اذهب إلى: تصفح، ابحث

أهم الأمراض التي يعالجها العسل

التاريخ آخر تحديث  2020-08-29 00:31:59
الكاتب

أهم الأمراض التي يعالجها العسل

معلومات عن العسل

العسل هو ذلك السائل اللزج اللامع المستخرج من رحيق الأزهار بواسطة النحل، ويختلف نوع ولون العسل باختلاف نوع الزهرة التي قامت النحلة بحصاد الرحيق منها. ويحتوي العسل على مستويات عاليّةً من الكربوهيدرات الأحادية مثل الفركتوز والجلوكوز، وبنسبة تصل إلى 80% مما يجعل مذاقه حلواً جداً. بالإضافة للسكريات التي تطغى على طعمه يوجد في العسل أنواع مختلفة من المضادات الحيوية ومواد معقمة للجسم، هذا ما دفع العلماء لتكثيف أبحاثه عن فوائد العسل لعلاج العديد من الأمراض وتزويد الجسم بالعناصر المهمة لنشاطه. وأول دليل على وجود العسل كان قبل 8 آلاف عام عُرفت من خلال رسومات قديمة داخل الكهوف تعود إلى ما قبل 8 آلاف سنة، دون وجدود دليل على استخدامه أو القدرة على صنع مزارع النحل، بينما استخدم العسل في الطب منذ 5 آلاف سنة في الثقافة الهنديّة القديمة، وصنع منهُ مستحضرات لعلاج الجروح والحروق قديماً وخاصةً في الحروب كما استخدم لعلاج مشاكل الجهاز الهضميّ. كما أن العسل مكون إضافي جيد للأطعمة والمشروبات فبالإضافة لطعمه الحلو فهو مفيد أيضاً، ويُعتبر بديلاً مناسب للسكر الأبيض.[١]

فوائد العسل لعلاج العديد من الأمراض

ذُكر العسل في العديد من الحضارات والثقافات المُختلفة مُنذ القِدم كالحضارة الهنديّة والحضارة الفرعونيّة والحضارة الإسلامية وحضارات أخرى مختلفة، أما في العصر الحديث فأثبت العلماء قدرة العسل على شفاء العديد من الأمراض بشكلٍ طبيعيّ بعد دراسة مكونات العسل وتركيبها الفريد. ومن فوائد العسل لعلاج العديد من الأمراض وتأثيرات الايجابية على الجسم ما يلي:[٢]

  • قدرة العسل على شفاء الحروق: لوحظ منذ القدم وقبل اكتشاف الأدوية قدرة العسل على علاج الجلد المحروق، من خلال تحفيز خلايا الجلد على إعادة البناء، كما لوحظ اختفاء آثار الحرق بعد إعادة بناء الجلد. أما من الناحية العلميّة فقد بينت مراجعة نُشرت في مكتبة كوكرين إلى أن العسل قد يكون قادراً على المساعدة في إلتآم الجروح، وبينت الدراسة أن العسل أرخص بكثير من أنواع العلاج الأخرى وخاصة المضادات الحيوية الفمويّة، كما أن الأعراض الجانبيّة للعسل أقل بكثير من أضرار العقاقير المُصنعة. في المقابل يعتبر علماء آخرون أن العسل يحتاج إلى دراسات إضافية لاثبات مدى فائدته لمرضى الحروق.
  • العسل يُخفف من حدة الإسهال: يستطيع العسل من خلال تركيبته السكريّة المعقدة التخفيف من شدة الإسهال والتقليل من مدته. وذلك من خلال قدرته على تثبيت البوتاسيوم والماء داخل الأمعاء، وبنفس الوقت يعمل العسل على تعويض الجسم بالعناصر التي فقدها بسبب الإسهال.
  • العسل يوقف ارتداد حمض المعدة نحو المريء: حيثُ يقلل العسل بدرجة كبيرة جداً كمية الحمض الصاعدة نحو المريء أو الطعام المهضوم، وذلك من خلال تبطين عنق المعدة والمريء بالسائل اللزج. وهذه خطوة مهمة للوقاية من العديد من الأمراض الخطيرة مثل حرقة المعدة، وحرقة الفؤاد، والارتجاع المعدي المريئي.
  • علاج الجسم من الالتهابات المُختلفة: يستطيع العسل مساعدة مناعة الجسم في القضاء على الالتهابات المختلفة في جسم الإنسان، وأثبت ذلك دراسة قامت بها جامعة أمستردام ونشرتها في مجلة FASEB، والدراسة وضحت أن العسل فعلاً قادر على ايقاف الالتهابات لأنه يمتلك بروتين "defensin-1"، وهذا البروتين له قدرة كبيرة على تحسين الصحة المناعيّة.
  • تخفيف أعراض البرد والسعال: وتعتمد منظمة الصحة العالمية العسل كعلاج طبيعي للسعال، وكذلك الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، مع التحذير من تناوله للأطفال ممن لم تتجاوز أعمارهم العام. وفي دراسة أجرتها جامعة بنسلفانيا عام 2007 أثبتت أن العسل يحسن من النوم الهادئ عند مرضى السعال الليلي، كما أن العسل مفيد جداً لمرضى الجهاز التنفسي العلوي أكثر من أدوية أخرى تعالج نفس المشكلة مثل دواء ديكستروميثورفان.
  • العسل علاج تجميلي للبشرة: فهو قادر على علاج البثور، والتخفيف من حدة التهابات الجلد مثل الأكزيما، والتخفيف من جفاف البشرة خاصة في فصل الشتاء، كما يمكن وضع العسل للتخفيف من تشققات الجلد وتقرحاتها، وأخيراً يعتبر حلاً طبيعياً لعلاج زوان البشرة.
  • العسل مفيد لحل مشكل البدانة: وذلك من خلال استبدال الكربوهيدرات التي يستخدمها الفرد في طعامهم اليوميّ بالعسل، مثل تحلية الحليب أو الشاي أو صناعة الحلويات واستبدال القطر بالعسل.

فوائد العسل لعلاج أمراض أخرى

قد لا يكون العسل فعالاً لأمرض أخرى ولكنه يستخدم للتخفيف من حدة هذه الأمراض، أما الوسط الطبي لا يمكنه اثبات أو نفي أن العسل علاج لهذه الأمراض، لكنه في نفس الوقت يعتبر أن العسل غير ضار حتى لو استخدم في علاج أمراض لم يثبت العلم نجاعتها بعد. ومن هذه الأمراض التي لم يثبت أن العسل علاجاً حقيقياً لها: اليرقان، والبدانة، التقيؤ، التهاب المفاصل، التبول اللاإرادي، كثرة إدرار البول، الضغط المرتفع، اضطرابات النوم، مشاكل النظر، الضعف العام في الجسم، الضغط العصبي، رائحة الفم الكريهة، ألم التسنن عند الأطفال، وعلاج التجاعيد، وتحسين الخصوبة.

محاذير استخدام العسل

الحمية الغذائية الصحيّة هي الحل الأمثل للوقاية من جميع الأمراض التي تصيب الجسم، وتعتمد هذه الحميّة على تنوع المصادر الغذائية دون الإكثار من الدهون والكربوهيدرات البسيطة. ولذلك رغم فوائد العسل إلا أن مكوناته من الكربوهيدرات البسيطة؛ ولهذا السبب يجب تناول كميات معتدلة من العسل يومياً. حيثُ توصي جمعية القلب الأمريكية بأن لا تتناول النساء أكثر من 100 سُعر حراري من العسل (ملعقتان) يومياً، وأن لا يتناول الرجال أكثر من 150 سُعر حراري من العسل (3 ملاعق) يومياً. كما أن هناك عِدة محاذير هامّة حول منع الأطفال دون سنّ العام من تناول العسل، لما فيه من مضاداتٍ حيوية تزيد من فرصة حدوث حساسية عاليّة عند الرضع، أو حدوث تسمم غذائي قد يُسبب الشلل.

المراجع

مرات القراءة 114 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018