اذهب إلى: تصفح، ابحث

موضوع قصير عن الصدق

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 28 / 02 / 2019
الكاتب أيمن سليمان

موضوع قصير عن الصدق

موضوع قصير عن الصدق

الصدق ينجي من المهالك، حتى وإن كان في الصدق صعوبات، ولكن قول الحقيقة هو العمل الصحيح، والأجدر بالاحترام، فائدة الصدق بأنه يجعل الإنسان غير شاعر بالذنب بينه وبين نفسه، أما بين الشخص وبين الله سبحانه وتعالى، فالله يُحب الصادقين ويباركهم في الدنيا والآخرة، حتى وإن لم تظهر هذه البركة في العلن أمام الناس، ولكن الله لا يضيع أجر من أحسن، والصدق من أفضل أنواع الإحسان الذي يقدمه الشخص لنفسه ولغيره.

فوائد الصدق

قد يقول أهل الشر كثيرًا، أن الصدق لم يعد له قيمة في الأيام الحالية ولكن هذا الأمر ليس حقيقيًا، بل من يقول هذا يقوله لأنه كاذب ويريد للجميع أن يصبح مثله، ولذلك سيتم عرض أهمية الصدق في المجتمع، وللإنسان نفسه.

الابتعاد عن النفاق

فائدة الصدق في أنه يبعد الإنسان عن النفاق، وقد يعتقد البعض أن البُعد عن النفاق معناه هو الكلام بأسلوب جارح، هذا غير صحيح، النفاق يعني "قول ما هو ليس حقيقي في شخص لأجل استغلاله"، أما الصدق فهو قول الحقيقة ولكن بأسلوب محترم، الصدق لن يجعل الشخص الطبيعي في حاجة لنفاق أي شخص، لأنه سينال ما يريده بسبب احترام الناس له، لأنه يجتهد في طلب وقول الحق بأسلوب محترم وغير جارح.

احترام الذات

الشخص الكاذب لا يحترم نفسه، حتى وإن قال بأنه يرى الكذب بصورة تتماشى مع ضميره، إذًا فالعيب في ضميره، أما الصدق، فيجعل الشخص متقبلًا لذاته، ومتقبلًا لنتائج صدقه، حتى لو كانت هذه النتائج فيها ضرر له، ولكنها أكرم من الكذب والخسة من أجل المصلحة الشخصية.

اكتساب احترام الناس

الناس يميزون الصادق من الكاذب، وفي الحقيقة الشخص الصادق يكون أكثر جاذبية للناس عمومًا، وذلك لأنه شخص حقيقي، لا يكذب، وفائدة الصدق تظهر في شعور من حوله بالطمأنينة ناحيته، في حين أن الكاذب دائمًا يكون خائن وهذه حقيقة، ولذلك لا يفضل أي شخص صحبة الشخص الكاذب، لأنه ليس أهل للصداقة أو التعارف.

الصدق ينجي الآخرين

أحيانًا قد يبخل الناس على بعضهم البعض بقول الحقيقة، وهذا يحدث كثيرًا في مجالات العمل، حيث أن الموظفين يكونون على علم بحقيقة قد تنجي زميل لهم من عقاب، ولا يقولون خوفًا على أنفسهم من الضرر، في حين أن قول الحقيقة التي تنجي زميل لك، قد يخزنها لك الله في يوم ستحتاج لمن يقول عنك الحقيقة.

الصدق في العلاقات الزوجية

ربما يكون هذا الموضوع من أهم النقاط الحساسة في مسألة الصدق، حيث أن الكثير من الناس يؤيدون فكرة الكذب على الزوجة لو كان هذا الأمر سيحل مشكلة، وآخرين يقولون الصدق أفضل، ولذلك في هذا الجزء سيتم تقديم فائدة الصدق في العلاقة الزوجية ولكل شخص حرية الاختيار.

الصدق ينمي الثقة بين الزوجين

الثقة بين الزوجين من أهم النقاط الأساسية في بناء أسرة حقيقية محبة وناجحة، حينما يتكلم الرجل بالصدق أمام زوجته، إذا كانت زوجته حكيمة وفاضلة ستقدر هذا الصدق، حتى لو كان اعتراف بالخطأ في حقها، وذلك لأن هذه المرأة ستعلم حينها أن زوجها قال الحقيقة، حتى لو كانت جارحة، ولكنه يريدها أن تعرف الحقيقة لا من أجل أن يتمادى في الخطأ، وهذا يجعل ثقة الزوجة في زوجها كبيرة، ويكون إعلان حب وثقة، والعكس صحيح أيضًا، حينما تعترف المرأة لزوجها بالخطأ وقول الصدق، مع معاتبة الرجل بأسلوب ناضج لها، هذا الأمر سيُنشئ ثقة بين الرجل وزوجته، لأنه سيعلم أنها عندما تخطئ ستلجأ له وتصارحه، الصدق الذي يطرح الثقة يجعل الحب يدوم، وتقوي العلاقة جدًا بين الزوج والزوجة.

فائدة الصدق مع الأطفال

حينما يكذب الأب والأم أمام الأطفال، من الطبيعي جدًا أن يتعلم الأطفال فن الكذب فيما بعد، بل ويمارسونه على الأب والأم أنفسهم، والأمر الأسوأ هو جعل الأطفال يكذبون حينما يأمرهم الآباء بالكذب على شخص على الهاتف لا يرغب الأب أو الأم بمحادثته، أو مثل هذه المواقف، في حين أن الأولاد يقلدون الصدق أيضًا، لذا فمن الأفضل جعل التعامل بالصدق وباللغة الحسنة، أمام الأطفال، حينها حتى لو كان المجتمع من حول الطفل سيء، المنزل سيكون محترم وصادق، وسيكون هذا الطفل نقطة نور ومميز وسط المجتمع السيء، بسبب صدقه وأمانته.

أنواع الصدق

في هذا الجزء سيتم عرض أنواع الصدق، وأهمية كل نوع وتأثير الصدق على بناء مجتمع صادق ورحيم.

الصدق مع النفس

هذا النوع من الصدق مهم جدًا، فهناك كمية كبيرة من الناس يعانون من حالة تدعى "إنكار الحقيقة" دون أن يعلمون أنهم يعانون من هذا الأمر، والإنكار الذاتي عبارة عن إنكار لشيء حقيقي سواء سلبي أو إيجابي يحدث في حياة الشخص نفسه، مثلًا: شخص يشتم كثيرًا، حينما يوجهه أحد بكونه يشتم يبدأ في قول كلمة "أنا لا أشتم" وهذه حالة إنكار للحقيقة، ومثل هذا الشخص لن يتخلص من الشتيمة طوال حياته، لأنه يرى شيء غير حقيقي، في حين أن الصراحة مع النفس تعني محاسبة النفس بعدل، وهذا ليس نوع من الجنون، بل هو نوع مفيد جدًا من النقاش الداخلي للإنسان، حيث يُحاسب الإنسان نفسه، ويرى أخطاءه ويبدأ في معالجتها.

الصدق مع الآخرين

وهو تقريبًا من أهم أنواع الصدق، وهذا لأن طريقة قول الصدق للآخرين هي التي تحتاج إلى فطنة حقيقية، لأن قول الحقيقة لنفسك لن يسبب ردود فعل صعبة بالنسبة لشخصك، أما قول الحقيقة للآخرين فهو أحيانًا يكون جارح، بمعنى أنه في حالة حدوث خطأ من شخص عزيز، ليس من الصحيح قول حقيقة الخطأ في وقت حدوث الخطأ، أو قول حقيقة خطأه بطريقة فيها نصح وإرشاد، الأمر مؤذي لأن مثل هذا الشخص سيشعر أن هذه الصراحة هي حكم عليه، وربما هذا يأتي بطريقة معكوسة ويجعل هذا الشخص يتمادى أكثر في خطأه، ولذلك يفضل قول الصدق بطريقة لا تجرح الآخرين، في الوقت المناسب وبالأسلوب المناسب.

353 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018