اذهب إلى: تصفح، ابحث

معلومات عن مسكن كيتوفان

التاريخ آخر تحديث  2020-06-23 11:18:42
الكاتب

معلومات عن مسكن كيتوفان

معلومات عن مسكن كيتوفان

الاسم العلمي له Ketoprofen، من العقاقير الطبية المضادة للالتهابات والتي تعمل من خلال منع إنتاج البروستاجلاندين بالتصدي لإنزيمات الأكسدة الحلقية، حيث يؤدي دورًا هامًا في الحدِ من أعراض وعلامات الالتهابات، ويصف ضمن مضادات الالتهاب اللاستيرويدية، ويشار إلى أنه من أنواع مضادات الالتهاب شائعة الاستخدام[١]، ويستخدم الكيتوفان أو كما يعرف بالكيتوبروفين بأنه مسكن للألم ومخفف للتورم والتهابات المفاصل وتيبسها، ويكمن دوره في منع إنتاج المواد المسببة للالتهاب؛ وبالتالي فإنه فعال في التقليل من الحمى والألم والتورم، ولا بد من التنويه إلى ضرورة استشارة الطبيب عند الشروع في استخدامه لعلاج الحالات المزمنة مثل التهاب المفاصل، وبشكل عام فإنه لا يحتاج لوصفة طبية؛ وإنما يستدعي الأمر ذلك في حال وجود أمراض مزمنة، وينصح بعدم الإفراط بالجرعة لضمان عدم حدوث أي مضاعفات وعدم استهلاكه لفترة طويلة؛ بحيث لا تتعدى مدة استخدامه 10 أيام دون وصفة طبية، أما في الأمراض المزمنة فلا يجب تناوله دون استشارة الطبيب، وعلى مرضى الصداع النصفي الذين يستخدمون هذا النوع من الأدوية إعلام الطبيب فورًا في حال عدم تلاشي الألم أو على الأقل تخفيفه[٢] .

استخدام مسكن كيتوفان

هناك العديد من الشروط الواجب توفرها لدى المريض عند التوجه لاستخدام دواء الكيتوفان في علاج الآلام، ومن أهم الأمراض التي يعالجها[٣]:

  • الألم بشكل عام.
  • الألم المرافق للدورة الشهرية.
  • النقرس، وهو عبارة عن نوع من أنواع اضطراب المفاصل يحدث نتيجة ارتفاع نسبة حمض البوليك في مجرى الدم.
  • التهاب المفصل الروماتويدي.
  • تلف المفاصل.
  • الروماتيزم، مرض يتسبب بحدوث الألم والتصلب في العمود الفقري.
  • الصداع الشديد المترتب عن اضطراب الأوعية الدموية في الجمجمة.
  • التهابات المفاصل غير الشعاعية المحورية.

كما يوصى أيضًا باستخدامه في علاج حالات التهاب الفقرات اللاصقة والتهابات الغشاء الزليلي والتهابات الفقرات العنقية وألم أسفل الظهر وعرق النسا، بالإضافة إلى اضطرابات الهيكل العظمي والالتهابات الملازمة لجراحة العظام، إذ يحد من الآلام التي تغزو المفاصل ويمنح الإنسان القدرة على الحركة وممارسة المهام والأنشطة اليومية، إلا أنه ليس علاجًا قطعيًا للأمراض؛ إنما مسكن[٤].

موانع استخدام مسكن كيتوفان

هناك بعض الحالات التي تستدعي أخذ أعلى درجات الحيطة والحذر في استخدام مسكن كيتوفان، وهي[٥]:

  • كبار السن.
  • مرضى ضعف القلب والاوعية الدموية والكبد والكلى، لا بد من إجراء الفحوصات اللازمة المتعلقة بعضف القلب وفشله واختلال الكبد وتليف الكلية والكبد وغيرها، وجميع المرضى الذين يتناولون عقارًا مدرًا للبول وتحديدًا مرضى الفشل الكلوي المزمن؛ إذ أن تناول الكيتوفان يتسبب في تدني كميات الدم المتدفق إلى الكلى إثر منع إنتاج البروستاجلاندين؛ وبالتالي حدوث تحلل كلوي، كما أن مضادات الالتهاب اللا ستيرويدية قد تترك أثرًا سميًا في الكلى؛ وبالتالي حدوث التهاب كلوي وفشل، هذا ويدرج تحت هذا البند من لديهم تاريخ أمراض الكبد واختلال في وظائف الكبد.
  • مرضى اضطرابات القلب والأوعية الدموية والدماغ، ويحتاج من يعاني من فرط ضغط الدم وقصور في أداء القلب احتفاقنيًا إلى ضرورة الخضوع للمراقبة والاستشارة الطبية.
  • مرضى اضطرابات الجهاز التنفسي، ويتضمن ذلك من يعاني التهابات الجيوب الأنفية المزمنة والربو والحساسية تجاه الأسبرين والتهابات الأنف المزمنة وغيرها، إذ يمكن أن يترتب على استخدامه تشنج قصبي ازدياد حدة نوبات الربو.
  • نزيف الجهاز الهضمي وتقرحاته، عند استخدام مضادات الالتهاب اللاستيرويدية مع وجود إصابة في نزيف الجهاز الهضمي والتقرحات؛ فإن الأمر قد يوصل إلى الموت في بعض الحالات، كما أن مرضى قرحة المعدة أو نزيفها قد يترك أثرًا خطيرًا، كما يستوجب الأمر أخذ الحيطة والحذر عند أخذ الدواء من قبل المرضى الذين يتناولون عقار الكورتيكوستيرودات الفموي ومضادات التخثر بما فيها الوارفارين ومثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية وغيرها.
  • الخصوبة، من الممكن أن يترك أثرًا سلبيًا على خصوبة الإناث وتحديدًا ممن يعانين مشاكل في حدوث الحمل، كما يمكن أن المرأة التي تسعى لحدوث الحمل عليها أن تتوقف عن استخدامه تمامًا.
  • التفاعلات الجلدية، وردت الكثير من الإبلاغات عن حدوث تفاعلات وردود أفعال تحسسية من استخدام مسكن كيتوفان، منها التهابات الجلد التقشرية والتهاب البشرة السمي وأيضًا متلازمة سيفنز جونسون، إلا أن ذلك نادر الحدوث جدًا، ولا بد من الإشارة إلى أن ذلك يظهر في الشهر الأول من استخدام العلاج، وفي حال حدوث أي طفح جلدي أو مشاكل مخاطية لا بد من التوقف عن استخدامه، أو حتى أي عرض من أعراض فرط الحساسية.
  • الحمل، يمنع استخدام مسكن كيتوفان في مرحلة الحمل.

الأعراض الجانبية لمسكن كيتوفان

يترتب على استخدام مسكن كيتوفان العديد من الأعراض الجانبية التي تظهر على المريض، ومنها: منها النعاس، الصداع، انتفاخ البطن، الغثيان، التقيؤ، عسر الهضم، الدوار، كما يستوجب الأمر لزومًا التوقف فورًا عن استخدام مسكن كيتوفان في حال تغير لون البراز إلى الأسو أو الأحمر بلونٍ مشابه للقطران، كما أن خروج دم مع الكحة أمر يستدعي التوقف عن استخدامه، بالإضافة إلى احتمالية التقيؤ بمادة لونها أقرب للقهوة المطحونة لونًا وشكلًا، استمرار الحمى لمدة تفوق 3 أيام وألم شديد في المعدة، من المخاطر أيضًا احتمالية اضطراب حاسة السمع وطنين في الأذن[٦].
  1. The safety of ketoprofen in different ages ncbi.nlm.nih, 16/6/2020
  2. Ketoprofen webmd, 16/6/2020
  3. What Conditions does Ketoprofen Treat? webmd, 16/6/2020
  4. KETOFAN pillintrip, 16/6/2020
  5. KETOFAN pillintrip, 16/6/2020
  6. [١] altibbi, 16/6/2020
مرات القراءة 148 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018