اذهب إلى: تصفح، ابحث

نهر في المانيا

التاريخ آخر تحديث  2019-03-08 11:50:46
الكاتب

نهر في المانيا

ألمانيا

تتمتع ألمانيا بموقع جغرافي مميز في وسط غرب قارة أوروبا، وتمتد مساحتها إلى 357.021 كم2، تتخذ من مدينة برلين مقرًا لسلطاتها وعاصمةً لها، تشترك ألمانيا بحدودٍ برية وبحرية من مختلف الاتجاهات؛ فيحدها كل من بحر البلطيق وبحر الشمال ودولة الدنمارك من الناحية الشمالية، بينما تقترن بحدودٍ برية مع النمسا وسويسرا من الجهة الجنوبية، فيما يتعلق بحدودها الغربية فإنها تأتي مع هولندا وبلجيكا ولوكسبمورغ وفرنسا، وأخيرًا تشترك مع التشيك وبولندا بحدودٍ من الجهة الشرقية، وتشير إحصائيات التعداد السكاني لعام 2014م إلى تجاوز عدد سكان ألمانيا عن 80.716.000 نسمة، مما جعلها الدولة الأكثر اكتظاظًا بالسكان على مستوى أوروبا.


تتأثر ألمانيا بالمناخ المعتدل، فتهب عليها رياحًا غربية رطبة، وفيما يتعلق بطبيعتها الجغرافية؛ فإنها تحتضن في ربوعها سلسلة جبال الألب والعديد من المرتفعات الجبلية والأراضي المنخفضة، كما تعبر أراضيها العديد من الأنهار ومنها نهر الدانوب ونهر الراين وغيرها، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن أكثر من نهر في ألمانيا ومعلومات حوله.[١]

نهر في ألمانيا

نهر الدانوب

يقطع نهر الدانوب مسافةً تمتد إلى 2900 كم2 بدءًا من منبعه في ولاية بادن- فورتمبيرغ ووصولًا إلى ولاية بايرن ليترك الألمانية نحو النمسا، ويبلغ طول الجزء العابر للأراضي الألمانية من نهر الدانوب نحو 650 كم فقط [٢].


يعتبر نهر الدانوب النهر الثاني على مستوى الاتحاد الأوروبي من حيث الطول، ويطلق عليه لقب نهر العواصم لاعتباره يقطع أراضي عدة عواصم أوروبية يصل عددها إلى 10 عواصم، ومنها فيينا وبلغراد وبودابست، وينشأ شهر الدانوب على هامشِ التقاء نهرا بريش وبريج النابعان من الغابة السوداء الألمانية، ويصب بعد قطعه مسافة 2860 كم في البحر الأسود مؤلفًا دلتا تحظى بها كل من أوكرانيا ورومانيا ومولدوفا، ومن أبرز فروع دلتا الدانوب هو سولينا، ويبلغ ارتفاعه عن مستوى سطح البحر بنحو 678م، أما قوة تدفق المياه فيه فتصل إلى 7000 متر مكعب من الماء في الثانية الواحد، ومن أهم المدن والدول التي يقطع نهر الدانوب أراضيها[٣]:

  1. سلوفاكيا يقطع أراضي العاصمة براتسلافيا.
  2. كرواتيا.
  3. صربيا، يمضي في أراضي العاصمة بلغراد ومدينة نوفي ساد أيضًا.
  4. النمسا، يقطع مسافة في أراضي فيينا ومدينة لينز.
  5. المجر، يمضي في أراضي فاك وبودابست العاصمة.
  6. رومانيا، تستحوذ رومانيا على حصة الأسد في جريان نهر دانوب، فيعبر أراضي عدة مدنٍ هناك، ومنها: جورجيو وسولينا، دوربيتا تورنو سيفيرين، مولدوفا نوا، وأورشوفا وغيرها.
  7. أوكرانيا.
  8. مولدوفا.
  9. بلغاريا.

نهر راين

نهر في ألمانيا تشترك به مع كل من سويسرا وفرنسا وهولندا وليخنتشتاين، ويبدأ منبع نهر الراين من أعلى الجبال الجليدية القائمة في شرقي سويسرا على مقربةٍ من الحدود السويسرية الإيطالية، ويحافظ مجريان نهر الراين على مسيرهما بالتوازي مع الحدود الغربية للنمسا ليتحدان معًا عند بحيرة كونستانس تحت مسمى الراين الأكبر، ثم يكمل مسيرته نحو الغرب منحدرًا من الجبال بارتفاع 21 متر على الأقل، تبدأ من هنا رحلته في ألمانيا وسويسرا بعرَضٍ لا يتجاوز 205 متر، وينعطف بعدها نحو الشمال ليستمر في رحلة جريانه في الغابة السوداء وجبال الفوج قبل أن يستوي في سهل يصل عرضه لـ 32 كم، ويشار إلى أن هذه النهر عند بلوغه هذه المنطقة يتحول دوره من نهرٍ جارٍ إلى حد طبيعي فاصل بين فرنسا وألمانيا؛ فيقطع أراضي ألمانيا وهولندا ويصب في بحر الشمال أخيرًا.


يتجاوز طول نهر الراين 1230 كم بمسطح مائي قدرت مساحته بنحو 252 ألف كم2، يتمتع بمكانة تجارية وتاريخية واقتصادية هامة، إذ يعتبر معبر ملاحي داخلي بالغ الأهمية لانتقال المراكب والسفن المحملة بالنفط ومشتقاته وخامات المعادن لصالحِ هولندا وألمانيا، كما أنه كان بمثابةِ حد فاصل بين الدول الرومانية والقبائل الجرمانية لمدة زمنية تجاوزت 400 عام على الأقل، وغيرها الكثير من النقاط التي تجعل منه نهرًا بالغًا الأهمية.[٤]

نهر إلبه

يتمتع نهر إلبه بمكانة هامة بين قائمة أنهار قارة أوروبا الوسطى، فيعد طريقًا نهريًا هامًا للنقل على مستوى القارة، وتحديدًا حمل البضائع ما بين هامبورغ مرورًا بالبحر الأسود نحو دول العالم، كما يؤدي دورًا هامًا في الملاحة الداخلية بين ألمانيا وتشيك وهولندا وبحر الشمال وغيرها، ويذكر بأنه رابع أكبر مستجمع أحواض على مستوى القارة؛ حيث يجمع بين أحواض أربع دول هي ألمانيا والتشيك والنمسا وبولندا، إلا أن الجزء الأكبر يتواجد في ألمانيا بنسبة 65.5%، وتبلغ مساحة هذا المستجمع نحو 148.268 كم2 بتعدادٍ سكاني تجاوز 24.4 مليون نسمة.[٥]

المراجع

مرات القراءة 749 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018