اذهب إلى: تصفح، ابحث

نسبة البروتين في البيض

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 27 / 03 / 2019
الكاتب إيمان الحياري

نسبة البروتين في البيض

البيض

يعد البيض من أبرز الأطعمة دائمة الحضور على موائد الإفطار لدى الشعوب، فقد حرص الإنسان منذ آلاف السنين على تناول بيض الطيور وتحديدًا بيض الدجاج للاستفادة منه، ويتصدر الأخير المرتبة الأولى من حيث الاستهلاك من قِبل البشر أكثر من أي نوع آخر من البيض، وقد جاء الاهتمام البشري بتناول بيض الدجاج انطلاقًا مما يحتوي عليه من قيمة غذائية وفوائد عالية، وما يؤكد على ذلك اهتمام البشر أيضًا باتخاذ الدجاج ضمن الطيور المنزلية التي يعتمد عليها في الحصول على البيض، وتشير المعلومات إلى أنه في عام 2009م قد تجاوز الإنتاج العالمي للبيض نحو 62.1 مليون طن متري من البيض، ومن الجدير بالذكرِ أن البيض يشتهر بأنه مصدر غني بالبروتينات، وفي هذا المقال سيتم التعرف على نسبة البروتين في البيض وفوائده.[١]

فوائد البيض

يسعى الإنسان بطبيعة الحال إلى البحث عن الأطعمة المفيدة للجسم لتناولها والاستفادة من مكوناتها الغذائية التي تمد جسمه بالعناصر الغذائية الضرورية، ومن بينها البيض، إذ يعتبر مصدرًا غنيًا بالكثير من الفيتامينات والمعادن والبروتينات، وبناءًا عليه فإن فوائد البيض تتمثل بما يلي [٢]:

  1. يعتبر البيض مصدر مثالي وغني للفيتامينات والكربوهيدرات والأحماض الدهنية والبروتينات والدهون.
  2. يمد الجسم بأهم المعادن الرئيسية لقيامه بالعمليات الحيوية، ومنها الكالسيوم والزنك والبوتاسيوم المنغنيز والفسفور والحديد والصوديوم وغيرها.
  3. يحافظ على مستويات الكوليسترول في مجرى الدم بفضل احتوائه على مادة الليسيثين.
  4. يخفض حدة الإصابة بمشكلة إعتام عدسة العين نظرًا لوجود مادتي اللوتين والزياكسانثين فيه.
  5. يعوض الجسم بفيتامين د الضروري للحفاظ على صحة وسلامة العظام والأسنان والجهاز المناعي.
  6. يرفع مستويات الكوليسترول الجيد HDL على حساب الكوليسترول الضار.
  7. يزيد من كفاءة أداء الكبد ويحفز نشاطه.
  8. يحفز الجسم على إفراز الهرمونات.
  9. يقلل من احتمالية الإصابة بمشاكل الذاكرة.
  10. يعتبر مكونًا رئيسيًا بين مكونات الحميات الغذائية الخاصة بفقدان الوزن، حيث يساعد على التخلص من السمنة.
  11. يقاوم بعض الأمراض، ومنها الأنيميا واضطرابات الأعصاب والكبد.
  12. يحافظ على سلامة المخ وخلاياه.
  13. يساهم في بناء عضلات الجسم وتقويتها.
  14. يمد الجسم بالطاقة اللازمة للخلايا.
  15. يمنح جهاز المناعة القدرة على مقاومة الأمراض، وذلك بإمداده بفيتامين أ، ب12، ومادة السيلنيوم.
  16. يساعد على إكمال فترة الحمل بكل آمان وسلامة دون حدوث تشوهات خلقية للجنين، ومن أبرزها تحفيز اكتمال الفقرات القطنية لدى الجنين.
  17. يعد صيدلية بأكملها بالنسبةِ للجلد، إذ يمده بالفيتامينات والمعادن الهامة في الحفاظ على صحته ومنع حدوث ضمور الأنسجة.
  18. يمد الجسم بالأوميغا 3 الضرورية لتحفيز المخ على القيام بوظائفه على أكمل وجه.
  19. يحتوي على فيتامين E الضروري للحفاظ على البشرة ونضارتها وحيويتها، لذلك ينصح بإدراج تناول البيض عند الشروع بالعناية بالبشرة.

نسبة البروتين في البيض

أكدت الدراسات على أن نسبة البروتين في البيض مرتفعة جدًا، وتحديدًا في البياض، حيث تصل نسبة البروتين في بياض البيضة الواحدة إلى نحو 6.3 غرام من وزنها، وقد جاء ذلك وفق ما أكدّت علي وزارة الزراعة الأمريكية، أما فيما يتعلق بصفار البيض فإنه مجرد نواة مكوّنة من الألياف الدهنية المفيدة في تحفيز إفراز هرمون التوستسترون الذكري، أما نسبة البروتين في صفار البيض فيشار إلى أنها لا تتجاوز 2 غرام؛ إلا أنه من الأفضل الحصول على نسبة البروتين في البيض من البياض وليس الصفار، حيث يحتوي الصفار على نسبة مرتفعة من الكوليسترول في تركيبته.[٣]

أضرار البيض

بالرغم من قائمة فوائد البيض المذكورة أعلاه، إلا أن هناك بعض الأضرار الواجب أخذها بعين الاعتبار، وهي:

  1. حساسية البيض، حيث يمكن أن يعاني البعض وتحديدًا الأطفال من حساسية البيض، وتتمثل بظهور طفح جلدي أو قيء أو التهاب.
  2. بكتيريا البيض، حيث ينصح بعدم تناول البيض في حال كسر القشرة الخارجية دون سبب أو في حال عدم تخزينه بطريقة صحيحة؛ إذ يصبح البيض بيئة خصبة لتكاثر البكتيريا الضارة.
  3. ارتفاع نسبة الكوليسترول الضار في صفار البيض، ويعتبر هذا الكوليسترول خطيرًا على مرضى القلب نظرًا لترسبه في جدران الأوعية الدموية والشرايين.
  4. تجنب تناول الأطعمة الغنية بالكوليسترول في حال تناول وجبة تحتوي على بيض.

المراجع

98 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018