وحين يعتاد على الصياد ويبدأ بالوثوق به يمكن حينها إزالة الغطاء.
  • يتزاوج الصقر بعد مرور سنة من عمره، وتضع الأنثى 3 بيضات في المرة الواحدة، وتقوم هي بالرعاية الكاملة حتى تصبح الفراخ قادرة على الطيران بمفردها، وبالبداية تكون جميع الأفراخ بيضاء اللون.
  • تفقس بيوض الصقور عادة بنهاية الصيف، فيسهل على الأم اصطياد طعام الفراخ من الطيور المهاجرة، ومن أشد المعلومات عن الصقر دهشة، هي أن الأم تترك الفرخ الضعيف بدون طعام ليموت، أو تجعل الفراخ الأقوى تأكله، حتى تعيش الفراخ القوية فقط والقادرة على متابعة الحياة وتكاثر صقور قوية أيضًا.
  • عادة ما تكون أعشاش الصقور من الأغصان الصغيرة والعصي، والأعشاب.

معلومات عن الصقر شاهين

صقر شاهين هو نوع من الصقور الأشهر بالعالم، بسبب قوتها وحجمها، ولونها الرمادي المميز مع تداخل ألوان أخرى فاتحة أو بنية، وهو من أسرع الطيور في العالم، ويوجد منه 19 نوع لأنه الأكثر انتشارًا أيضًا، يتميز بتاجه الرمادي ورجله التي تميل إلى الأصفر أو البرتقالي، وهو يقوم بالتواصل مع الصقور الأخرى بالأصوات العالية الصاخبة، يعيش صقر شاهين في جميع القارات ماعدا القارة القطبية المتجمدة، وتوجد أنواعه في جميع المناطق المناخية المختلفة، وهو من الطيور المهاجرة في فصول الشتاء نحو المناطق الأعلى حرارة، ويوجد بكثرة في المدن المزدحمة، حيث يجعل من حواف المباني العالية وناطحات السحاب عشًا له بعيدًا عن البشر، ويصطاد الطيور الصغيرة أو القوارض المتوفرة في المدن.

253 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018