اذهب إلى: تصفح، ابحث

نظام غذائي للحامل

04 / 08 / 2018
رنا السمان
محتويات المقال

نظام غذائي للحامل

دائمًا ما تريد الأم أن يكون مولودها الصغير في صحة جيدة، ويكون للنظام الغذائي الذي تتبعه الحامل طوال فترة الحمل أثر كبير على صحة الجنين وصحة الأم، فخلال هذه الفترة تحدث العديد من التغيرات الجسدية التي تؤثر على صحة المرأة وتصيبها بالإجهاد والتعب، لذلك من المهم اتباع نظام غذائي للحامل يساعد على تقويتها وتقوية الجنين في بطنها.

ويعني اتباع نظام غذاء صحي للحامل الاهتمام بتنوع العناصر الغذائية في الطعام، كالبروتينات والفيتامينات والحديد وغيرها، فلكل عنصر من هذه العناصر دوره الذي لا غنى عنه في نمو الجنين والحفاظ على صحة الأم، وليس شرطًا خلال فترة الحمل أن تتناول المرأة كميات كبيرة من الغذاء، على الرغم من ضرورة زيادة معدل السعرات الحرارية المكتسبة خلال اليوم حوالي 200 سعر حراراي ليساعد الطفل في اكتساب الوزن الصحي.

ما الضروري في النظام الغذائي للحامل؟

هناك عدة أساسيات يجب أن تتبعها الحامل في النظام الغذائي الخاص بها كالاهتمام بالتنوع في الطعام، وهناك نوعان من العناصر الغذائية التي تحتاجها الحامل وهما: العناصر التي تحتوي على سعرات حرارية بكميات منخفضة مثل الفيتامينات والمعادن والحديد وهي مطلوبة في النظام الغذائي للحامل بكميات صغيرة، والعناصر الأخرى التي تحتوي على كميات كبيرة من الطاقة والسعرات الحرارية كالكربوهيدرات والبروتينات والدهون، وبدءًا من الشهر الرابع يجب الاهتمام بالأطعمة الغنية بالكالسيوم والحديد بدرجة كبيرة.

وتكون تلبية هذه المتطلبات الغذائية باختيار نظام غذائي محدد تتوافر فيه العناصر الصحية المطلوبة، ولذلك يجب التنوع في الطعام يوميًا بطريقة معتدلة حتى تحصل الحامل على جميع العناصر اللازمة لها وللجنين، فتناول البقوليات يمدها بالطاقة، أما الفاكهة والخضروات فهي مصدر غني بالفيتامينات والألياف ومضادات الأكسدة، وكذلك تناول اللحوم والمكسرات التي تعمل على إمداد الجسم بالبروتينات والألياف والحديد، أما منتجات الألبان فيتوافر فيها عنصري الكالسيوم وفيتامين (د).

العناصر الأساسية في النظام الغذائي للحامل

هناك عدد من العناصر اللازم توافرها في تغذية الحامل لتساعد في نمو الجنين والحفاظ على صحة الأم وتقوية جسدها، ومن هذه العناصر:

  • البروتين: يعتبر البروتين من العناصر الأساسية لغذاء الحامل لما له من أهمية كبيرة لنمو أنسجة ودماغ الجنين، كما يساعد في تقوية الرحم، وإمداد الجسم بالدم اللازم لتكوين الجنين، بالإضافة إلى أن ذلك العنصر ضروري في نمو الثديين عند الحامل وإعدادهما للرضاعة الطبيعية.
ومن الأطعمة الغنية بالبروتينات اللحم البقري، والدجاج، والفاصوليا، وأسماك السالمون، والمكسرات، وزيدة الفول السودان، والأجبان، ويجب أن تتوافر هذه الأطعمة في النظام الغذائي اليومي للحامل.
  • الكالسيوم: يُعتبر الكالسيوم من أهم العناصر الغذائية لبناء عظام الجنين، كما يساعد في تنظيم معدل السوائل في جسم الحامل، ولذلك تحتاج الحامل إلى تناول من حصتين إلى ثلاث حصص من الأطعمة الغنية بالكالسيوم وهي الألبان والزبادي والجبن والبيض، والكرنب.
  • الحديد: يلعب عنصر الحديد دورًا مهمًا في إمداد جسد الحامل والجنين بداخلها بالأكسجين اللازم، فهو يساعد في تدفق الدم بشكل طبيعي من الأم إلى جنينها، ويتوافر الحديد في الخضروات ذات الأوراق الخضراء الغامقة، والحمضيات والخبز والحبوب المتنوعة والبلح، ويعتبر 27 ميللي جرام من الحديد هو المعدل المناسب الذي يجب أن يتوافر في النظام الغذائي للحامل يوميًا.
  • حمض الفوليك: حمض الفوليك هو العنصر الضروري الذي يحمي الجنين من التشوهات في النخاع الشوكي أو الدماغ، لذلك يجب أن يتوافر في النظام الغذائي للحامل بمعدل من 600 إلى 800 مللي جرام يوميًا، ويتوافر حمض الفوليك في الكبدة والمكسرات والفاصوليا والعدس والبيض وزبدة الفول السوداني والخضروات التي ذات الأوراق الخضراء.
  • الفيتامينات: للفيتامينات دورها العظيم في النظام الغذائي للحامل، فلكل فيتامين أهميته ففيتامين (ب) مهم لنمو المخ والجهاز العصبي للجنين، بالإضافة إلى دوره في تكوين كرات الدم الحمراء عند الأم والجنين، وفيتامين (ب12) أثبت فاعليته في الحفاظ على صحة الحامل من التعب والإرهاق والأنيميا وفقدان الوزن غير الصحي، أما فيتامين (ج) فهو يساعد في تقوية مناعة المرأة الحامل، ويساهم في زيادة معدل امتصاص الجسم للحديد وحماية الخلايا من التأكسد، ويعتبر فيتامين (د) من أهم الفيتامينات في فترة الحمل فهو يساعد على امتصاص الكالسيوم من الطعام، وبالتالي نمو عظام الطفل وتقويتها، بل إن نقص مستوى فيتامين (د) في جسم الحمال قد يؤدي إلى الإصابة بتسمم الحمل، ومن الأطعمة الغنية بهذه الفيتامينات منتجات الألبان والكبد والفاكهة.

ممنوعات النظام الغذائي للحامل

يجب أن تبتعد الحامل عن الأطعمة السريعة والأطعمة التي تحتوي على الدهون الضارة مثل الصودا والشيبسي وغيرها فهي لا تحتوي على أي قيمة غذائية، ولا تمد الجسم إلا بالدهون غير الصحية، كما يُحذّر من تناول كبسولات فيتامين (أ) خلال شهور الحمل لأنها تتسبب في تشوه الجنين، هذا بالإضافة إلى عدد من الأطعمة التي يجب الابتعاد عنها في الحمل وهي:

  • اللحوم النيئة والغير مطبوخة جيدًا مثل السلامى فهي تحتوي على بكتيريا ضارة قد تتسبب في حدوث الإجهاض.
  • الأسماك التي تحتوي على نسبة عالية من الزئبق كسمك القرش وأبو سيف، حيث يضر الزئبق الجهاز العصبي للجنين، وقد تحتوي بعض أسماك التونة على نسبة منخفضة من الزئبق لذلك لا يجب أن تتناول المرأة أكثر من ثلاث حصص في الأسبوع من سمك التونة المعلب.
  • المحار الخام الغير مطهو، فهو أحد أسباب التسمم الغذائي في الحمل.
  • الحليب غير المبستر، حيث يحتوي على بكتيريا ضارة قد تتسبب في إجهاض الجنين لذلك يجب تناول الحليب واللبن المبستر.
  • الأجبان الطرية كالجبن البري وذلك لأنها مصنوعة من الحليب غير المبستر، وبالتالي فهي تحتوي على البكتيريا الضارة.
  • البيض النيئ أو المنتجات التي تحتوي عليه كالمايونيز لاحتوائه أيضًا على بكتيريا ضارة تؤثر على صحة الأم والجنين.
نظام غذائي للحامل
Facebook Twitter Google
116مرات القراءة