اذهب إلى: تصفح، ابحث

من هو ابن القيم

التاريخ آخر تحديث  2019-02-27 22:42:51
الكاتب

من هو ابن القيم

ابن القيم الجوزية

هو العالم المسلم والفقيه والمفسر أبو عبد الله شمس الدين محمد بن أبي بكر بن أيوب بن سعد بن حريز الزرعي، من أكثر أئمة المذهب الحنبلي بروزًا وتحديدًا في الفترة التاريخية المتمثلة في الشطرِ الأول من القرن الثامن الهجري، تتلمذ ابن القيم على يد الشيخ ابن تيمية وخطى على خطاه في العقيدة؛ إلا أنه كان ذو آراء فقهية خاصة به، كما اتخذ مجموعة من الأراء والأفكار الخاصة به حول مصطلح الحديد والأصول الفقهية والكثير من المسائل الدينية، وقد قدّم للعالم الإسلامي عددًا ضخمًا من المؤلفات المتمحورة حول العقيدة والفقه والتفسير والنحو، كما أنه ترك بصمة واضحة في القصائد الشعرية.


بالرغم من المكانة المرموقة التي اتخذها ابن القيم الجوزية؛ إلا أنه قد لاقى الكثير من المعارضين له في عصره وما بعده، ومن أبرز المعارضين له: قاضي الشافعية تقي الدين السبكي، وابن حجر الهيتمي وأبي حامد بن مرزوق وعبد الله الهرري ومحمد العربي التباني. [١]

حياة ابن القيم

وُلِد ابن القيم الجوزية في الثامن والعشرين من شهر يناير سنة 1292م المصادف 7 صفر سنة 691 هـ في مدينة دمشق في بلاد الشام، ونشأ وترعرع في كنف والده أبو بكر بن أيوب الزرعي قيّم مدرسة الجوزية الحنبلية، التحق بحلقات التعليم في مسقط رأسه منذ سنٍ مبكرة، وتتلمذ على يد مجموعة من كبار شيوخ المذهب الحنبلي وعلى رأسهم ابن تيمية، وكان عام 712 هـ هو الجامع بينهما للمرة الأولى، وتعلم على يده وتوسع بشكلٍ كبير في المذهب وهذّب له كتبه خلال فترة زمنية بلغت 17 عامًا.

تعرض ابن القيم للسجن مع أستاذه ابن تيمية خلال شهر شعبان عام 1326م نتيجة إنكارهما الشديد لمسألة شد الرحال لزيارة القبور، وفي خلال هذه الفترة تعرض للضرب بواسطة الدرة وتم التشهير به على حمار، ومع حلول يوم 20 من شهر ذو الحجة عام 728 هـ تم إطلاق سراحه، ولم تغب مدة طويلة إلا وفارق الحياة.


تشير المعلومات إلى أن العديد من الخلافات التي نشبت بينه وبين القضاة في غضون شهر ربيع الأول عام 746هـ على هامش الفتوى المتعلقة بجواز إجراء سباق الخيل بغير محلل، وفتوى الطلاق التي أشار بها أن الطلاق الثلاث بكلمة واحدة يقع طلقة واحدة وغيرها الكثير من المسائل.

صفات ابن القيم

اتسم ابن القيم بمجموعة من الصفات الشخصية، ومن أهم هذه الصفات :

  • حسن الخلق.
  • شخص ودود وحسن القراءة.
  • لا يستغيب ولا يستعيب ولا يحسد أحد.
  • شخص يتسم بحب الخير والأخلاق الحميدة.
  • فخور معتز برفاقه وخاصةً شيخ الإسلام ابن تيميمة.
  • مقيم الليل ومتهجد.
  • لسانه رطب بذكر الله تعالى.
  • كثير الاستغفار والإنابة والافتقار للخالق عز وجل.
  • واسع العلم شغوف بالإبحار بالعلوم القرآنية والسنية.
  • شديد الورع.
  • محب للكتب والقراءة والثقافة.
  • زاهد.

مؤلفات ابن القيم

قدّم ابن القيم مجموعة كبيرة من المؤلفات، ومن أهمها:

  • إعلام الموقعين عن رب العالمين.
  • إغاثة اللهفان في حكم طلاق القضبان.
  • التبيان في أقسام القرآن.
  • روضة المحبين ونزهة المشتاقين.
  • تحفة المودود بأحكام المولود.
  • كشف الغطاء عن حكم سماع الغناء.
  • مدارج السالكين بين منازل إياك نعبد وإياك نستعين.
  • مفتاح دار السعادة ومنشور ولاية العلم والإرادة.
  • شفاء العليل في مسائل القضاء والقدر والحكمة والتعليل.
  • الكافية الشافية في الانتصار للفرقة الناجية.
  • حكم إغمام هلال رمضان.
  • الفرق بين الخلة والمحبة ومناظرة الخليل لقوامه.
  • المنار المنيف في الصحيح والضعيف.
  • اجتماع الجيوش الإسلامية على غزو المعطلة والجهمية.
  • حادي الأرواح إلى بلاد الأفراح.
  • اقتضاء الذكر بحصول الخير ودفع الشر.
  • الرسالة التبوكية.

وفاة ابن القيم

فارق ابن القيم الجوزية الحياة في الخامس عشر من شهر سبتمبر سنة 1350م المصادف 13 رجب 751 هـ في دمشق، ووارى جثمانه ثرى مقبرة الباب الصغير عن عمرٍ يناهز 60 عامًا.

المراجع

مرات القراءة 998 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018