اذهب إلى: تصفح، ابحث

معلومات عن القران الكريم

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 27 / 02 / 2019
الكاتب ايناس ملكاوي

معلومات عن القران الكريم

القرآن الكريم

هو أقدس الكتب السماوية التي أنزلها الله تعالى على عباده، وآخر الكتب السماوية، جعله الله تعالى محفوظًا من التحريف والتبديل لكلماته، أنزله الوحي جبريل بلسانٍ عربيٍ فصيح على خاتم النبيين والمرسلين محمد -صلى الله عليه وسلم- وهو كلام الله المعجز الذي يعتبره جميع المسلمين الموحدين لله الكتاب والمرجع الوحيد الهادي للأمة الإسلامية، الذي يعظمونه جميعًا ويتدبرون معانيه وينفذون أحكامه ويجتنبون نواهيه لأن فيه كلام الله تعالى البيّن المعجَز، وهو ذو قيمة أدبية عظيمة لأنه أسس لعلماء الأدب العربي القواعد النحوية واللغوية والعلوم الصرفية، وهو المعجزة الخالدة التي تحدى بها الله عباده بأن يأتوا بمثل آيةٍ منه مهما علت فصاحتهم وقدراتهم اللغوية، وفي هذا المقال سيتم ذكر معلوماتٍ عن القرآن الكريم والحديث عن أبرز علومه.

معلومات عن القرآن الكريم

ويحتوي القرآن الكريم على 114 سورة منها المكيّة ومنها المدنية، وعدد آياته من غير آيات البسملة 6236 أما مع آيات البسملة فيبغ عدد آياته 6348، ويتميز القرآن الكريم بجودة ألفاظه اللغوية وقيمته الدينية العالية عند المسلمين وحتى غير المسلمين لما تتمتع به ألفاظه من قوة الفصاحة والبلاغة والبيان، وفيما يلي أهم المعلومات عن القرآن الكريم:

  • وقت نزول القرأن الكريم: نزل القرآن الكريم على النبي محمد -عليه الصلاة والسلام- في السابع عشر من شهر رمضان المبارك في العام الثالث عشر قبل الهجرة النبوية الشريفة، وقد نزل على النبي بأجزاء متقطعة وليس دفعةً واحدةً، حتى يتمكن النبي من حفظه كاملًا وليعلّمه لصحابته الذين أمرهم بكتابته وتدوينه، إذ نزل على النبي في مكة المكرمة ثلثي القرآن على مدى ثلاثة عشر سنة، بينما نزلت البقية في المدينة على مدى عشر سنواتٍ تقريبًا.
  • أطول وأقصر سور القرآن الكريم: يبلغ عدد آيات أطول سورة في القرآن الكريم 286 آية وهي سورة البقرة التي تأتي في المرتبة الثانية بترتيب المصحف بعد فاتحة الكتاب، أما أقصر سورة في القرآن فهي سورة الكوثر والتي تبلغ آياتها ثلاث آياتٍ فقط وترتيبها108 في المصحف الشريف.
  • السور المكية والمدنية في القرآن الكريم: تبلغ عدد السور المكية التي نزلت على النبي قبل هجرته النبوية من مكة المكرمة إلى المدينة 86 سورة، بينما بلغن عدد السور المدنية التي نزلت على النبي بعد الهجرة النبوية 28 سورة مدنية.
  • أطول وأقصر الآيات في القرآن الكريم: تعتبر آية الدين المذكورة في نهاية سورة البقرة أطول آيات القرآن الكريم؛ إذ يبلغ عددها 128 كلمة، بينما تعددت مواقع أقصر آية في القرآن والتي لم تتجاوز الحرفين فقط، مثل آية "يس" في بداية سورة يس، و"طه" في سورة طه، وآية "حم" المتكررة في بداية سور كثيرة بالقرآن وهي: الأحقاف والزخرف والجاثية والدخان والشورى وغافر وفُصّلت.
  • عدد الآيات والحروف في القرآن الكريم: بلغت عدد حروف القرآن الكريم 323670 حرفًا وعدد آياته 6236 آية من غير آيات البسملة.
  • عدد الأحزاب والأجزاء في القرآن الكريم: يتكون القرآن الكريم من ثلاثين جزءًا وكل جزءٍ مكوّنٌ من حزبين وكل حزبٍ يتفرع إلى أربع أرباع.

علوم القرآن الكريم

معنى علوم القرآن الكريم أي مجموعة العلوم والمباحث المتعلقة بالقرآن الكريم كترتيب آياته وسوره وجمعه ونزوله وكتابته وتدوينه وقراءاته وتجويده وتفسيره وناسخه ومنسوخه وإعجازه وأسباب نزوله ورسمه وإعرابه ومتشابهه ومحكمه وغيرها من العلوم، وقد بدأ ظهور اصطلاح علوم القرآن في القرن الخامس الهجري، حيث وصلت العلوم لدى الزركشي في كتابه "البرهان في علوم القرآن" إلى 47 علمًا، بينما أوصلها جلال الدين السيوطي في كتابه "الإتقان في علوم القرآن" إلى 80 علمًا، وفيما يلي شرحٌ لبعضٍ منها:

  • علم أسباب النزول: وهو العلم الذي يختص بدراسة سبب نزول الآيات والسور القرآنية على نبي الله محمد -صلى الله عليه وسلم- وكذلك ذكر الحوادث والقصص والقضايا المتعلقة بسبب النزول، بالإضافة إلى ذكر وقت نزولها والمكان الذي نزلت به على النبي، وذلك لتسهيل فهم وتفسير الآيات بالشكل الصحيح والمطلوب.
  • علم الإعجاز: وهو العلم الذي يذكر مجموعة من المعجزات التي نزلت على الأنبياء والأسباب التي حدثت من أجلها المعجزة الإلهية، كما يذكر هذا العلم شرحًا وافيًا وتفصيلًا دقيقًا للأحداث وبعض الحقاقئق العلمية الواردة في القرآن والتي أكدتها التجارب البشرية فيما بعد.
  • علم الناسخ والمنسوخ: وهو العلم الذي يفرّق بين الآيات القرآنية من حيث النسخ، ويعرّف النسخ بأنه رفع الحكم بالخطاب الشرعي، وعلى هذا فإن النسخ يستحيل أن يتم بالإجتهاد الشخصي أو العقل، والنسخ يكون في الأوامر والنواهي الشرعية المنصوصة، والنسخ ثلاثة أبواب: نسخ التلاوة والحكم، نسخ التلاوة مع بقاء الحكم، ونسخ الحكم مع بقاء التلاوة.

ومن أشهر المباحث والعلوم الأخرى المتعلقة بالقرآن:

  • علم القراءات وكيفية أدائها وتلاوتها وأحكامها الشرعية
  • علم نزول القرآن
  • علم مبهمات القرآن
  • علم الوقف والابتداء
  • علم أمثال القرآن
  • علم التفسير ويندرج تحته أصول التفسير وطبقات المفسرين ومناهج التفسير وغيرها
  • علم الأحكام الفقهية المستنبطة منه
  • علم العام والخاص
  • علم المطلق والمقيّد
  • علم الوجوه والنظائر
  • علم المجمل والمبين
  • علم المحكم والمتشابه
  • علم أساليب القرآن
  • علم إعراب القرآن
  • علم غريب القرآن
  • علم أقسام القرآن
  • علم عد الآيات
  • علم سور القرآن وآياته
  • علم المكي والمدني
  • علم الرسم والضبط
  • علم معاني القرآن
  • علم جمع القرآن وتدوينه
  • علم لغات القرآن؛ ويشتمل على ما نزل بغير لغة أهل الحجاز وما نزل بغير اللغة العربية ويسمى "المعرّب".
322 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018