اذهب إلى: تصفح، ابحث

معلومات عن النسر

التاريخ آخر تحديث  2019-02-27 10:18:32
الكاتب

معلومات عن النسر

معلومات عن النسر

النسور ومفردها نسر هي طيور جارحة تُعدّ من أكبر أنواع الطيور الطائرة في العالم وتعيش في عدة أقاليم حول العالم. النسور لها أنواع مختلفة وليس نوعاً واحداً فقط، حيثُ لكل نوع شكل ولون وبيئة خاصة به، كما يتميز النسر بقوته الكبيرة في الجناحين لتجعله يطير لمسافات بعيدة جداً، وقدرة هائلة في الأقدام تجعلها تحمل أوزان ثقيلة جداً من الجثث، القوة كذلك ليست في العضلات فقط بل في حدة البصر العالية جداً والذكاء الكبير لقدرته على تمييز الروائح ومعرفة الطرق والعودة إليها. هذه الطيور الجارحة ليست اجتماعية بقدر كافي لتعيش في جماعات، ولكنها تتميز بقدرتها على التكاثر طوال العام.

تبني النسور أعشاشها في أعلى النقاط الممكنة كالأشجار الباسقة والجبال الشاهقة، إذ تبدأ أنثى النسر بتجهيز العش لاستقبال الفراخ الجديدة وتبنيه من الأغصان والأخشاب المتوفرة وتكون الأعشاش كبيرة نسبة إلى أنواع أعشاش الطيور الأخرى. قد يصل ارتفاع عش النسر إلى 10 أقدام (3.5 متر)، في بعض الحالات تصبح الأعشاش ضخمة جداً ليصل وزنها إلى 1000 باوند (450 كيلو غرام تقريباً)، وذلك بسبب طول فترة إقامة الفرخ في العش، حيثُ يستمر الفرخ بالإقامة في العش لمدة سنتين حتى ينطلق ويعتمد على نفسه.[١]

الاختلاف بين النسر والعقاب

ينتمي النسر والعقاب إلى نفس عائلة أكسيبتيريدا، وبذلك يكون التشابه كبير جداً بينهم لكن النسر في الغالب يكون رأسه أصلعاً (بدون شعر) على عكس العقاب، ويكون العقاب أكثر شجاعةً من النسور، حيثُ يستمر العقاب بالبحث عن فريسته بنفسه، لكن النسور تعتمد على ما تفترسه الكائنات المفترسة الأرضية، وبعد أن تنتهي النمور والأسود من التهام فريستهم مثلاً تأتي النسور للفريسة وتقوم بالتهام ما تبقى من الجثة.[٢]

أماكن انتشار النسور وتكيفها

تنتشر النسور بشكل كبير في المناطق التي يتوفر فيها المفترسات الأرضية، لكي تساعدها على إيجاد غذائها. وتتوفر هذه البيئة في مناطق السافانا وفي المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية ولكنها تغيب عن أستراليا والجزر التي تقبع في المحيط. وتستطيع النسور التكيف مع بيئتها بشكل جيد فأهم المعلومات عن النسر تكون بمعرفة قدراتها التكيفية مع بيئات مثل البيئة الاستوائية، فالنسور تستطيع مقاومة الجوع والبقاء طويلاً من دون طعام لوجود حويصلة في الحلق تقوم بتخزين الطعام حتى وقت الحاجة. أما الرأس الأصلع فيساعد في منع تجلط دماء الفريسة على رأس النسر، لأنه يقوم بإدخال رأسه بشكل كبير لاستخراج ما تبقى من طعام. كما يكون منقار النسر قوي جداً وحاد ليستطيع تقطيع العضلات الملتصقة بالعظام والوصول لمناطق ضيقة في الفريسة، وحتى أنه يستخدمه في تقطيع العظام أحياناً.

أما حواس النسر فهي ممتازة بشكل عام، من ناحية حدة البصر فهي كمثلها من الطيور الجارحة حادة البصر بشكل كبير، لكنها تتميز عن باقي الأنواع الجارحة بوجود حاسة شم أقوى تمكنها من العثور على الجثث الميتة. والأقدام في بعض أنواع النسور قوية جداً، لكن في بعض أنواع نسور العالم الجديد لديها أقدام مسطحة وضعيفة على عكس نسور العالم القديم.

غذاء النسور

لدى النسور أجنحة واسعة تمكنها من الطيران لساعات على ارتفاعات عالية جداً، خلال هذا الطيران يبقى النسر باحثاً عن جثة أو فريسة هنا أو هناك. يمكنها مقاومة الجوع ولكن حتى فترات معينة وبعدها ستضطر لتناول القمامة أو حتى براز الكائنات الحية الأخرى، وقد تتناول صغار النسر براز النسور الأكبر عند الحاجة. في حالات قليلة تبدأ النسور بمحاولة افتراس الكائنات الضعيفة مثل السلاحف أو الحملان الصغيرة والعجول حديثة الولادة والحيوانات العاجزة عن الحركة لسبب ما. وعند عثور إحدى النسور على جثة أو بقايا فريسة تبدأ النسور بالقدوم حالاً للمشاركة في تناولها، قد يسبب ذلك بعض المنافسة على الجثث مع النسور الأخرى. كما أن النسر قد يكون له منافسين على بقايا الفرائس مثل حيوانات القيوط والضباع وابن آوى، وقد يضطر النسر للمغادرة عند قدوم هذه الحيوانات.

أنواع النسور

تنقسم النسور لقسمين رئيسيين حسب السلالة التطورية للنسور، فالنسور ذات السلالة الأقدم تسمى نسور العالم القديم، أما الحديثة منها فتسمى نسور العالم الحديث. ومن أنواع النسور:

  • النسر الرومي وهو نسر من نسور العالم الحديث وهي الأوسع انتشاراً في العالم (ليست الأكثر عدداً) بين أنواع النسور الأخرى. ينتشر من جنوب كندا وحتى جنوب القارة اللاتينية، ويتميز بريش أسود وبني ورأس أحمر صغير بالمقارنة مع جسمها، يصل طول جناح النسر الرومي إلى 2 متر. تستطيع الوصول بشكل سريع للجثث بسبب حاسة الشمّ القوية جداً التي تمتلكها، لكن سرعان ما تغادر المنطقة في حالة قدوم أنواع أخرى من النسور أو حيوانات أخرى.
  • النسر الأسود وقد يسميه البعض غراب الجيف من نسور العالم الحديث، هذا النوع من النسور يعتبر أكبر عدداً في العالم وينتشر في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية، وغالباً ما يهاجر للمناطق المعتدلة. لونه أسود طوله 60 سم وذيله وأجنحته قصيرة جداً.
  • نسر الملك أحد نسور العالم الحديث أيضاً وهو نسر ملون بألوان زاهية وغريبة بشكل مختلف عن باقي أنواع النسور، فالرأس والرقبة والأنف ملون بألوان زرقاء وبرتقالية وصفراء وحمراء، والجسم برتقالي من الأعلى والأبيض من الأسفل. هذه الألوان تجعل من هذا النوع فريد من نوعه وتواجد بشكل حصري في قارة أميركا اللاتينية وخاصة المكسيك والأرجنتين.
  • النسر الرمادي أو النسر الراهب أحد نسور العالم القديم وهو نسر مخيف الشكل يمتلك ريش رمادي، يعتبر أحد أكبر الطيور الطائرة، ويعتقد العلماء أنه أكبر الطيور الجارحة على الإطلاق، فإن جناحه يمتد بطول 2.7 متر وطول قامته تصل لمتر واحد، أما وزنه فيصل إلى 12.5 كغم. يعيش هذا النسر في مناطق واسعة في آسيا الوسطى مثل القوقاز وجنوب وشرق أوروبا، ويفضل أن يعيش في الجبال وخاصة جبال آسيا.
  • النسر المصري أو دجاج فرعون كما يفضل البعض أن يطلق عليه، هو أحد أبرز نسور العالم القديم، حجمه صغير ولون ريشه أبيض وأسود. أصبحت أعداده تنخفض في الشرق الأوسط لكنه يعيش أيضاً في شمال أفريقيا ووسط آسيا وجنوب أوروبا.

المراجع

مرات القراءة 1691 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018