اذهب إلى: تصفح، ابحث

من هو خطيب الأنبياء

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 28 / 02 / 2019
الكاتب Doaa Jamal

من هو خطيب الأنبياء

من هو خطيب الأنبياء

خطيب الأنبياء هو نبي الله شعيب -عليه السلام- وأحد الأنبياء العرب الذين بعثهم الله -سبحانه وتعالى- حيث أرسله الله إلى مَديَن، أما عن أدلة تسميته بخطيب الأنبياء، فمنها ما رواه الحاكم بسنده عن مُحمد بن إسحاق أنه قال: (وشعيب بن ميكائيل النبي -صلى الله عليه- وسلم بعثه الله نبياً فكان من خبره وخبر قومه ما ذكر الله في القرآن وكان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إذا ذكره قال: (ذاك خطيب الأنبياء)، لمراجعته قومه)، كما ذهب جمهور العلماء إلى نعته بصفة خطيب الأنبياء لأنه كان خطيباً بليغاً، وكان يحاجج قومه بحجج مقنعة وقوية فيدحض حججهم ببراعة، ويتكلم معهم بلسان عربي مبين ليُبين لهم مدى ضلالهم، فكان يتكلم بلغة الفطرة الصافية فيُجادل بالحق ويدعو إليه وإلى العدالة الإنسانية.

قوم شعيب عليه السلام

أرسل الله -سبحانه وتعالى- شُعيب إلى أهل مَديَن ليدعوهم إلى التوحيد، فقد كانوا يعبدون الأيكة، والأيكة هي الشجر المُجتمع والملتف على بعضه، وقد ذُكروا بالقرآن بأنهم أصحاب الأيكة، وكانوا ينقصون في المكيال والميزان، أي أنّهم كانوا يغشُّون ولا يعطون الناس حقهم، فجاء شُعيب -عليه السلام- يدعوهم إلى التوحيد وعبادة الله، ودعاهم إلى الابتعاد عن الغش وخداع الناس، وحثّهم على القسط والعدل والتزام السلوك المُستقيم.


أما عن تسميتهم بأهل مَديَن أو قوم مَدين فقيل فيه قولين، أحدهما أنهم بنوا مدينة مَدين وسكنوها، والآخر أنهم سكنوا مَديَن وانتسبوا إليها، ومَدين مدينة من أرض معان تقع في أطراف بلاد الشام، وهي قريبة من بحيرة قوم لوط، وقد كانت أرض مَدين تمتد من خليج العقبة إلى مؤاب وطور سيناء، وبذلك فهي واقعة على أهم طرق التجارة، وقد كان أهلها إضافة إلى غشهم وخداعهم يحتكرون التجارة، ويُقال أيضاً أن أصحاب الأيكة الذين ورد ذكرهم في القرآن هم ليسوا نفسهم أهل مَديَن وإنما هم قوم آخرون كانوا يعبدون الأيكة، حيث قيل ان أهل مدين كانوا يعبدون الأوثان، وأن شُعيب -عليه السلام- دعا أهل مدين وأصحاب الأيكة أيضاً وهم قوم ود فيهم صفات أهل مدين من غش وخداع والله أعلم.

قصة شعيب عليه السلام مع قومه

لقد وردت قصة نبي الله شعيب عليه السلام مع قومه في مواضع كثيرة من القرآن الكريم، فبعض هذه المواضع أشار إلى القصة في لمحة عابرة، وبعضها فصّل فيها، وأما المواضع التي أشارت إلى القصة بشكل عابر فهي سورة التوبة في الآية 70، وسورة الحِجر في الآيات 78-79، وسورة القَصص في الآيات 22-23 و45، وسورة الحج في الآية 44، وسورة ق في الآية 14، وسورة العنكبوت في الآية 36-37، أما المواضع التي فصّلت في قصة سيدنا شعيب مع قومه فهي في سورة الأعراف في الآيات 85-93، وسورة الشعراء في الآيات 176-191، وسورة هود في الآيات 84-95.


وقد بدأت قصة شعيب مع قومه عندما دعاهم لأول مرة إلى ما دعا إليه جميع الأنبياء، وهو التوحيد وعدم الإشراك بالله، حيث أراد أن يُصحح عقيدتهم أولاً، فإذا صحّت العقيدة ينبني عليها الخير كله، ومن ثم ينتقل إلى الأمر الآخر وهو ترك الخداع والاحتكار والغش وما إلى ذلك، ولولا أن أهل مدين اتبعوه في بادئ الأمر وعبدوا الله وحده لهان عليه الأمر الثاني، إلّا أنهم كذبوه، ولكن شعيب -عليه السلام- لم يستسلم لهم وإنما انتقل إلى الأمر الآخر وهو المعاملات اليومية، فبدأ يوضح لهم عاقبة أفعالهم، وكان يخاطبهم بهدوء وحكمة وبلاغة مبيناً لهم أن أعمالهم من غش وخداع سوف تنشر الفساد في الأرض، وقد ورد هذا في قوله تعالى: (وَيَا قَوْمِ أَوْفُوا الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ ۖ وَلَا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ)،[١] وبين لهم أن لديهم أموال وخير كثير وأن الغش لن يزيدها وستحل عليهم النقمة بسبب القليل الذي يكسبونه بالغش، وهذا ما جاء في قوله تعالى: (إِنِّي أَرَاكُم بِخَيْرٍ وَإِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ مُّحِيطٍ)،[٢] وقد نبههم بما حل بقوم لوط لأنهم عصوا رسولهم الذي بعثه الله لهم، وبأن عاقبتهم ستكون أن يحل فيهم الدمار.


وما نتج عن دعوة شُعيب أن انقسم أهل مَدين إلى قسمين، الأول هو قسم الفقراء الضعفاء، وقد آمنوا به واتّبعوه، وأما القسم الآخر فكان من الأثرياء والطُّغاة المُتجبرين، وكان هؤلاء يهددونه بالرجم، فيقولون له لولا أنه كان رجلاً كبيراً ولولا أنهم كانوا يهابون رجالاً من جماعته لرجموه وطردوه هو ومن اتبعه، فكان رده عليهم باستنكار، أي هل يخافون رجالاً من قبيلته ولا يخافون الله جلّ وعلا، وما يلبث أن يحذرهم من غضب الله إن استمروا في الظلم والغش والخداع.


وكانوا يقولون له أنه ليس بوكيل عليهم وهم أحرار بأموالهم وبكيفية التصرف بها، إلّا أن إجابته كانت بأنه ليس بوكيل عليهم ولا حارساً لهم ولأموالهم وإنما هو مُبلّغاً لرسالات ربه، وهُنا بيّن لهم أن الأمر خطير وأن العاقبة لن تمسه هو بل ستعود عليهم وحدهم، فكان ردهم بأن سخروا منه وسألوه باستهزاء، هل هي صلاتك التي تأمر بأن نترك آلهتنا وأن لا نتصرف بأموالنا كيف نشاء؟ فبين لهم شُعيب أن حريتهم ليست في ظُلم الناس وخداعهم، واستمر الصراع بين شُعيب وأهل مَدين بعد أن هددود بالقتل، وبالطرد، وبعد أن خيروه بين أن يُطرد أو يعود إلى ملّتهم، وهكذا حتى جاءهم الهلاك.


ولم يكتف شُعيب بالترهيب وإنما دعاهم بالترغيب أيضاً، فدعاهم إلى الاستغفار والتوبة وبين لهم أن الله رؤوف رحيم بعباده ويقبل التوبة ومع ذلك عاندوه، ولم يقتصروا على معاندته فحسب، وإنما بدأوا يتحدُّونه بأن يُسقِط عليهم كِسفاً من السماء، ويسألونه عن عذاب الله وغضبه الذي حذرهم منه، ويسخرون منه بسؤاله لماذا تأخر غضب الله علينا وما إلى ذلك، وما كان من شُعيب حتى انتظر إلى أن أوحى الله إليه، فأخرج من آمن معه وصدّقه من القرية، وبدأ الله عقابهم بالحر الشديد، وبعدم وجود ظلال تؤويهم من الحر، وابتلاهم بالظمأ الذي لا يرويه الماء، ففروا من ديارهم، ومن إن اكتملوا خارجها حتى جاء أمر الله بعقابهم وهلاكهم بصيحة واحدة، حيث أظلتهم غمامة سوداء فرحوا بها وظنوا أنها الفرج وأنها تحمل لهم المطر، فانبثق عن السماء صيحة واحدة، ومن ثم رجفت الأرض فيهم ولم يلبثوا حتى هلكوا جميعاً، فقال تعالى: (وَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا نَجَّيْنَا شُعَيْبًا وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا وَأَخَذَتِ الَّذِينَ ظَلَمُوا الصَّيْحَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دِيَارِهِمْ جَاثِمِينَ * كَأَنْ لَمْ يَغْنَوْا فِيهَا)،[٣] وهكذا تكون صفحة قوم شُعيب قد انطوت وانبثق عنها عبرة من أهم العِبَر وأقواها على مر التاريخ.

المراجع

  1. مركز الفتوى: خطيب الأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم جميعا
  2. المستدرك على الصحيحين: الإمام الحافظ أبو عبدالله النيسابوري، الجزء الثاني، صفحة 667
  3. الدرر السنية: تفسير سورة الحِجر
  4. الموسوعة العربية العالمية: المجلد 14، صفحة 209-210
  5. إلى مَدين: صفحة 6-11
  6. ألف ليلة وليلة: قصص الأنبياء، شُعيب عليه السلام، صفحة 1-6
  7. صيد الفوائد: آيات وعظات " خطيب الأنبياء "
  8. الألوكة الثقافية: قصة قوم شعيب عليه السلام
  9. الألوكة الشرعية: قصة شعيب عليه السلام (خطبة)

الهوامش

  1. سورة هود، الآية 85
  2. سورة هود، الآية 84
  3. سورة هود، الآية 94-95
417 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018