اذهب إلى: تصفح، ابحث

من هو مؤسس المملكة العربية السعودية

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 08 / 03 / 2019
الكاتب إيمان الحياري

من هو مؤسس المملكة العربية السعودية

تاريخ المملكة العربية السعودية

يعود تاريخ تأسيس المملكة العربية السعودية إلى منتصف القرن الخامس عشر الميلادي، وقد جاء ذلك بالتزامنِ مع توجّه مانع بن ربيعة المريدي الجد الأكبر لآل سعود من منطقة القطيف مهاجرًا نحو نجد؛ فاستقر هناك وبدأ بإنشاء مدينة الدرعية لتكون نقطة انطلاق الدولة السعودية الأولى، وتشير المعلومات إلى أن مؤسس الدولة السعودية الأولى هو محمد بن سعود؛ وقد تم ذلك في الفترة التاريخية الممتدة بين 1157 هـ - 1233هـ، أما الدولة السعودية الثانية أو كما تُعرف باسم إمارة نجد فقد تزامن تأسيسها مع سقوط الدولة الأولى في عام 1891م، ثم جاء عبد العزيز آل سعود سنة 1902م/ المصادف 1319 هجرية لتأسيس دولة سعودية ثالثة وهي المملكة العربية السعودية، وبذلك فقد اعتُبر عبد العزيز آل سعود هو مؤسس المملكة العربية السعودية لما أدّاه من دورٍ في توحيد الأراضي تحت راية مملكته وإعلانها رسميًا في الثالثِ والعشرين من شهر سبتمبر سنة 1932م، وفي هذا المقال سيتم التعرف على مؤسس المملكة العربية السعودية وأهم إنجازاته.[١]

مؤسس المملكة العربية السعودية

مؤسس المملكة العربية السعودية هو الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود رحمه الله، يحمل الملك عبد العزيز الأول عدة ألقاب، فقد عُرف في الإعلام الغربي باسم أوتو فون بسمارك العرب، ونابليون العرب، وجورج واشنطن الأمة الجديدة، وأخيرًا زعيم الجزيرة العربية، وقد جاءت هذه التسميات نظرًا لبسالته في الحروب وإنجازاته العظيمة في دولته السعودية.


وُلد الملك عبد العزيز في الخامس عشر من شهر يناير سنة 1876م في مدينة الرياض، ونشأ وترعرع في كنف أسرة حاكم نجد ثم ارتحل إلى قطر ليقيم هناك مع أفراد أسرته، وانتقل بعدها إلى البحرين والكويت حيث كان في استقبال عائلة آل سعود الأمير مبارك الصباح، ويذكر بأنه عند دخولهم الكويت كان على هامش انتصار أمراء حائل من آل رشيد في المعارك على آل سعود، وكان على هامشِ ذلك انهيار الدولة السعودية الثانية، ولكنه سرعان ما توجه مع رجالاته الذين تتراوح أعدادهم ما بين 40-60 رجل إلى الرياض بغية استعادة حكم آبائه وأجداده وكانت أول خطوة هي استعادة مقر الحاكم "قصر المصمك"؛ وجاء ذلك في 21 رمضان سنة 1319 هجرية/ المصادف الثاني من شهر يناير سنة 1902م.[٢]


تأسيس المملكة العربية السعودية

بدأ الملك عبد العزيز بالخطوة الأولى في تأسيس المملكة العربية السعودية بعد توجهه مع رجاله إلى الرياض، وكان في خلال مخططاته لاقتصام القصر قد وضع خطة متكاملة حول اجتياح الرياض واستردادها كاملةً، وبذلك فقد تمكن من وضع اللبنة الأولى في تشييد دولته، وبدأ برحلة توحيد الدولة، وكان حينها يبلغ من العمر نحو 25 عامًا، واستجمع قواه من الأنصار في قبائل صحراء الربع الخالي وتمكن من استرداد نجد والرياض والقصيم من آل رشيد، وأصبحت الدولة تحت سيطرة آل سعود كاملةً؛ وبالرغم مما ألحقته القوات التركية العثمانية بالملك عبد العزيز آل سعود من هزائم؛ إلا أنه قد استرجع قواه وتمكن من الوقوف مجددًا.


ونجح مؤسس المملكة العربية السعودية من دحر عدوه آل رشيد ومواليه من الدولة لعثمانية بعد محاولاتٍ في السيطرة على الأراضي التي يسيطر عليها الملك عبد العزيز، وفي تلك الفترة أبرم معاهدة القطيف مع الجانب البريطاني سنة 1915م لتوفير الحماية لأراضيه، وهذا ما ساعده على التخلص من آل رشيد بشكلٍ مباشر، وبالرغم من محاولات الحفاظ على بلاده بعيدًا عن الهجوم والحروب، إلا أنه قد هاجم بالشراكة مع الإخوان الموالين له على شريف مكة الشريف الحسين في معركة تربة، كما توجهت أنظارهم إلى إمارة شرق الأردن سنة 1925م وشنوا هجموهم عليها بأمرٍ من الملك عبد العزيز، ومع حلول 23 سبتمبر سنة 1932م المصادف 21 جمادى الأولى سنة 1351 هجرية تمكن الملك عبد العزيز من إعلان قيام المملكة العربية السعودية رسميًا واعتباره أول ملوك المملكة.

إنجازات مؤسس المملكة العربية السعودية

تمثلت إنجازات مؤسس المملكة العربية السعودية الملك عبد العزيز آل سعود بما يلي:

  1. الإنجاز الأعظم تأسيس المملكة العربية السعودية (الدولة السعودية الثالثة).
  2. نشر الدعوة الإسلامية وترسيخ مبادئ الإسلام في مختلف أنحاء شبه الجزيرة العربية.
  3. تنقية الإسلام وتخليصه مما علق به من خرافات وجهل ألصقه به أعدائه.
  4. توحيد المناطق والقبائل في المنطقة تحت راية واحدة.
  5. توحيد جهود القبائل البدوية وتعزيزها للقتال أمام الاستعمار الإنجليزي.
  6. توفير الأمن والأمان لطرق الحج المتعددة، فأصبحت تعم بالأمان بعد مرور عهود من النهب والسرقة التي كانت تعاني منها قوافل الحجيج.
  7. تقدير وتعزيز دور العلماء والمعلمين.
  8. إقامة المشاريع لأهالي الريف.
  9. رفع جودة الحياة وتحسينها.
  10. إيلاء الأماكن المقدسة العناية الفائقة وحمايتها.
  11. القيام بأعمال الصيانة والتوسعة والإصلاح للمسجد الحرام.
  12. استثمار الثروة النفطية المستكشفة في أراضي البلاد سنة 1938م.
  13. تأسيس بنية تحتية مميزة.
  14. تأسيس شركة طيران وطنية.

وفاة مؤسس المملكة العربية السعودية

انتقل مؤسس المملكة العربية السعودية الملك عبد العزيز آل سعود إلى جوار ربه إثر إصابته بنوبة قلبية حادة ألمّت به بعد صراعٍ مع مرض تصلب الشرايين، وكان ذلك في التاسع من شهر نوفمبر سنة 1953م المصادف 2 ربيع الأول سنة 1373م في قصره الكائن في محافظة الطائف ضمن نطاق منطقة مكة المكرمة، وقد وافته المنية بعد انقضاء 54 عامًا من الحكم، ووارى جثمانه ثرى تراب الرياض في مقبرة العود عن عمر يناهز 77 عامًا.

المراجع

108 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018