اذهب إلى: تصفح، ابحث

مقال عن أضرار التدخين على الجهاز التنفسي والفم واللثة

التاريخ آخر تحديث  2020-07-02 16:19:09
الكاتب

مقال عن أضرار التدخين على الجهاز التنفسي والفم واللثة

التدخين

التدخين هو عبارة عن عملية حرق التبغ غالياً، وبعد هذه العملية يتم استنشاق وتذوق الدخان الذي نتج عن حرق التبغ.

تهدف هذه العملية الترويح عن النفس، من خلال حرق المادة الفعّالة وهي مادة النيكوتين، وهذه المادة عند احتراقها تصبح من المواد السهل امتصاصها من قِبلِ الرّئة.

تُعتبر السجائر من أكثر الوسائل المنشرة والشائعة للتدخين، سواء كانت السجائر تم إنتاجها صناعياً أو يدوياً من خلال لفّ التبغ في ورق السجائر الخاص، كما يوجد العديد من وسائل التدخين، مثل السيجار، الغليون، الشيشة، البونج أو الغليون المائي، في الوقت الحاضر تدخين التبغ هو من أكثر أنواع التدخين شيوعاً، ويقوم بممارسته أكثر من مليار شخص، أما تدخين الأفيون والحشيش فهما من وسائل التدخين الأقل شيوعاً.

الأضرار العامة للتدخين

يعدّ التدخين من المشاكل العالمية، والتي يوجد لها آثار سلبية في جميع المجالات سواء كانت صحية، نفسية، حضاريّة، إجتماعيّة أو إقتصاديّة. يموت ضحيّة التدخين أكثر من خمسة ملايين إنسان سنويّاً، والتدخين بجميع أنواعه يلحق أذى وضرر كبير للجسم، وأبرزها إدمان التدخين، والتي تسبب القضاء على الجسم والأعضاء الحيوية بشكلً بطيئ.[١]

يسبب التدخين الكثير من الأزمات الصحيّة والأمراض، أبرزها:

  1. السّكتة القلبيّة
  2. الجلطة الدماغيّة
  3. أمراض الجهاز التّنفّسي
  4. سرطان الرّئة
  5. الوفاة المبكّرة
  6. زيادة الضغط العصبي والنّفسي

بالإضافة الى الكثير من الأمراض والأعراض الناتجة عن التدخين.

أضرار التدخين على الجهاز التنفسي

الجهاز التّنفسّي هو أكثر من يتأثر بالتدخين، حيث أن التدخين يعمل على ضرر الرّئتين بشكلٍ بطيئ وتدريجي وقاتل، ومن أبرز الأضرار التي تصيب الجهاز التنفّسي:

  • صعوبة القدرة على التّنفّس.
  • ظهور الإلتهابات والإنفلونزا.
  • إنتفاخ الرّئة والذي ينكمش مع تقدّم العمر، ليجعل عملية التّنفس أمراً صعباً، وعدم قدرة الرّئتين على القيام بالوظيفة المطلوبة.
  • تدمير الحويصلات الهوائية، والتي تتحول فيما بعد الى سرطان الرّئة.
  • الإصابة بالسّعال ويكون حادّاً أحيانا، وذلك بسبب محاولة الأنابيب التنفّسيّة بالتخلص من الكائنات المسببة للأمراض والأوساخ.
  • تلف الأهداف والأنابيت التنفّسيّة، وإبطاء وظيفتها، وتوقفها بعد فترة.
  • إنتاج الفم والبلعوم للكثير من المخاط، وتراكمه الذي يؤدي إلى سدّ الممرات التنفّسيّة وحدوث الإحتقان.
  • فقد القصبات الهوائيّة لمرونتها، ويترتب على ذلك عدم استيعابها للضغط الذي يحصل داخل الحويصلات الهوائيّة.
  • تمزّق الجدران السّنخيّة للرئة، بالإضافة إلى الأنسجة الحسّاسة.
  • حدوث التغيّرات الخلوية والتي تؤدي إلى الإصابة بسرطان الرّئة.
  • إنقسام الخلايا في بطانة الشُّعب الهوائيّة بسرعة كبيرة، وحدوث طفرة في الخلايا المهدّبة، ويترتب على ذلك حدوث نواة سرطانيّة تتكاثر وتنمو مع مرور الوقت.
  • تشوه وخلل في أرقام الكروموسومات.

أضرار التدخين على الفم واللثة

الفَم واللثّة يتأثران بشكل كبير بالتدخين، حيث أنهما الممر الأول للدخان، ومن أضرار التدخين على الفَم واللثّة:

  • عرقلة إمتصاص عنصر الكالسيوم، وهو من العناصر المهمّة والأساسية في تكوين الأسنان والعظام.
  • زيادة إحتمال الإصابة بسرطان الفَم، وإلتهاب اللثّة.
  • الإصابة بأمراض دواعم الأسنان، وإحتمال فقد الأسنان والعظم المصاحب لها.
  • الإصابة بأمراض اللثة، والتي يصاحبها النّزيف في بعض الحالات.
  • إلتهاب أنسجة اللثّة، خاصة عند تدخين عدد كبير من السجائر يوميّاً.
  • فقدان عِظام الأسنان.
  • تصبّغ الأنسجة الفمويّة، مثل اللثّة، الخدّين، الحنجرة والحنك.
  • تسوّس الأسنان.
  • فشل زراعة الأسنان.
  • ضَعف الجهاز المناعي.
  • زيادة إحتمال الإصابة بالميكروبيوم الفموي، واستعمار تجويف الفم من قِبل التكتّلات الباثولوجيّة والفطريّات.

أضرار التدخين على النساء والأمهات والحوامل

يشكّل التدخين خطراً كبيراً عن جسم الإنسان، وخاصة النساء الحوامل، حيث يتسبب في كثير من الأمراض والأعراض المؤذية مع مرور الوقت، ومن هذه الأعراض:

  1. زيادة إحتمال الإصابة بأمراض القلب والسرطان، خاصة سرطان الثدي.
  2. زيادة إحتمال حدوث عمليّة الإجهاض، وبعض حالات النزيف، والولادة المبكّرة، وانزلاق المشيمة، بالإضافة الى تسمم الحمل.
  3. ضرر الجنين من خلال تناقص وزنه.
  4. حدوث تغييرات كثيرة في نبرة الصّوت.
  5. زيادة تجاعيد الوجه، وخفتان نضارة الوجه.
  6. زيادة إحتمال الإصابة بهشاشة العظام.
  7. تأثر الدورة الشهريّة بالتدخين وعدم انتظامها، بالإضافة الى تأثر معدّل الخصوبة عند المرأة.
  8. التسبب بتغيرات كثيرة في مواضع الحمض النووي عند المرأة الحامل، وزيادة نسبة حصول تشوّهات كثيرة للجنين، وذلك طبقاً لدراسات علميّة.


أضرار التدخين على كبار السّن

كبار السّن هم أكثر فئة معرّضة للإصابة بالأمراض المزمنة، في الظروف العاديّة، ولكن عند التدخين تزداد نسبة الإصابة بالأمراض بشكل كبير، وأبرز هذه الأمراض:

  1. الإصابة بالأمراض التنفّسيّة، مثل السلّ وانسداد الجاري التنفّسيّة، والرّبو، والتهاب القصبات المزمن.
  2. التسبب بالإدمان.
  3. زيادة إحتمال الإصابة بسرطان الرّئة، والفم، والمريء والمعدة.
  4. الإصابة بأمراض القلب.
  5. الإصابة بالسّكتة القلبيّة.
  6. الإصابة بتصلّب الشّرايين.
  7. إنتشار التدرّن الرّئوي، خاصة عند من يستخدمون الشيشة.
  8. الإصابة بانتفاخ الرّئة.
  9. الشعور بالإرهاق، والتعب، والعصبيّة، والقلق، والتوتّر.

الإقلاع عن التدخين

الإقلاع عن التدخين هو من أهم القرارت التي يجب إتباعها، لما له من فوائد صحيّة للفرد، حيث أن الإقلاع عن التدخين يقلل نسبة الإصابة بالأمراض والمشاكل الصحيّة، ومن أبرز هذه الفوائد:

  • إنخفاض المعدّل لضربات القلب، بالإضافة الى إنخفاض ضغط الدّم.
  • إرتفاع مستوى الأكسجين في الدّم، وانخفاض مستوى ثاني أكسيد الكربون.
  • تحسّن الدورة الدمويّة في الجسم.
  • ضمور الصّفير والسّعال.
  • استرداد الصّحة والعافية للجسم.

المراجع

  1. تدخين موقع ويكيبيديا، تم الاطلاع بتاريخ 23-6-2020
مرات القراءة 311 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018