اذهب إلى: تصفح، ابحث

معلومات عن الفضاء

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 27 / 02 / 2019
الكاتب أيمن سليمان

معلومات عن الفضاء

معلومات عن الفضاء

الفضاء لغز طالما حاول العلماء اكتشافه، وقبل صعود الكلبة لايكا السوفياتية إلى الفضاء الخارجي، كانت معلومات البشرية عن الفضاء قليلة جدًا، وقد ظن العلماء لعقود طويلة بأن الإنسان لن يتمكن أبدًا من الخروج من كوكب الأرض، إلا إن التقدم البشري ورحلات الفضاء فتحت مجال كبير لا ينتهي من الاكتشافات الجديدة عن الفضاء وشكل الكون والمجرات والكواكب وكل الغرائب المذهلة التي يكتشفها العلماء يومًا بعد يوم، يستعرض المقال مجموعة من أغرب المعلومات عن الفضاء، والتي قربت الإنسان خطوة صغيرة في طريق استكشافات الكون.

اللحام البارد

المعادن على الأرض تحتاج إلى أدوات وحرارة عالية حتى تلتحم، ولكن بالفضاء الخارجي لا تحتاج سوى التقرب من بعضها البعض، فلو تلاقى معدنين بالفضاء سيلتحمون معًا، ولذلك جميع الأقمار الصناعية التي يتم ارسالها من الأرض تكون مطلية بطبقة مؤكسدة تمامًا مثل المعادن الموجودة داخل الغلاف الجوي في الأرض، حتى لا تلتحم.

لون الشمس من الفضاء

من أجمل المعلومات عن الفضاء هو تغير نظرة الإنسان للألوان حين يخرج من كوكب الأرض، فعلى سبيل المثال، على الأرض يبدو لون الشمس أصفر، ولكنها بالحقيقة بيضاء اللون، لأنها تخرج كل ألوان الطيف، ولكن الغلاف الجوي بالأرض يبعثر تلك الألوان وتظهر باللون الأصفر فقط.

كواكب المجموعة الشمسية

يعتقد أغلب البشر بأن مجموعتنا الشمسية تمتلك 8 كواكب فقط، بعد أن خرج بلوتو من التصنيف وأصبح كوكب قزم في عام 2006، ولكن بالحقيقة يدور حول شمسنا الساطعة مئات الكواكب القزمة، وقد تم اكتشاف أربع كواكب قزمة أخرى هم سيريس، هاوميا، إريس، وميكميك، ويتم الآن اكتشاف مئات الكواكب في حزام كايبر، ويقدر العلماء العدد بحوالي 2000 كوكب قزم.

معلومات عن الفضاء والصوت

يتعلم جميع الأطفال بالمدارس بأن الفضاء صامت بلا صوت، ولا تنتقل الأصوات بالفضاء بسبب الفراغ لأن الصوت يحتاج إلى وسط من الجزيئات مثل الهواء لينتقل من مكان لآخر، إلا إن تلك المعلومات غير دقيقة، فالفضاء به جزيئات ولكنها متباعدة بسبب المساحات الشاسعة للكون وتمدده، وبالتالي يحتاج البشر إلى جهاز شديد الحساسية لالتقاط أصوات الفضاء، وقد قامت ناسا بالفعل من اختراع هذا الجهاز، واليوم يمكن لأي إنسان سماع أصوات الكواكب والنجوم.

الثقب الأسود

عدد الثقوب السوداء بالفضاء هو عدد كبير جدًا، ويختلفون في الأحجام، وهم من أكثر الألغاز في الفيزياء، حيث يعرف العلماء عن الثقوب السوداء القليل من المعلومات لأنه من الصعب جدًا مراقبة الثقب الأسود، وتظهر الأفلام الخيالية والصور التقريبية بأن الثقوب السوداء هي سطح يجذب ما كل حوله ولا يخرج منه أي سيء، ولكن بالحقيقة الثقب الأسود كروي الشكل تمامًا مثل الشمس، ويبتلع كل ما يقترب منها حتى فوتونات الضوء ولذلك من الصعب رؤية ما بداخله.

حياة بالفضاء

توجد مليات المجرات، بعضها يحتوي على ملايين بل ومليارات النجوم في بعض الأحيان، وأغلب تلك النجوم يدور حولها عشرات أو مئات الكواكب، ولكن حتى تتكون حياة يجب أن يكون في الكوكب في المنطقة التي يصلح فيها تكوين حياة، فلا تكون قريبة جدًا من الشمس ولا بعيدة جدًا فتتجمد، كما يجب أن تحتوي على مياه في صورة سائلة، وقد اكتشف العلماء أكثر من 3000 كوكب بهذه المواصفات، ولكن حقيقة وجود حياة من أي نوع على تلك الكواكب لم يتم التأكد من صحتها، لأن أقرب كوكب يحتاج إلى أكثر من 4 سنوات للوصول له إن سافرت المركبة بسرعة الضوء، وذلك النوع من المركبات لم يتم اختراعه بعد.

المساحات

عقل الإنسان مهما حاول استيعاب المساحات الشاسعة للفضاء فلن يستطيع، على سبيل المثال، أقرب الأجرام السماوية إلى الأرض هو القمر، وقد يبدو قريب عن النظر له من الأرض، ولكن بالحقيقة المساحة بين الأرض والقمر تكتفي لتحتوي كواكب المجموعة الشمسية السبع الأخرى على نفس الخط إن تم وضعهم بالقرب من بعضهم البعض، هذا هو المقدار الحقيقي للمساحة بين الأرض والقمر، أما المساحات الأخرى بين الأرض والشمس أو الكواكب فهي من الصعب وصفها أو استيعابها، والمساحات بين المجرات تعد بملايين السنين الضوئية.

الأحجام في الفضاء

مثل المساحات، الأحجام في الفضاء يصعب على العقل البشري تخيلها واستيعابها، فعلى سبيل المثال، نجم BPM 37093 هو أكبر نجم مُكتشف حتى الآن، وقطره أكبر من قطر شمسنا 1708 مرة، أي لو جاء هذا النجم وجلس مكان شمسنا الحالية سيبتلع كل ما في طريقه إلى كوكب المشتري، أما مجرة IC 1011 فهي تحتوي على 100 تريليون نجم، مقابل مجرتنا (درب التبانة) تحتوي على 400 مليار نجم فقط، أما التكتل الأكبر المعروف بالكون هو العنقود المجري (Hercules-Corona Borealis Great Wall)، وهو تكتل من المجرات يبعد عن الأرض مليارات السنوات الضوئية، هذه الحجم الهائل لا تنطبق عليه قوانين الفيزياء بأي شكل من الأشكال، ويظن العلماء بأنه أكبر من أن يوجد، وبسبب فرق المساحة الهائل، فيرى العلماء الضوء الصادر من هذا التكتل قبل مليارات السنوات، ولا يقدرون على رؤية حقيقة ما وصل عليه التكتل في الوقت الحالي.

معلومات عن الفضاء وغرائب النجوم

شمسنا المبهرة تبدو مملة إذا تمت مقارنتها مع النجوم الأخرى بالكون، فباطن الشمس يمتلك حرارة تقدر بالملايين، وتحتاج تلك الحرارة لسنوات حتى تصل إلى سطح الشمس، التي تقدر بحوالي 5500 درجة مئوية فقط، كما توجد مياه في صورة بخار ببعض البقع الباردة على سطح الشمس وقد تبدو تلك المعلومات مبهرة ولكن بعض النجوم الأخرى هي أكثر ابهارًا، فعلى سبيل الأمثلة: النجم WISE 1828+2650 هو أبرد نجم تم اكتشافه، وتصل درجة حرارته إلى -23 و-127 درجة مئوية، أما النجم BPM 37093 فتتكون النواة الخاصة به من الألماس، تريليونات الأقراط من الألماس السابح بالفضاء، أما المادة المكونة للنجوم النيوترونية فهي تمتلك كثافة خيالية بحيث يزن الحجر الصغير منها ملايين الأطنان، كل ذلك يعد من غرائب النجوم، أما غرائب الكواكب والمجرات فهي لا تعد ولا تحصى.

256 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018