اذهب إلى: تصفح، ابحث

معلومات عن دولة سويسرا

التاريخ آخر تحديث  2019-03-19 14:25:59
الكاتب

معلومات عن دولة سويسرا

دولة سويسرا

دولة سويسرا واحدة من أهم دول قلب القارة الأوروبية، حيث تتميز بتضمنها الكثير من الثقافات واللغات الموجودة فيها، هذا بخلاف طبيعتها الجميلة، حيث روعة المناظر، مثل الأنهار والجبال الطبيعية التي تجذب الكثير من الناس، كما أنها دولة ليس لها أي ضفاف بحرية، عاصمتها هي مدينة بيرن على الرغم من أن زيورخ هي الأكبر مساحة هناك، وتقدر المساحة الإجمالية لسويسرا ككل هي 41 كم مربع تقريبًا، ونظام الحكم فيها برلماني، عملتها الرسمية هي الفرانك السويسري، كما أنها تقع في جنوب منتصف أوروبا، وتتشارك الحدود مع دول أوروبية، في الشمال مع ألمانيا، والغرب مع فرنسا، والشرق مع النمسا وليختنشتاين، والجنوب مع إيطاليا، ومعظم أراضيها على جبال جورا، وعلى جزء من جبال الألب.

اللغة والسكان في دولة سويسرا

حسب إحصائية تم إجرائها عام 2015، بلغ عدد السكان في سويسرا 8 ميلون نسمة تقريبًا، يسكن غالبيتهم، في مدن مثل زيورخ وبازل ولوزان، وتقل كثافة السكان في المناطق الجبلية العالية، ويقول المتخصصون، أن أصل سلالة المواطنين السويسريين من الشعب الألماني أو الفرنسي، ولهذا السبب تعتبر اللغة الألمانية هي أحد اللغات وأكثرها تداولًا في سويسرا، بالإضافة إلى أن هناك تقريبًا 5% من الشعب السويسري يعتبرون من أصول إيطالية، ويعتبر الفرنك السويسري هو العملة الرئيسية في البلاد.

معلومات تاريخية عن دولة سويسرا

في سنة 1291 تم تشكيل اتحاد بين مدن أونترافلدن وشفوتز وأوري، والذين نتج عنهم إطار جغرافي عام للدولة السويسرية، والتي قامت بالحصول على استقلالها من الإمبراطورية الرومانية العظمى، عام 1499، وتتميز سويسرا أنها تتبع نظام المحايدة السياسية منذ عام 1515، ولم تفرط في العمل بهذا النظام من الناحية الاجتماعية والسياسية حتى خلال الحربين العالميتين الأولى والثانية، ونتيجة لذلك، أصبحت سويسرا في عام 1919 هي المقر العام للأمم المتحدة تحديدًا في جينيف، وبناء عليه تم إصدار المعاهدة العالمية لحماية المدنيين خلال وقت الحروب في كل العالم وكان ذلك في عام 1949، وتعتبر سويسرا من الدول العلمانية، والذي يعني أنها لا تمتلك ديانة رسمية للدولة، ولا يتم خلط الدين بالسياسة فيما يخص القوانين والتشريعات المجتمعية داخلها، علمًا بأن أغلب سكانها من المسيحيين، وعدد ليس بالكثير من المسلمين واليهود.

المناخ السويسري

يمكن تقسيم المناخ في دولة سويسرا إلى قسمين، بسبب الطبيعة الجغرافية المتنوعة فيها، حيث يمتاز القسم الجنوبي للبلاد بالمناخ المعتدل، والجزء الشمالي بالمناخ رطب بارد، كما أنه من المعتاد سقوط الأمطار معظم أوقات العام خصوصًا في أوقات الشتاء، كما توجد عادة الثلوج على الأماكن الجبلية العالية المتناثرة في سويسرا.

الاقتصاد السويسري

تعد دولة سويسرا واحدة من أهم دول العالم الاقتصادية، حيث أن دخل الفرد فيها هو واحد من أعلى الرواتب العالمية في العالم وأوروبا عمومًا، هذا بخلاف امتلاك سويسرا العديد من الأنظمة البنكية السهلة، التي تسمح لرجال الأعمال حول العالم بإيداع مبالغ في غاية الضخامة داخل هذه البنوك، مما يوفر رقم كبير من الاحتياطي النقدي للعديد من العملات الصعبة في العالم، هذا بخلاف عدد السكان القليل، الذي يجعل الناتج القومي للبلاد يتم توزيعه بنوع من الترف على هذا العدد القليل من الناس، كما يعمل 4% من سكان سويسرا في الزراعة، مما يجعلها تنتج قيمة تتخطى النصف من حاجتها الزراعية، كما أنها تُعرف بإنتاج العديد من منتجات الألبان الراقية جدًا، والشكولاتة، حيث تعتبر أغلى أنواع الألبان في العالم، والتي يتم تصديرها بكميات ضخمة خصوصًا للدول الأوروبية، بخلاف أنها تمتاز باكتفاء ذاتي من الطاقة الكهربائية، وذلك على الرغم من قلة ندرة الثروة المعدنية في البلاد.

معلومات غير معروفة عن دولة سويسرا

تعتبر سويسرا من البلاد الشهيرة في أوروبا، وهذا لعدة أسباب، أهمها المستوى المعيشي العالي والترف الذي يستمتع به المواطن السويسري، وذلك يجعلها محط أنظار الكثير حول العالم، وهذه أهم المعلومات الغريبة التي يمكن التعرف عليها عن دولة سويسرا:

  • يمتلك الشعب السويسري والذي يقدر عددهم ب8 مليون مواطن ما يقرب من 4.5 مليون قطعة سلاح.
  • يمثل الأجانب ما يزيد عن ربع سكان سويسرا، من جميع الجنسيات والقارات حول العالم، وهو شيء معتاد عند الشعب السويسري.
  • توجد أربع لغات رسمية متداولة في سويسرا، وهي الإيطالية، والألمانية، والفرنسية، والرومناشية (وهي لغة لاتينية قديمة).
  • أقرت وحدة معلومات الإيكونوميست، المختصة بمعيار الجودة المعيشية، أن مدينتي جينيف وزيورخ هما من أفضل المدن حول العالم التي يمكن أن يولد فيهم الإنسان، لينال قسط من الراحة والرخاء والاستقرار على مدار حياته الشخصية.
  • في حالة أي حرب نووية تمتلك سويسرا ملاجئ تستطيع احتواء كافة السكان الموجودين بها، ولذلك يرتبط السكان المحليين بسويسرا ارتباط وثيق، لمعرفتهم، أن الحكومة والدولة ستحافظ على حياتهم في حال حدوث أية مشكلة عالمية.
  • في سويسرا تُعد الخدمة العسكرية للشباب هو أمر إجباري، بداية من عمر الثامنة عشر، حيث يزيد عدد الجنود في سويسرا عن 400 ألف جندي.
  • في سويسرا لا توجد عاصمة بالمعنى الدولي حسب الدستور، ولكن توجد عاصمة إدارية وهي مدينة بيرن، كما توجد مدينة جينيف والتي تُعتبر عاصمة السلام في العالم كله.
  • توجد في سويسرا مخازن للأسلحة في الكثير من القرى، حيث تعود ملكية هذه المخازن إلى الجيش السويسري وهي تبدو من الخارج أنها منازل ريفية عادية، ذات طابع قديم.
  • في عام 1802 قامت حرب أهلية في سويسرا، والمدهش في الأمر، أن أدوات القتال في ذلك الوقت كانت أغصان الشجر، لأن الحملة الفرنسية كانت قد استولت على كل الأسلحة الموجودة هناك.
  • في سويسرا يدير الدولة مجلس اتحادي يتكون من سبعة أشخاص، يعبرون عن الأغلبية، ولا يوجد هناك رئيس عام للدولة.
  • يوجد تمثال مخيف في مدينة برن في سويسرا، يعود تاريخ تصميمه إلى خمسة قرون مضت، لرجل يأكل اللحم البشري، ولا أحد يعلم ما سبب تصميم هذا التمثال، أو إلى ماذا يرمز.
مرات القراءة 728 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018