اذهب إلى: تصفح، ابحث

من هو مؤسس جوجل

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 19 / 10 / 2018
الكاتب اسراء محمود

من هو مؤسس جوجل

شركة جوجل

جوجل (Google) هي شركه أمريكية متخصصة في مجال الإعلان المرتبط بخدمات البحث عبر الإنترنت، وتضم هذه الشركة العديد من الخدمات المتنوعة مثل خدمات البريد الإلكتروني، التي يتم من خلالها إرسال واستقبال الرسائل، عبر خدمة الجي ميل (GMail)، إلى جانب العديد من الخدمات والمعلومات التي تُوفرها جوجل للمستخدمين، مثل نشر المواقع (Google Maps) التي تحتوي على المعلومات والصور والرسوم البيانية، ويُعتبر موقع جوجل من أكبر محركات البحث على الإنترنت وأشهرها.

تأسست شركة جوجل أو قوقل على يد كل من لاري بايج وسيرجي برين عام 1998، وهما طالبان في جامعة ستانفورد في ولاية ميتشغان الأمريكية، وقد كانت حينها شركة صغيرة يمتلكها عدد قليل من الأشخاص، وفي عام 2004 طرحت الشركة أسهمها في اكتتاب عام لتجمع الشركة رأس مال بلغت قيمته 1.67 مليار دولار أمريكي.

من هو مؤسس جوجل

لاري بيج مؤسس جوجل هو رجل أعمال أمريكي ومهندس حاسوب، ولد في 26 من آذار عام 1973، في منطقة لانسينج بولاية ميتشغان الأمريكية، وقد كان والداه يعملان في مجال الحاسوب، ولهذا فإن طفولته كانت محاطة بالحواسيب والمجلات العلمية، وهذا ما زرع فيه حب التكنولوجيا.

إلى جانب حبه للتكنولوجيا فقد أبدى لاري اهتمامًا كبيرًا في مجال إدارة الأعمال منذ صغره، ففي عام 1991 تخرج من المدرسة الثانوية وانتقل للدراسة في جامعة ميتشغان، وحصل على شهادة البكالوريوس في هندسه الكمبيوتر، ومن ثم بدأ بالتحضير للماجستير في علم الكمبيوتر، وفي عام 1995 استطاع لاري بيج وزميله سيرجي برين بناء محرك بحث اقتصر استخدامه داخل الجامعة التي درسا فيها، وقد كان اسمه Backrub.

معلومات عن لاري بيج

فيما يلي أهم المعلومات عن مؤسس جوجل لاري بيج:

  • في عام 2011 أصبح لاري المدير التنفيذي لشركة جوجل، وهو أعلى مناصب الشركة.
  • حصل على العديد من الجوائز، وقد اختارته مجله MIT التي تهتم بالتكنولوجيا ضمن أفضل المبتكرين لعام 2002، وحاز في السنة نفسها على لقب "قيادي الغد" من منتدى الاقتصاد العالمي.
  • تم منحه جائزة ماركوني التي تُعنى بالمخترعين، وهذا عن اختراعاته في مجال الاتصالات.
  • يمتاز لاري بأنه فضولي ومثالي، ويُحب أن يُدير الأعمال بنفسه.
  • لا يُحب الاختلاط كثيرًا بالآخرين، ويُفضل أن يُشرف بنفسه على المشاريع.
  • في عام 2007 استغنى عن جميع مساعديه، وهذا حتى يصعُب على الآخرين مقابلته، إذ يجب أن يقابله الشخص وجهًا لوجه إن أراد ذلك.
  • استطاع السيطرة على إدارة شركة أندرويد بشكل سري في البداية حتى أنهى العقود وأتم الصفقة.
  • بعد غياب عشر سنوات من تركه لمنصب المدير التنفيذي عاد مرة أخرى للشركة عام 2011، وبعد عودته أصدرت الشركة عدداً من المشاريع في سنة واحدة ومن ضمن هذه المشاريع جوجل+، الذي يُعتبر أحد منصات التواصل الاجتماعي.
  • في عام 2015 أسس لاري وشريكه سيرجي شركة "ألفابيت"، وهي الشركة التي تُدير جوجل حاليًا وجميع الشركات التي تتبع لها، وقد تولى لاري منصب الرئيس التنفيذي للشركة.
  • يعتبر لاري حاليًا في المرتبة الثانية عشر ضمن أغنى رجال الأعمال بثروة تبلغ 37.4 مليار دولار أمريكي.
  • لا يُحب لاري نشر معلوماته الشخصية، وكان قد أُصيب بشلل في الحبال الصوتية لكنه أخفى الخبر حتى عام 2013.
  • يعيش لاري في مدينة بالو ألتو في كاليفورنيا، ويسكن في منزل تبلغ قيمته سبعة ملايين دولار أمريكي، كما أنه يمتلك يخت بقيمة 45 مليون دولار أمريكي اشتراه عام 2011.
  • معظم التبرعات التي يقوم بها لاري تذهب الى شركة Planetary Resources، وهي مؤسسة تُعنى بالموارد على سطح الأرض، كما أنشأ لاري مؤسسة لشلل الأطفال.

معلومات عن شركة جوجل

بعد أن أسس لاري بيج وسيرجي برين جوجل والتي اقتصرت على عدد قليل من الموظفين، قام آندي بيكتولشيم عام 1998 بتقديم دعم مالي لمشروع لاري وسيرجي، وسُميت الشركة حينها جوجل، وقد بدأت بمحرك بحث يقتصر على مشاركة البحوث في الجامعة، قبل أن يتحول إلى موقع رسمي يستقطب الملايين من الناس يوميًا، وسبب التسمية يعكس ما تقوم به الشركة من وظائف ومهام متعددة، وجميعها متعلقة بجمع المعلومات على الإنترنت.

في عام 2001 تم تعيين السيد إيريك شميت مدير تنفيذي للشركة وأبقى كل من لاري بيج وسيرجي برين في منصب رئيس المنتجات ورئيس التكنولوجيا، وفي عام 2004 أطلقت جوجل موقع اسمه orkut وهي شبكة للتواصل الاجتماعي، إلى جانب تأسيس جناح خيري تابع للشركة سُمي باسم google.org، وهو يهتم بالقضايا المجتمعية والإنسانية.

في عام 2005 أحدثت جوجل نقلة نوعية وكانت من أكثر السنوات المميزة للشركة، إذ تم إطلاق عدد من الخدمات مثل google maps المتعلقة بالخرائط، وgoogle reader وغيرها من الخدمات التي سهلت الكثير على المستخدمين الباحثين عن المعلومات في مختلف المجالات.

في العام التالي قامت جوجل بشراء موقع اليوتيوب الشهير، وأضافت خدمة الدردشة إلى البريد الإلكتروني Gmail، ولا زالت جوجل مستمرة في طرح الخدمات والمنتجات وتُطور خدماتها مثل خدمة الخرائط العالمية، Google Earth وخدمات الصور مثل Picasa، ومتجر جوجل بلاي الخاص بتطبيقات الهواتف الذكية وكذلك الحواسيب.

واصلت جوجل عملها عبر طرحها لسلسلة من المنتجات، إلى جانب استحواذها على شركات أخرى، والدخول في شراكات جديدة، وقد ركزت جوجل على عدد من المهام ودعمت مشاريع تتعلق بالمحافظة على البيئة، وخدمة المجتمع، وركزت أيضًا على العلاقات الإيجابية بين موظفيها، ولهذا فقد فازت جوجل بالمرتبة الأولى كأفضل شركة على مستوى العالم، وفي 31 من آذار عام 2009، وصل عدد موظفي جوجل إلى أكثر من 20 ألف موظف.

215 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018