اذهب إلى: تصفح، ابحث

موضوع عن التدخين واضراره

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 27 / 02 / 2019
الكاتب Reem Miqdadi

موضوع عن التدخين واضراره

التدخين وأضراره

يعرف التدخين بأنه استخدام مادة التبغ غالبًا أو مواد أخرى عن طريق حرقها ثم استنشاق الدخان الناتج عنها بطرق مختلفة مثل استخدام السيجار والسجائر والغليون والشيشة. والتبغ هو أوراق نباتات خضراء تنمو في المناخ الحار، وبعد تلقيطه يتم تجفيفه ومن ثم طحنه واستخدامه. يرجع سبب ارتفاع عدد المدخنين بشكل كبير إلى احتواء التبغ على النيكوتين الذي يسبب الإدمان، وهو نوع من أنواع المخدرات المحفزة أو المنشطة، يعمل على تحفيز الجهاز العصبي ويشعر الإنسان بعدها بطاقة كبيرة في الجسم كما يعطيه شعورًا جيدًا.

أضرار التدخين

يؤثر التدخين على صحة الجسم بشكل سلبي سواء على المدى القريب أو البعيد، ومن أضراره:

  1. عندما يبدأ الإنسان عادة التدخين، يشعر بالمرض والدوار والصداع وتزداد ضربات القلب وتجعله يسعل، ولكن هذه التأثيرات تقل مع مرور الوقت بحيث يعتاد الجسم على المواد الكيميائية والنيكوتين الموجود في الدخان.
  2. يؤثر التدخين في بعض الأحيان على المزاج والصحة العقلية، بحيث يعتقد البعض أنه يقلل من القلق والاكتئاب، وعند تركه لفترة معينة يصبح الأمر أسوأ بكثير.
  3. يسبب التدخين مشاكل في الفم مثل الرائحة الكريهة والبقع على الأسنان أو تصبغها وأمراض اللثة، كما يؤثر على حس التذوق، أما المشكلة الأخطر فهي أن التدخين يزيد من خطر الإصابة بالسرطان في الفم والحلق والشفاه واللسان والمريء والحنجرة.
  4. يدخل الدخان السموم إلى الدم، مما يجعل الدم أسمك ويزيد احتمال حدوث تجلطات، كما يزداد ضغط الدم ومعدل ضربات القلب وتضيق الشرايين، مما يجهد عضلة القلب. جميع هذه التغيرات في الجسم يمكن أن تسبب نوبة قلبية وتزيد من احتمال الإصابة بأمراض القلب.
  5. يزيد التدخين خطر الإصابة بسكتة دماغية بنسبة 50%، بحيث يزيد فرصة تمدد الأوعية الدموية في الدماغ بسبب ضعف جدار الأوعية والتي يمكن أن تتفجر وتؤدي إلى نزيف في الدماغ وسكتة دماغية يمكن أن تؤدي إلى الموت.
  6. يسبب التدخين أمراض مزمنة وغير مزمنة في الرئتين، فمثلاً يسبب السعال ونزلات البرد ومرض الانسداد الرئوي المزمن، ويسبب أمراض قاتلة مثل الالتهاب الرئوي وانتفاخ الرئة وسرطان الرئة.
  7. يؤثر التدخين أيضًا على المعدة، فلدى المدخنين فرصة أعلى بالإصابة بسرطان المعدة أو القرحة، وأيضًا يزيد نسبة الإصابة بسرطان الكلى بشكل كبير.
  8. يقلل التدخين أيضًا من كمية الأكسجين التي تصل إلى البشرة، مما يجعلها أكثر عرضة للإصابة بالتجاعيد، ويجعل الجلد يشيخ قبل الأوان بعشر أو عشرين سنة.
  9. يمكن أن يسبب التدخين العجز الجنسي لدى الرجال، وأن يقلل الخصوبة لدى النساء، كما أنه يزيد من خطر الإصابة بسرطان الخصية وسرطان عنق الرحم. والتدخين أثناء الحمل قد يؤدي إلى الإجهاض أو إلى مرض وتشوه الجنين أو ولادته ميت.
  10. قد يسبب التدخين ضعف في العظام ويزيد من هشاشتها، خاصةً عند النساء؛ لأنهن أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام.

أسباب وطرق ترك التدخين

ينجح بعض الناس بالإقلاع عن التدخين دون الحاجة إلى أي مساعدة، ولكن الأغلب يجد أنها مهمة صعبة ويبدأ بالانتكاس بعد تركه ثم الرجوع إليه مرة أخرى. فيما يلي بعض الطرق والمحفزات التي تساعد على الإقلاع تمامًا عن التدخين:

  1. إيجاد سبب خاص: على الشخص اختيار سبب أو دافع شخصي مهم بالنسبة له ليساعده على الإقلاع عن التدخين، مثلاً لحماية أفراد عائلته من استنشاق الدخان، أو خوفًا على صحته سواء من سرطان الرئة أو أمراض القلب أو السكتة الدماغية وغيرها من الحالات الصحية، أو للحفاظ على شكله وشبابه.
  2. اتباع خطة: لا يستطيع المدخن ترك الدخان فجأةً؛ وذلك لأن الدماغ مدمن على النيكوتين، لذلك يجب عليه أن يخفف من عدد السجائر اليومية أولاً ويقطعها بالتدريج، كما يمكن استشارة الطبيب لإعطائه بعض الأدوية أو استخدام بدائل النيكوتين.
  3. العلاج السلوكي: هو إخبار الأفراد حول الشخص بأنه يحاول الإقلاع عن التدخين من أجل دعمه، كما يمكنه الانضمام إلى مجموعات الدعم، وأيضًا التحدث مع مستشار.
  4. استرخاء من نوع آخر: يلجأ بعض الناس إلى التدخين لأن النيكوتين يساعدهم على الاسترخاء، وللمساعدة على الإقلاع يجب عليهم إيجاد وسائل أخرى للاسترخاء مثل ممارسة الرياضة أو الاستماع للموسيقى المفضلة أو الحصول على التدليك أو الخروج مع الأصدقاء، والمحاولة قدر الإمكان الابتعاد عن القلق والمواقف المجهدة في أول فترة.
  5. البحث عن بديل: إذا كان المدخن يشرب القهوة مثلاً مع الدخان، فعليه إيجاد بديل للقهوة مثل الشاي وغيره في الأسابيع الأولى، أو إذا كان يدخن بعد تناوله الوجبات فعليه إيجاد شيء آخر لفعله مثل المشي أو تناول العلكة، كما أن عليه الحد من شرب الكحول؛ لأنه مع الشرب يصبح من الصعب التمسك بهدف الإقلاع.
  6. التنظيف: إذا أراد الشخص الإقلاع عن التدخين فيجب عليه الابتعاد عن أي شيء يذكره به، فمثلاً عليه التخلص من منافض السجائر والقداحات، وغسل الثياب من رائحة الدخان، وأيضًا التخلص من رائحته في المنزل والسيارة، وتنظيف أي مكان يذكره برائحته.
  7. المحاولة مرات عدة: إذا عاد الشخص مرة أخرى للتدخين بعد أن حاول الإقلاع، فلا يجب عليه أن يستسلم لهذه العادة، وعليه الإصرار والمحاولة مرات أخرى حتى يقلع تمامًا.
  8. فوائد صحية: يجب التذكر دائمًا أن الإقلاع عن التدخين يرجع الجسم تدريجيًا لصحته؛ فيعود معدل ضربات القلب لطبيعته ويتراجع مستوى أول أكسيد الكربون في الدم، ومع الوقت سيقل احتمال الإصابة بنوبة قلبية وسرطان الرئة وغيره من السرطانات.
  9. اختيار مكافأة: إن إحدى مزايا ترك التدخين هي توفير المال، لذلك يمكن للشخص أن يكافأ نفسه بعد إقلاعه عن التدخين وينفق هذا المال على شيء يحبه.

المراجع

  1. WebMD: 13 Best Quit-Smoking Tips Ever
  2. Headspace: What is smoking & the effects on mental health
  3. NHS: Effects of smoking on the body
279 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018