اذهب إلى: تصفح، ابحث

من هو شاعر القطرين

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 28 / 02 / 2019
الكاتب إيمان الحياري

من هو شاعر القطرين

شاعر القطرين

هو الشاعر اللبناني خليل بن عبده بن يوسف مطران، وصفه كل من حافظ وشوفي بأنه شبيه الأخطل نظرًا لعمق ألفاظه ومعانيه المستمدة من رحم الثقافة العربية والأجنبية في آنٍ واحد، وقد اشتهر مطران بأنه غزير العلم ومصدر إلهام للأدب العربي والفرنسي، وسطع نجمه في عدةِ مجالاتٍ أدبية من بينها التاريخ والترجمة.


وُلد شاعر القطرين في الأول من شهر يوليو سنة 1872م في مدينة بعلبك اللبنانية، إلا أنه قضى معظم سنوات حياته في ربوع جمهورية مصر العربية حتى توفي في عاصمتها القاهرة في الأول من شهر يونيو سنة 1949م عن عمرٍ يناهز 76 عام من العطاء المستمر، ويشار إلى أنه قد حظي بالتكريم والتبجيل من قِبل الحكومة المصرية بحضورِ نخبة من كبار الأدب العربي من بينهم عميد الأدب العربي طه حسين، وقد جاء ذلك تثمينًا لجهوده الأدبية المميزة.[١]

حياة شاعر القطرين

جلس شاعر القطرين خليل مطران في أوائلِ حياته الدراسية على مقاعدِ المدرسة البطريريكية في العاصمة اللبنانية بيروت، وقد خضع للتلمذة وعلى يد كل من إبراهيم وخليل اليازجي في مجال البيان العربي، وكان مطران حريصًا كل الحرص على الاطلاع الأدب الغربي وخاصةً أشعار فيكتور هوغو وكبار الفكر الأدبي الأوروبي، وانتقل بعدها إلى باريس ليصب جهوده في دراسة الأدب الغربي، وبالرغم من ذلك إلا أن الحس الوطني كان عميقًا لديه؛ وقد تجلى ذلك بمشاركته في العديد من الحركات الوطنية التي أفضت إلى تحرير الوطن العربي.


ترك مطران باريس وتوجّه إلى الأراضي المصرية سنة 1893م ليبدأ مرحلة جديدة من حياته هناك، فشغل وظيفة محرر في جريدة الأهرام قبل أن يتوجه إلى إنشاء المجلة المصرية وجريدة الجوانب المصرية، وحرص في جريدته اليومية على إظهار انتصاره لمصطفى كامل باشا طيلة فترة إصدارها التي استمرت لمدة 4 سنوات، وقدم ترجمات للعديد من الكتب في حياته.[٢]

وفاة شاعر القطرين

انتقل الشاعر اللبناني الكبير خليل مطران إلى جوارِ ربه بعد صراعٍ مع المرض في مطلعِ شهر يونيو سنة 1949م في القاهرة، وقد رحل تاركًا خلفه إرثًا أدبيًا وشعريًا عظيمًا خلفه.

أدب شاعر القطرين

حمل خليل مطران لقب شاعر القطرين بالإشارةِ بمصطلح القطرين إلى مصر ولبنان معًا، وبعد وفاته حمل لقب شاعر الأقطار العربية بناءًا على تنسيب كل من الشاعر أحمد شوقي وحافظ إبراهيم، ومن أبرز المعلومات حول أدب خليل مطران وإنجازاته فيه:

  • رائد من روّاد حركة التجديد في الشعر العربي، ومالك مدارس متخصصة وصاحبها في الشعر والنثر، كما له بصمة واضحة في تجديد النثر وإنقاذه من الأساليب القديمة الطاغية عليه.
  • الصدق الوجداني والرنة الموسيقية والعراقة من أبرز السمات الطاغية على أسلوب شاعر القطرين الشعري.
  • الاستقرار في المدرسة الرومانسية نتيجة تأثره بالثقافة والأدب الفرنسيين، وجاء ذلك بعد أن حاول مجارات شعراء عصره من مدحٍ ورثاء في حداثة عهده الشعري.
  • المساهمة في الأخذ بيد الشعر العربي ونقله من صورته التقليدية والقبلية وإضفاء أغراض جديدة عليه بكل وضوح ليصبح منسجمًا مع حاجيات العصر والاتجاهات التي ينتهجها الاتجاه المدني الحديث.
  • الإيمان الصادق والعميق بضرورة التجديد وإخراج الشعر من طابع الجمود والصلابة ليصبح مليئًا بالأفكار والأحاسيس.
  • التفوق سيد الموقف لصالح شاعر القطرين أمام حافظ إبراهيم وأحمد شوفي في ظل القصائد الاجتماعية، حيث تمكن من معالجة عدةِ مواضيع تتمحور حول الفساد بشقيّه الأخلاقي والاجتماعي.
  • مقاوم للمحن والأحداث السياسية والاجتماعية الصعبة التي واجهته خلال حياته، وقد ظهر تأثره بها بشكلٍ كبير في أبياته الشعرية المنظومة، وجاء ذلك نتاج الحس المرهف والمشاعر الرقيقة التي يتسم بها.
  • ثالث الثالوث الشعر المعاصر، حيث تمكن من تشكيل هذا الثالوث إلى جانبِ كل من أحمد شوقي وحافظ إبراهيم كما هو الحال في الثالوث الشعر الأموي المؤلف من الفرزدق والأخطل وجرير.
  • شاعر مهتم جدًا في كل من الشعر التصويري والقصصي، حيث وظّف هذا النوع من الشعر في التعبير عن الجوانب التاريخية والاجتماعية من حياة البشر، فلم يترك قصص التاريخ جانبًا؛ بل جعل لها نصيب في المشاركة بالأحداث التي استعرضها في أبياته الشعرية.

شعر خليل مطران

قدّم خليل مطران عددًا من القصائد الشعرية والمساهمات الأدبية خلال حياته، ومن أهم إنجازاته:

  • نادي الشبيبة بين أندية الحمى.
  • هكذا هكذا نبوغ الرجال.
  • وفدوا يسألونني كيف حالي.
  • يا حبذا أخت الغزال.
  • يا فخر مصر وللمشارق سهمها.
  • يا وزيرًا لو صور الأدب.
  • يا آل برنوطي تحية صاحب.
  • أمات أولئك الجند الكرام.
  • يا أيها الرهط الكرام تحية.
  • أين المجاز فيهبط الإلهام.
  • إلى مصر أزف عن الشآم.
  • أطاش حلم الحليم.
  • أيبكي أبناءك اليتم.
  • مرحبا أيها الأمير الجليل.
  • قصيدة الأسد الباكي.
  • فتاة الجبل الأسود.
  • موت عزيز.
  • المنتحر.
  • قصيدة المساء.
  • ديوان الخليل.

المراجع

297 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018