اذهب إلى: تصفح، ابحث

نماذج من علماء المسلمين

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 23 / 03 / 2019
الكاتب Reem Miqdadi

نماذج من علماء المسلمين

علماء المسلمين

كان علماء المسلمين على وعي كبير بالتعليمات التي أنزلها الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم (القرآن)، والتي تؤكد على أهمية السعي وراء المعرفة والعلم، لذلك طوروا العديد من الأفكار والنظريات في جميع مجالات المعرفة، وساهموا في بناء وتطوير علوم الفيزياء والرياضيات والطب وغيرها من العلوم. وتعتبر إنجازات علماء المسلمين فخرًا لتاريخ العالم الإسلامي وملهمًا للمجتمعات الإسلامية المعاصرة. وفيما يلي نماذج من أبرز علماء المسلمين في مختلف المجالات وعلى مر العصور.

محمد ابن موسى الخوارزمي

هو أول عالم رياضيات مسلم، ولد في عام 780 ميلادي، وهو مؤسس علم الجبر والخوارزميات التي نسبت إلى اسمه، وطور الجيب وجيب التمام والجداول المثلثية والتي نقلت إلى الغرب فيما بعد. ساعد الخوارزمي أيضًا في وضع الأرقام العربية ونظام العد العشري ومفهوم الصفر، كما ألف كتابه عن الجبر "حساب الجبر والمقابلة" الذي استخدم ككتاب أساسي حتى القرن السادس عشر في الجامعات الأوروبية، وهذا الكتاب يتضمن العديد من الأمثلة عن قوانين الميراث الإسلامية وطرق الإجابة عليها باستخدام علم الجبر. عمل الخوارزمي مع بعض الأشخاص في عهد الخليفة المأمون ليكونوا أول من رسم خريطة العالم.

أبو علي ابن سينا

يعرف ابن سينا على أنه أفضل طبيب حتى هذا العصر، كتب 246 كتابًا بالإضافة إلى "كتاب الشفاء" الذي يتكون من 20 مجلد، ومن كتبه أيضًا "القانون في الطب" الذي ذكر فيه أكثر من 760 دواء والذي بقي كتابًا نموذجيًا حتى في أوروبا لأكثر من 700 عام، كما كان المرجع الرئيسي للعلوم الطبية في الغرب في الفترة ما بين القرن الثاني عشر والقرن السابع عشر، ويذكر أنه بقي كتابًا طبيًا مقدسًا لمدة أطول من أي عمل آخر. اكتشف ابن سينا إمكانية انتشار الأمراض بالماء والتربة، والعلاقة بين علم النفس والصحة، وكان أول من وصف التهاب السحايا.

الحسن ابن الهيثم

وهو واحد من أول علماء الفيزياء النظرية في العالم، كما قدم مساهمات في العديد من المجالات منها في علم الفلك والرياضيات والبصريات، وأدرك الأوروبيين نجاحه المذهل في مجال البصريات عندما تمت ترجمة كتابه "كتاب المناظير" إلى اللاتينية، وقدم أيضًا نظرية الرؤيا ونظرية الضوء، وعمل على تطوير المنهج العلمي من خلال وصفه طرق عمل التجارب. عمل ابن الهيثم أيضًا في الهندسة التحليلية ونظرية الأعداد في المراحل الأولى للعلاقة بين الجبر والهندسة.

أبو الريحان البيروني

وصف بأنه من أعظم عقول الثقافة الإسلامية، بالرغم من أنه عاش في فترة اضطراب سياسي غير عادي في شرق العالم الإسلامي، حيث كان عالم فلك ورياضيات وفيزياء وأنثروبولوجيا ومؤرخ وجغرافي. كتب البيروني كتاب عن الثقافة الهندية يشرح فيه تقاليد الهند وعلومها ودينها ولغتها وأدبها وكل ما استطاع جمعه عن الهند، يسمى الكتاب "تحقيق ما للهند من مقولة، مقبولةٍ في العقل أو مرذوله" ويعتبر من أهم أعماله الموسوعية. حدد البيروني الكثافة النوعية لـ 18 نوع من الأحجار الكريمة، وقام بتفسير خروج المياه من السخانات والآبار الارتوازية، كما كتب نصوص تتضمن المصطلحات العربية للظل والظلال والظواهر التي تنطوي عليها وتطبيقات على وظائفها، وحدد الأوقات المحددة لصلاة المسلمين. قدم البيروني العديد من الأعمال في مختلف المجالات والتي كانت مصدرًا للعلوم والعلماء بعده.

محمد ابن رشد

وهو عالم درس العديد من المواد، لكنه الأكثر شهرة كفيلسوف وخبير في الشريعة الإسلامية، كان أحد أتباع الفيلسوف اليوناني أرسطو، حيث دمج التقاليد الإسلامية مع فكر اليونان القديمة، وكتب سلسلة من الملخصات والتعليقات على معظم أعمال أرسطو، وله العديد من الأعمال الفلسفية واللاهوتية. كتب ابن رشد أيضًا في القانون، وتفوق على من قبله في كتابة المنهجية القانونية والإعلانات القانونية وضرائب الأراضي، وناقش موضوعات متنوعة مثل الجهاد والزواج وغيرها. بالإضافة إلى ذلك كتب في الطب، فله موسوعة طبية، وكتب تعليقات على العمل الطبي لابن سينا وعدد من الملخصات حول أعمال جالينوس.

عباس بن فرناس

هو عالم مخترع أسطوري ويسمى بدافنشي العالم الإسلامي، اخترع طائرة شراعية معلقة بدائية، وقام بمحاولته الشهيرة بالطيران عندما كان عمره 65 عامًا، وتقول بعض الحسابات أنه بقي معلقًا في الهواء لبضع دقائق قبل أن يهبط. تم تكريمه بتسمية فوهة على القمر باسمه.

أبو القاسم الزهراوي

هو خلف بن العباس الزهراوي، ولد في قرطبة في إسبانيا ومارس عمله فيها، وهو أعظم جراح إسلامي في العصور الوسطى، أثر عمله بشكل كبير على أوروبا، حيث اخترع العديد من الأجهزة والأدوات الطبية التي لا يزال البعض منها يستخدم حتى الآن، ومن أشهر اختراعاته الملقط وإبرة الجراحة ومنشار العظام. ألف الزهراوي عمله الطبي والذي يتألف من 30 جزء ويسمى "التصريف" أو "التصريف لمن عجز عن التأليف"، ويحتوي الكتاب على العديد من دراساته وملاحظاته، منها أول وصف معروف للهيموفيليا، وأكثر من 200 رسمة لأدواته، وأول عمل مصور عن الجراحة. على الرغم من أن هذا الكتاب تلقى تجاهلاً كبيرًا من أطباء الخلافة الشرقية، إلا أنه بقي لمدة 500 سنة تقريبًا ككتاب مرجعي رائد في أوروبا.

الشريف الإدريسي

جغرافي عربي، وهو صاحب الخريطة الأكثر وصفًا وتفصيلاً كاملاً للعالم، والتي فيها وصف تفصيلي للعالم الإسلامي وللشمال المسيحي بالإضافة إلى أفريقيا والشرق الأقصى، وهي خريطة القرن الثاني عشر المشهورة والتي يبلغ طولها ثلاثة أمتار، والتي استمر استخدامها من قبل المسافرين لعدة قرون. ألف الإدريسي واحد من أعظم الأعمال الجغرافية في العصور الوسطى وهو كتاب يسمى "نزهة المشتاق في اختراق الآفاق"، قدم معه ثلاث أعمال جغرافية رئيسية هي:

  1. خارطة نصف الكرة الفضية (فقدت فيما بعد).
  2. خريطة عالمية تتكون من 70 قسمًا، قسمت باستخدام خط الاستواء وخطوط الطول والعرض.
  3. نص جغرافي مخصص كمفتاح لرسم الكرة الأرضية.

المراجع

  1. ResearchGate: Famous Muslim Scientists
  2. The Guardian: The greatest scientific advances from the Muslim world
  3. Britannica: Ash-Sharīf al-Idrīsī
  4. Britannica: Abū al-Qāsim
309 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018