اذهب إلى: تصفح، ابحث

مكونات النظام الشمسي

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 17 / 05 / 2019
الكاتب بتول حسين

مكونات النظام الشمسي

عندما تأمل الانسان القديم السماء وجد فيها خمسة من النجوم الساطعة التي تتغير مواقعها واماكنها بانتظام، في حين ظلت باقي النجوم ثابتا لا تتحرك، هنا أطلق الفلكي القديم على هذه الاجسام المضيئة المتحركة اسم الكواكب انطلاقا من الكلمة اليونانية (wanderer) والتي تعني المتجول، وواظب الفلكيون حينها على ربط حركة هذه الكواكب بالشمس والقمر، فسجلوا ملاحظاتهم واكتشافاتهم الفلكية مشكلين مجموعة شمسية بدائية.

مع تطور العلم واختراع التلسكوب وآليات سبر الفضاء الحديثة تم اكتشاف وجود ثلاث كواكب ملحقة بالمنظومة القديمة (البعض يعتبر ان بلوتو كوكب وهذا امر فيه اختلاف في الآراء)، لتشكل مع الشمس والقمر ما يسمى بالمنظومة الشمسية بشكلها العام.

مكونات النظام الشمسي

يتكون النظام الشمسي من الشمس والكواكب وتتضمن ايضا أجزاء أخرى لتشمل: أقمار الكواكب، الكويكبات، المذنبات إضافة الى الغبار الكوني القادم من خارج النظام الشمسي.

الشمس

النقطة المركزية للنظام الشمسي، وهي عبارة عن كرة ملتهبة من الغازات، تعتبر كتلتها هي المسيطرة وتشكل 99.8% من كتلة النظام الشمسي، فخلقت لنفسها بفعل هذه الكتلة العملاقة حقل مغناطيسي جاذب تدور حوله جميع مكونات النظام الشمسي من كواكب ومذنبات.

تعتبر الشمس هي مصدر الحرارة والضوء في المجموعة الشمسية، فهي نجمة متوسطة الحجم، ولونها الأصفر يدل على انها في المجال المتوسط للحرارة النجمية، فالنجوم الساخنة تكون ذات لون ازرق مائل للبياض، في حين النجوم الباردة تتميز باللون الأحمر.

كواكب المجموعة الشمسية

المجموعة الشمسية تشبه الحي الفضائي الذي تقع فيه الأرض (كونها الكوكب الحي الوحيد في هذه المجموعة)، وتتمحور كواكب هذه المجموعة حول نقطة مركزية تهيمن عليها الشمس وتدور حولها ثماني كواكب (دون بلوتو) بمدارات تختلف بالبعد عن الشمس، وكل كوكب من مكونات النظام الشمسي يتميز بخصائص فريدة، وفيما يلي ذكر للكواكب وميزاتها بشكل مرتب بحسب بعدها عن الشمس:

  • عطارد: هو الكوكب الأقرب للشمس والأصغر حجما حيث يبلغ قطره 4.90 كم، ويتميز بما يلي:
  1. كوكب ذو سطح صخري محترق، لا يوجد لعطارد أي غلاف جوي.
  2. يدور ببطء حول الشمس حيث يحتاج الى (88 يوم ارضي) ليتم دورة كاملة حول الشمس.
  3. كل يوم على سطح عطارد يعادل 58 يوم ارضي.
  4. تختلف درجة الحرارة على سطح عطارد بين الليل والنهار، فنهارا تصل درجة حرارته الى 427 درجة مئوية، بينما ليلاً تنخفض درجة حرارته الى -173 درجة مئوية.
  • الزهرة: الكوكب الثاني في المجموعة الشمسية الأقرب الى الأرض يبلغ قطرها 12100كم، وتتميز بما يلي:
  1. أكثر مكونات النظام الشمسي حرارة بعد الشمس، فتصل درجة الحرارة على سطحا الى 462 درجة مئوية وهي درجة تكفي لإذابة الرصاص، ويعود سبب ارتفاع حرارة سطحها الى سماكة الغلاف الجوي الحاوي على ثاني أوكسيد الكربون الذي يحبس الحرارة بشكل يشابه البيت البلاستيكي.
  2. تدور الزهرة حول الشمس ببطء وبشكل معاكس لجهة دوران كواكب المجموعة الشمسية، وتكمل دورتها خلال 225 يوم ارضي.
  3. اليوم الواحد على سطح الزهرة يعادل 243 يوم ارضي أي ان يوم الزهرة أطول من سنتها.
  4. سطحها مليء بالبراكين وهناك نشاط بركان مستمر على سطحها.
  5. بالإمكان رؤية الزهرة بوضوح من سطح الأرض، حيث تتميز الزهرة بلمعانها ليلا.
  • الأرض: هو الكوكب المأهول، ويعتبر من الكواكب الصخرية يبلغ قطره 12742كم، وتتميز بما يلي:
  1. أكبر الكواكب كثافة في المجموعة الشمسية، وتبعد الشمس عن الأرض 150مليون كم.
  2. تتراوح درجات حرارتها بين (-88 الى 58) درجة مئوية.
  3. المكون الوحيد من مكونات النظام الشمسي الذي يحتوي على المياه بأشكالها الصلبة والسائلة والغازية.
  4. للأرض كوكب وحيد يعتبر من أكثر الأقمار كبرا بالمقارنة مع حجم الكوكب الذي يتبعه.
  5. يحيط بالأرض غلاف جوي يتكون من أوكسجين بنسبة 21% ونتروجين 78% إضافة الى خليط من الغازات النادر وبخار الماء.
  • المريخ: الكوكب المجاور للأرض وبقطر يعادل 6800 كم، ويتميز بما يلي:
  1. يدور المريخ حول الشمس خلال 687 يوم، أي يومه أطول من يوم الأرض بمقدار 40 دقيقة.
  2. يظن العلماء بانه كان كوكب حي مثل الأرض ذو مياه وغلاف جوي يدعم الحياة ولكنه الان فقد مياهه (او تجمدت)، وتقلصت سماكة الغلاف الجوي لتصبح طبقة رقيقة جدا من ثاني أكسيد الكربون.
  3. اللون الأحمر للمريخ ناتج عن تأكسد الحديد الذي كان متوافراً على سطحه بكثرة.
  4. يدور حول المريخ قمران صغيران هما فوبوس وديموس.
  5. يوجد للمريخ فصول مشابهة للفصول الأرضية ولديه كتل ثلجية من ثاني أكسيد الكربون في قطبيه.
  6. يوجد على سطح المريخ أكبر بركان في النظام الشمسي بركان اوليمبوس يرتفع لمسافة 25 كيلومتر عن سطح المريخ.
  • المشتري: هو الكوكب الأكبر حجما حيث يبلغ قطره 141000كم وفيما يلي بعض صفاته:
  1. عملاق غازي من الهيدروجين والهيليوم مع نواة صخرية، ويتألف من أربع حلقات.
  2. لو حطم يعادل ألف كوكب مماثل للأرض.
  3. اليوم على المشتري يساوي 10 ساعات أرضية، ولكن دورة المشتري حول الشمس تعاد 12 دورة أرضية.
  4. له سبع سبعين قمر منها أربعة عملاقة وهي أكبر حجما من كوكب عطارد.
  5. يظن بان للمشتري محيطا من المياه قد تساعد على الحياة.
  • زحل: سادس الكواكب يبلغ قطره 120536كم ويتميز بما يلي:
  1. يتألف من الهدروجين بشكل أساسي يحيط به طبقات من الامونيا والماء.
  2. يوم زحل يساوي 10ساعات و39 دقيقة أرضية، ويحتاج الى 29.45 سنة أرضية ليدور حول الشمس.
  3. يحدث على سطح العواصف والبرق والشفق القطبي مع درجة حرارة -139 درجة مئوية.
  4. يحيط به حلقات دائرية تدور حوله، وله 62 قمر أحدها هو تيتان ثاني اكبرا قمار المجموعة الشمسية.
  • اورانوس: اول كوكب اكتشف بواسطة التلسكوب، يبلغ قطره 50000كم، ويتميز بالتالي:
  1. يدور بشكل مماثل للزهرة ويستغرق 84 سنة ليدور حول الشمس.
  2. يحيط به 13 حلقة ناتجة عن غبار وبقايا قمر مدمر.
  3. يملك 27 قمر معروف، منها قمر تيتانيا وميراندا.
  • نبتون: الابعد ن بين الكواكب الرئيسية اكتشف نتيجة الحسابات الرياضية، يبلغ قطره 49528كم وهو أصغر بقليل من اورانوس وفيه المميزات التالية:
  1. يومه يعادل أكثر من 16 ساعة، ويحتاج 164.8 سنة أرضية ليتم دورته.
  2. له 14 قمر معروف منها تريتون.
  • بلوتو: الكوكب القزم تم اكتشافه رياضيا, وهو كوكب ملحق بالمجوعة الشمسية ,يبلغ قطره 2370كم,و يملك خمسة أقمار.

ملحقات النظام الشمسي

  1. الكويكبات: هي الحطام والبقايا من تشكل المجموعة الشمية أصغر من الكواكب بكثر، وتدور معظمها بمدارات حول الشمس على شكل حلقات بين المريخ والمشتري بما يعرف باسم حزام الكويكبات.
  2. المذنبات: كرات متجمدة من الغازات والصخور والغبار، والتي تسخن بسبب قربها من الشمس، فتطلق الغبار والغازات المحتبس داخلها لتشكل ذل يمتد ورائها لألاف الكيلومترات ومثال عليها مذنب هالي.
  3. النيازك: قطع من الحطام الكوني والصخور تتحرك بين مكونات المنظومة الشمسية وتتميز بانها عندما تدخل الغلاف الجوي تحترق مشكلة الشهب والامطار النيزكية، والتي لا تحترق بشكل كلي وتصل الى سطح الأرض تسمى بالنيزك.


بالرغم من كل التطور الذي عرفته البشرية الا ان معرفتها في مكونات النظام الشمسي يعتبر معرفة بسيطة ,ومازال امامها الكثير لتكتشفه وتدرسه عن الحياة خارج الأرض.

765 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018