اذهب إلى: تصفح، ابحث

هل ستنهار العملات الرقمية

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 28 / 02 / 2019
الكاتب محمد قيس

هل ستنهار العملات الرقمية


سوق العملات الرقمية

سوق العملات الرقمية هي الإطار الذي يضم تبادل العملات الرقمية وبيعها وشراءها، سواءً من خلال استبدالها بعملاتٍ رقمية أخرى، أو بيعها مقابل العملات النقدية.
وتُعدُّ سوق العملات الرقمية إحدى الأسواق العالمية اليوم، إذ تُقدَّر بمليارات الدولارات، وتتم بها معاملات يومية تتخطَّى ملايين الدولارات.
تعتمد تلك السوق على الإنترنت بشكلٍ كبير، فطبيعة التعامل بالعملات الرقمية هي التعامل عن بعد، لذا تقوم تلك السوق على عددٍ من المواقع العالمية، بالإضافة إلى تدخل بعض البنوك في الأمر بالفترة الأخيرة وإتاحة شراء العملات الرقمية وتبادلها من خلال منصاتها.

ارتفاع قيمة العملات الرقمية

شهد العالم في الفترة الأخيرة هوسًا لا مثيل له تجاه العملات الرقمية، إذ شهد بعضها زيادةً تخطت 3000% في فترةٍ وجيزة، وحدث ذلك نتيجة ضخامة المميزات التي تقدمها تلك العملات، لا سيما وأنها تتصدى للنظام المركزي المالي، وتتيح حرية التبادل المالي.
ونتيجةً لذلك، ارتفعت قيمة العملات الرقمية بشكلٍ سريع على مدار أعوام، كي تصل تلك الزيادة إلى ذروتها في نهاية عام 2017، من خلال ارتفاع البيتكوين إلى ما يزيد على 20 ألف دولارٍ أمريكي، لكنها عادت كي تفقد قيمتها من جديدٍ في الفترة الأخيرة.
ووصف البعض ذلك الأمر بأنه فقاعة اقتصادية، كما وصفه آخرون بالمجزرة. لكن السؤال الأهم: إلى أين تتجه تلك العملات الآن؟ هل ستعود إلى الصعود مرةً أخرى أم أنها ستنهار وتندثر؟

انهيار العملات الرقمية

نتيجةً للزيادة المهولة التي شهدتها العملات الرقمية، بدأ الرعب بالانتشار في العالم، إذ إنها تهدد بذلك النظم البنكية والمصرفية، بل تهدد سلطات رأس المال المركزي بالكامل، وهنا بدأت الضربات الموجعة تُوجَّه إليها، والتي نتج منها أن فقدان تلك السوق لنحو 156 مليار دولارٍ في أقل من شهرَين، أي نسبة 22% من حجمها الذي بلغ 712 مليار دولار.
وقد كان هناك سببان أدَّيا إلى ذلك التراجع:

منع تداول العملة

قامت كوريا الجنوبية بمُحاولاتٍ عديدة لمنع تداول تلك العملات، واصطادت الصين المواقع الإلكترونية والمنصات والتطبيقات التي تدعمها ومن ثمَّ حجبتها، كما صرح رئيس وزراء بريطانيا بحدِّ التعامل بتلك العملات وفرض قيودًا صارمة عليها خوفًا من استخدامها في تعاملاتٍ غير مشروعة، وأضافت كندا تصريحاتها أيضًا، والتي تخبرنا بأنها في خضم إنشاء قوانين خاصة بتداول تلك العملات.
أثرت تلك الضربات بشكلٍ كبير على سوق العملات الرقمية ولا سيما عملة البيتكوين، إذ إن كوريا الجنوبية تمثل وحدها نحو 20% من التداولات التي تتم بتلك العملات.
لذا، من الواضح أن غالب الاقتصادات الكبيرة تُحجِّم التعامل بتلك العملات خوفًا على الأنظمة المالية الحالية، وتجنُّبًا للمجهول الذي يحيط بمُستقبلها.

تحريم العملات

في اللحظات التي وضعت بها معظم دول العالم القوانين وحدَّت من التعامل بتلك العملات، أصدرت دول أخرى، مثل الهند ومصر، فتاوى دينية تنص على أنَّ تبادل تلك العملات مُحرَّم شرعًا، استنادًا إلى أن ارتفاع قيمتها بشكلٍ كبير يُعدُّ مكسبًا غير شرعي، وهو ما أدى إلى ابتعاد الكثيرين عنها.
لكن على الرغم من ذلك، ماذا سيكون شكل مستقبل العملات الرقمية؟

مستقبل العملات الرقمية

حسنًا، لا أحد يمكن أن يجزم بشكلٍ قاطع مستقبل العملات الرقمية حتى لو كان خبير الاقتصاد الأكثر براعة في العالم؛ إذ إن طبيعتها التبادلية والسوقية تجعلها غير متوقعة، وخاضعة بالكامل إلى ما يريده الأفراد الذين يستثمرون بها ويستعملونها. لكن مع ذلك يمكن وجود بعض التوقعات كالتالي:

ارتفاع قيمة العملات الرقمية

من المتوقع أن تعود قيمة العملات الرقمية إلى الارتفاع من جديدٍ في الشهور المقبلة، فهي استطاعت أن تصمد في وجه الضربات السابقة لها.
وبمُقارنة معدل ارتفاع قيمتها بمُعدل انخفاضه، سوف نجد أنها استطاعت الانتصار بجدارةٍ في معركتها مع النظام الرأسمالي العالمي الضخم، على الرغم من فقدانها الكثير أمامه.

زيادة نسبة التعامل بها

مثلما شهد العالم زيادة نسبة التعامل بالعملات الرقمية وخصوصًا البيتكوين من خلال توفير إمكانية الدفع من خلالها على الكثير من المواقع الإلكترونية، بل والكثير من الشركات أيضًا، فمن المتوقع أن يشهد العالم زيادةً أخرى لتلك العملات في الفترة المقبلة، في حال لم تُتَّخَذ قرارات مجحفة تجاهها من قبل الحكومات في المستقبل.

انتشار منصات التداول

كل يومٍ تقريبًا نسمع عن منصاتٍ جديدة تتيح حفظ العملات الرقمية وتبادلها، إذن، لِمَ تُنشأ تلك المنصات لو أن العملات في طريقها إلى الانهيار فعلًا؟
حسنًا، الإجابة بسيطة: العملات الرقمية لن تختفي بتلك السهولة!

توجه البنوك إلى الاستحواذ عليها

أتاحت عدة بنوكٍ أوروبية في الفترة الأخيرة إمكانية تبادل العملات الرقمية من خلال المنصات الخاصة بها، وهي خطوة ذكية من المؤسسات الرأسمالية والأنظمة البنكية للإنصات إلى تلك العملات، ومُحاولة إنشاء أنظمةٍ جديدة تكفل الفائدة للجميع.

المراجع

Ten cryptocurrency predictions for 2018

بكين تكافح منصات التداول الرقمي عبر الإنترنت

514 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018