اذهب إلى: تصفح، ابحث

وصف ظاهرة التدخين

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 20 / 12 / 2018
الكاتب نور محمد علي

وصف ظاهرة التدخين

ظاهرة التدخين

تعتبر ظاهرة التدخين من أكثر الأمراض الفتاكة التي انتشرت في المجتمعات بشكلٍ عام، ويُعرَّف التدخين بأنه إشعال أدوات التدخين ومن ثم امتصاص السيجار والغليون ونفثه من الفم أو الأنف، أما فيما يتعلق بالتدخين السلبي فهو يتمثل باستنشاق الشخص غير المدخن للهواء الذي يحتوي على نفث الدخان.[١]

لقد كان لغياب المعرفة بالأضرار المادية والمعنوية التي يُسبِّبُها التدخين الأثر البالغ في تفاقم هذه المشكلة، حيث تَبيَّن حسب تقرير الكلية الملكية للأطباء: أن ثلاثة من كل عشرة يُدخِّنون سيكون سبب وفاتهم أمراض ناتجة عن التدخين. كما توضح مجلة هيكساجون الطبية: إن شركات التبغ تنتج سيجارتين لكل إنسان على وجه الأرض يوميا، ولو أخذت هذه الكمية دفعة واحدة لتمكنت من إبادة الجنس البشري بأكمله في ساعات.

وقد تبين من خلال الدراسات المسحية التي تم تنفيذها على سكان الأردن أن نسبة الأسر التي يتواجد فيها أفراد يدخنون أي نوع من أنواع التبغ بشكل منتظم يتراوح بين 60%-62% وهي نسبة لا يُستهان بها في المجتمع الأردني وذلك لخطرها المتفاقم.[٢].

مكونات الدخان

يحتوي الدخان ما يقارب 4،700 مادة كيميائية، وتبين من خلال الدراسات أن حوالي ما يقارب 60 منها تمثل مواد محتملة للإصابة بالسرطان وخصوصًا سرطان الرئة وهو ما يستدعي تسميتها بالمواد المسرطنة، ولعل أهم هذه المكونات:

  • الأمونيا: وهي عبارة عن أدوات لتنظيف دورات المياه.
  • النيكوتين: والذي يستخدم في مبيد الحشرات، وهي المادة التي تسبب الإدمان للشخص كونها تمثل مادة منبهة له.[٣]
  • القطران: التي تسبب اصفرار لون الأسنان وغيرها من أمراض اللثة.
  • التولوين: مذيب صناعي.
  • حمض الستياريك: يتم استخدامه في الشموع.
  • الكادميوم:يتم استعماله في صناعة البطاريات.
  • غاز البوتان: وقود للقداحة.
  • حمض الأسيتيك: الخل.
  • الميثان: غازات المجارير
  • الزرنيخ: والذي يعتبرسم
  • الميثانول:يتم استخدامه كوقود في الصواريخ.
  • المادة المستخدمة في الطلاء
  • أول أكسيد الكربون: وهو مادة سامة تلحق الضرر الكبير بشرايين الجسم.

دوافع التدخين

هناك العديد من أسباب لجوء المُدخن للتدخين، حيث يبدأ الأفراد ممارسة التدخين غالبا في سن المراهقة ثم لا يلبثون إلا أن يصلوا إلى مرحلة متقدمة من الإدمان، ويبدأون عندها بمحاولات متكررة للإقلاع عن التدخين ويتعرضون لأعراض ترك التدخين تبوء غالبًا بالفشل ويُعتبر من أهم الأسباب التي تدفع إلى التدخين:

  • تقليد ونمذجة سلوك الوالدين والأوصياء: يعتبر الوالدين أكثر الأشخاص تأثيراً في حياة أبنائهم فعندما يكون أحد الوالدين يمارس التدخين بصورة مستمرة وكثيفة فيكون ذو تأثير بالغ في حياة أبنائه فعندما يكون الأب محفزاً لأبنائه لممارسة التدخين يقوم الأبناء بممارسة سلوك التدخين كأمر طبيعي شائع في المنزل، لذلك يتوجب هنا توجيه الآباء إلى دورهم الفعال في التحدث مع أبنائهم حول مضار ومخاطر التدخين، وإلى تأثيره على صحة الإنسان.
  • أصدقاء السوء: لعل من أكثر الأسباب التي تدفع إلى اللجوء للتدخين هو وجود أصدقاء في عمر المراهقة، بحيث يميلون إلى تكوين ترابط بينهم من خلال تصرفات متشابهة تجمع بينهم، وبناء على العديد من الدراسات التي اُجريت على عمر المراهقة وممارسة التدخين أن ما يقارب 9 من كل 10 أشخاص بدؤوا في ممارسة التدخين عند عمر 18.
  • إظهار الاستقلال والتحدي: يعتبر العديد من الأشخاص أن ممارسة التدخين جزء من إثبات نفسه في المجتمع بأنه قادر على فرض نفسه بين من حوله لاعتقادهم بأن التدخين فرصة لجعل الفرد أكثر نضوجاً فيقوم بإظهار استقلاليته من خلال ممارسة حريته الشخصية.
  • المواقف الضاغطة: يميل بعض الأشخاص عند تعرضهم لضغوط معينة من مشاكل اقتصادية، أو بسبب البطالة عن العمل، أو بسبب مشاكلٍ أسرية، أو إحباطات مستمرة، أو إساءات بدنية أو لفظية، فجميع تلك الأمور تؤدي إلى ممارسة سلوك التدخين كوسيلة للاسترخاء والتفريغ عن مشاعر الغضب والتوتر التي تنتابهم فيقومون بممارسة سلوك التدخين لمنحهم المزيد من الطاقة، فكلما كان جو الأسرة ضاغطاً كان له التأثير السلبي على الأبناء، وكلما تواجد فرد أو أكثر يمارس التدخين داخل المنزل كان هناك فرصة أكبر لتقليد باقي الأفراد لهذا السلوك.
  • سهولة الحصول عليه: لعله من أحد الأمور التي تشجع الأفراد على التدخين هو سهولة توافره في المجتمع دون وجود حدود قانونية تحد من استعماله، بحيث تتوافر السجائر حول الأفراد بشكل كبير.
  • فقد الوزن: قد يلجأ بعض الأشخاص خاصة من يعانون من قلق زائذ بشأن وزنهم إلى التدخين بحيث يعمل على فقد شهية الفرد وبالتالي يُسهم في إخفاض الوزن.
  • الإعلام: لعل ترويج الإعلام لممارسة مثل هذه السلوكيات من خلال عرضه للأفلام والمسلسلات والعديد من الإعلانات المنتشرة في كل الأماكن بحيث يبرز بأن الأشخاص المدخنين ذوي شخصية قوية ولهم تقدير في محيطهم المجتمعي، مما يثير فضول الفرد إلى تجربة السلوك ويستمر في التجربة إلى أن يصل به إلى حد الإدمان.

أضرار التدخين

هناك العديد من التأثيرات السلبية الضارة التي يُسبِّبها التدخين على جميع أجهزة الجسم والتي يعتبر من أهمها:[٤]

  • سرطان في الرئة من خلال مادة النيكوتين التي تعتبر مادة سامة وتدخل بشكل مباشر على الرئتين.
  • يزيد سرعة نبضات القلب وبالتالي يُسهم في زيادة خطر الإصابة بالنوبات القلبية.
  • التهاب الجهاز الوعائي مما يسبب التهاب الشعب الهوائية.
  • زيادة احتمالية الإصابة بمرض السكري من النمط 2 بحيث يجعل التدخين الشخص أكثر عرضة لمقاومة الأنسولين.
  • مشاكل في النوم.
  • الألم في الرأس.
  • القلق والتوتر.
  • يعيق تدفق الدم لخلايا الجلد فيبدو الجلد جاف ويظهر الوجه شاحباً.
  • يجعل رائحة الفم كريهة ويؤدي إلى اصفرار الأسنان.
  • يزيد احتمالية حدوث الإجهاض عند الحامل.
  • يزيد نسبة إفراز المخاط في الجسم مما يوفر بيئة مناسبة للبكتريا والفيروسات.
  • يزيد احتمالية إصابة الأظافر بالالتهابات الفطرية.

نصائح للإقلاع عن التدخين

هناك العديد من الطرق التي تساعد في الإقلاع عن التدخين ومنها:

  • التعرف على مخاطر التدخين وتأثيره على الصحة.
  • تحديد المُثيرات التي تُسبب التدخين وكيفية التعامل معها.
  • التشارك في الجلسات الحوارية التوعوية.
  • طلب الدعم والمساعدة من الأشخاص المقربين.
  • استحضار بدائل لمادة النيكوتين كالعلكة والملصقات.
  • الانضمام إلى نادي رياضة لممارسة الرياضة.
  • تمارين الاسترخاء الجسدي والتنفس العميق.

حكم التدخين

لم يرد تحريمٌ صريح أو مضمون للتدخين في الآيات القرآنية أو النصوص النبوية الشريفة؛ لكن بعد استقراء العلماء واجتهادهم وتحليل المقصد من تحريم بعض الممارسات، فقد وقع الإجماع على حرمة التدخين لما له من تأثيرٍ ضار على الشخص وعلى من حوله، ومن دلائل هذا الحكم:[٥]

  • قوله تعالى(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَاشْكُرُوا لِلَّهِ إِنْ كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ)[٦]
  • ثبت أن النبي -عليه الصّلاة والسّلام- قال: (لا ضَررَ ولا ضِرارَ)،[٧] ومما لا شك فيه أثر التدخين الضار على الشخص نفسه ومن حوله.
  • عن أم سلمة رضي الله عنها قالت: (نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم عَنْ كُلِّ مُسْكِرٍ وَمُفَتِّرٍ)[٨]

المراجع

  1. معجم المعاني: تعريف ومعنى التدخين
  2. إعداد مديرية المنهجيات والأساليب الإحصائية، التدخين في الأردن 2010، صفحة-4.
  3. جريدة الشرق الأوسط: بين النيكوتين والقطران في تدخين السجائر
  4. ويب طب: أضرار التدخين
  5. إسلام ويب: حكم التدخين
  6. [سورة البقرة،لآية 172]
  7. رواه النووي، حديث رقم501، حديث حسن
  8. رواه أبو داوود، حديث رقم 3686، يؤخذ به
203 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018