اذهب إلى: تصفح، ابحث

أشهر علماء الرياضيات

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 09 / 05 / 2019
الكاتب محمد قيس

أشهر علماء الرياضيات

يُعدُّ علم الرياضيات من العلوم القديمة التي اهتمت بدراسة الأرقام وتحليلها، ووضع النظريات الخاصة بها وتطويرها على مرِّ العصور، عبر إسهامات العلماء في الشرق والغرب، وحرصهم على الابتكار والبرهنة في مختلف المسائل.
ولذلك، سنستعرض معًا أشهر علماء الرياضيات العرب والغربيين الذين أضافوا إلى هذا العلم الكبير وأسهموا في بنائه.

أشهر علماء الرياضيات

الخوارزمي مؤسس علم الجبر

هو محمد بن موسى الخوارزمي، أحد أشهر علماء الرياضيات في العالم ومؤسس علم الجبر. وُلِد سنة 780 ميلادية، ويرجع أصله إلى منطقة خوارزم في أوزبكستان، ولكنه نشأ وترعرع في مدينة بغداد.
يُعدُّ الخوارزمي من أشهر العلماء المسلمين، وخصوصًا في علم الجبر، فله الفضل في نشر الأرقام الهندية (الأرقام المستخدمة في العربية)، بالإضافة إلى كتاباته المهمة في الجبر والمثلثات ورسم الخرائط وغيرها.
من أهم مؤلفاته، التي كانت مرجعًا أساسيًّا لعلم الرياضيات لفترة طويلة، كتابه (الجبر والمقابلة)، الذي تناول فيه عددًا من الموضوعات الخاصة بالجبر، ولا تزال مخطوطة هذا الكتاب موجودةً في مكتبة أكسفورد، بالإضافة إلى كتابه (المختصر في حساب الجبر والمقابلة)، وهو الذي وظَّف فيه علم الجبر لتوزيع الميراث على نهج الشريعة الإسلامية.
أضف إلى ذلك ابتكاره علم الخوارزميات (اللوغاريتمات حاليًّا)، الذي أفاد إلى حدٍّ بعيد في إجراء العمليات الحسابية على الكمبيوترات والحاسبات الآلية، ولذلك لقبوه بـ"أبي الحاسوب"، وهو أيضًا من أضاف الرقم صفر إلى قائمة الأرقام العربية والهندية.
وبالإضافة إلى علم الجبر، ألَّف الخوارزمي عددًا من الكتب في الجغرافيا ككتابي (صور الأرض)، و(جغرافية بطليموس)، وغيرهما.

عمر الخيام مبتكر الأسس

من يعرف عمر الخيام، يعرف عنه الشاعر والفيلسوف الفارسي المسلم، ولكن كان غياث الدين أبو الفتوح عمر بن إبراهيم الخيام المولود عام 1048، والمعروف بعمر الخيام، عالمًا له عدد من الإنجازات في علم الرياضيات وخصوصًا الجبر؛ إذ ابتكر الأسس المرفوعة للأرقام، بالإضافة إلى تطويره للنظرية ذات الحدَّين، لتشتمل على الأسس المرفوعة إلى الأعداد الصحيحة الموجبة.
كل ذلك إلى جانب اهتمامه بوضع حلولٍ منطقية للمعادلات الجبرية من الرتب الثانية والثالثة، وقد نجح عمر الخيام بالفعل في وضع الكثير من الحلول للمعادلات من الرتبة الثانية، وقد كان أول من استخدم الجبر في حساب المثلثات.
من جهةٍ أخرى، كان عمر الخيام من علماء الفلك الذين أضافوا الكثير إلى هذا العلم، فقد كان في فترة من حياته مسؤولًا عن مرصد أصفهان، كما أضاف تعديلاتٍ على التقويم الفارسي القديم ليكون أكثر سهولةً ودقة.

نصر الدين الطوسي صاحب القطاعات

هو العلامة نصر الدين الطوسي، الذي برع في إجادة أكثر من لغةٍ من اللغات المكتوبة بها العلوم المختلفة، مما ساعده في قراءة عددٍ كبير من هذه الكتب العلمية، والاطلاع على كمٍّ كبير من المعلومات.
كان الطوسي من المهتمين بعلوم الرياضيات والفلك والهندسة وحساب المثلثات، وألف كتابًا أسماه (القطاعات)، وهو من أول الكتب التي تخصصت في حساب المثلثات، وقد تُرجِم هذا الكتاب إلى الكثير من اللغات الأجنبية

رينيه ديكارت ونظريات التفاضل والتكامل

اشتهر رينيه ديكارت بكونه فيلسوفًا فرنسيًّا بسبب آرائه ونظرياته الفلسفية، إلا أن ديكارت كان فيزيائيًّا وعالمًا في الرياضيات أيضًا، وكان له عدد من الإسهامات في علم التفاضل والتكامل، وهو من وضع أسس الهندسة الديكارتية التي كان لها دورها الكبير في استخدام الجبر لتصوير المواقع المختلفة على المحورين X ,Y.

إقليدس أبو الهندسة

ترجع شهرة العالم الكبير إقليدس في مجال الرياضيات إلى كونه من أوائل العلماء الذين أسسوا لعلم الهندسة، حتى أنه لُقِّب بـ"أبي الهندسة"؛ فهو من وضع الأبحاث والنظريات الهندسية التي تُعرَف بـ"أصول إقليدس"، والتي لا تزال مستخدمةً حتى الآن.
بالإضافة إلى دراساته عن تناسب الأعداد، والتعليمات المنطقية لبرهنة النظريات الرياضية، وكل هذه الدراسات لا تزال تُدرَّس للطلاب حتى وقتنا الحالي.

فيثاغورس أشهر العلماء

واحدٌ من أشهر علماء الرياضيات والفلاسفة اليونانيين، له عدد من الإسهامات في علم الفلسفة الطبيعية، وكذلك حساب المثلثات، ومن أشهر هذه الإسهامات نظريته الخالدة (نظرية فيثاغورس)، التي لا تزال مستخدمةً حتى وقتنا الحالي.
وُلِد فيثاغورس في جزيرة ساموس (354 ق.م حتى 459 ق.م)، وتأثر به أرسطو وأفلاطون في فلسفتيهما، أما في علم الرياضيات فكان لنظريته الفضل في إيجاد العلاقة بين أضلاع المثلث القائم الزاوية.
وقد كانت نظرية فيثاغورس معروفةً من قبله بكثير، ولكن بشكلٍ أطول، إلا أنه هو من أثبت صحتها، فنُسِبت إليه، وهي من النظريات التي أثارت الجدل حول كيفية اكتشافها، إلا أن هناك عددًا من الأدلة التي تثبت أن النظرية كانت معروفةً لعلماء الرياضيات الأوائل قبل ميلاد فيثاغورس بألف عام.

بيير دي فيرمات ونظرية الأعداد الحديثة

عالم فرنسي من علماء العصر الحديث، درس المحاماة في شبابه ثم تركها ليتعمَّق في بحور علم الرياضيات، وكان له أثره الكبير على هذا العلم الأخير؛ إذ وضع القواعد الأولى لنظرية الأعداد الحديثة، كما أنه صاحب عددٍ من الابتكارات في الهندسة التحليلية ونظرية الاحتمالات.

3743 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018