اذهب إلى: تصفح، ابحث
غذاؤك دواؤك

اضرار القهوة

محتويات المقال

اضرار القهوة

القهوة

القهوة واحدة من أشهر المشروبات الساخنة بالعالم، وهي مشروب مصنوع من حبوب البن، ويتناولها الناس بهدف تخفيف الآلام العقلية والجسدية، وزيادة اليقظة الذهنية. كما يستخدم بعض الأشخاص القهوة لمنع مرض باركنسون، وحصوات المرارة، ومرض السكري من النوع الثاني، وسرطان الرئة، وسرطان الثدي. وتشمل الاستخدامات الأخرى علاج الصداع، والسمنة، واضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط.

على الصعيد الآخر، رغم فوائد القهوة الكثيرة، وجد الباحثون العديد من الأضرار التي يمكنها أن تلاحق أولئك الذين يُفرطون في تناولها، ورغم أن بعض الناس يستمتعون بالقهوة ولا يبدو أن لديهم مشاكل صحية في شربها، إلا أن هناك بعض الآثار السلبية المحتملة لها، خاصة عندما يدمنها الشخص ولا يستطيع الاستغناء عنها، وقد ارتبط استهلاكها على المدى الطويل بزيادة خطر الإصابة بارتفاع مستوى الكولسترول، وأمراض القلب، وهشاشة العظام.

أضرار القهوة

في بعض الأحيان يكون من الصعب العثور على معلومات كافية عن التأثيرات الضارة للقهوة، حيث أن أغلب الحديث حولها يكون عن آثارها النافعة وليس أضرارها. لذا، فيما يلي بعض النقاط التي توضح أن الكافيين يمكن أن يكون خطراً على صحة الإنسان:

  • رفع ضغط الدم

استهلاك القهوة بكثر قد يسبب رفع ضغط الدم، خاصة عند أولئك الذين يعانون بالفعل من ارتفاع ضغط الدم، أو أولئك الذين لا يستهلكون الكافيين عادة. وفي أحد التجارب تم إعطاء بعض الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم كوبين من القهوة، وكشفت البيانات بعد ذلك أنه ارتفع لديهم لمدة تقدر بحوالي 3 ساعات بعد تناولها، وكانت الزيادة ملحوظة عند الأشخاص الذين لا يتناولون الكافيين بكثرة.

  • الموت المبكر

تناول الكثير من القهوة يوميًا من أحد العادات السيئة التي ترتبط بالموت المبكر، فقد وجدت دراسة أن الرجال الذين يشربون أكثر من أربعة أكواب منها، لديهم زيادة 21 ٪ في احتمالية الوفاة المبكرة.

  • الإصابة بأزمات قلبية

وجدت دراسة أن الشباب الذين تم تشخيص إصابتهم بارتفاع ضغط الدم الخفيف، كان لديهم قابلية بحوالي أربعة أضعاف للإصابة بنوبة قلبية، إذا استهلكوا كمية من الكافيين تعادل 4 أكواب من القهوة يوميًا.

  • تحفيز إنتاج حمض الهيدروكلوريك

شرب القهوة على معدة فارغة، يحفز إنتاج حمض الهيدروكلوريك. ويمكن أن يكون ذلك مشكلة كبيرة، لأنه يجب أن يتم إنتاج حمض الهيدروكلوريك فقط لهضم وجبات الطعام. وإذا تعود الجسم على تكوين حمض الهيدروكلوريك طوال الوقت بسبب فنجان من القهوة، فقد تقل كفاءته بعد ذلك لإنتاج ما يكفي منه لهضم وجبة كبيرة.

ويتأثر هضم البروتين على وجه الخصوص بنقص حمض الهيدروكلوريك في المعدة، وبذلك يمكن أن تنتقل الأطعمة المعتمدة على البروتين إلى الأمعاء الدقيقة قبل أن تُهضم بشكل صحيح. وهو ما يسبب مجموعة متنوعة المشاكل الصحية، مثل الانتفاخات والغازات، ومشاكل القولون العصبي، والتهاب المريء، وحتى سرطان القولون.

  • تهيج الأمعاء والمعدة

العديد من المركبات المتواجدة في القهوة مثل الكافيين والأحماض المختلفة الأخرى، يمكن أن تهيج المعدة وبطانة الأمعاء الدقيقة. ومن المعروف أنها مشكلة بالنسبة لأولئك الذين يعانون من القرحة، والتهاب المعدة، والتهاب القولون العصبي، ومرض كرون، وينصح الأطباء عمومًا المرضى الذين يعانون من هذه المشاكل، بتجنب القهوة تمامًا، حيث أن شربها قد يؤدي إلى تقلصات في البطن وتشنجات بها.

  • مشاكل الحموضة

حرقة المعدة أحد الأمراض الشائعة بين الكثيرين، ويمكن أن تسببها القهوة في حال تم الإفراط في تناولها. حيث أنه من المعروف أن الكافيين يساعد على إرخاء العضلة العاصرة المريئية، لذا فإن المشروبات التي تحتوي عليه يمكن أن تساهم في حرقة المعدة.

  • نقص المعادن

قد يعاني من يشربون القهوة الثقيلة بشكل متكرر من صعوبة الحصول على ما يكفي من المعادن في نظامهم الغذائي، حتى لو كانوا يأكلون الأطعمة الغنية بالمعادن، أو يتناولون المكملات الغذائية. ويرجع ذلك إلى الطريقة التي تؤثر بها القهوة على امتصاص الحديد بالمعدة حيث تقلل من فعاليتها، كما تقلل قدرة الكلى على الاحتفاظ بالكالسيوم، والزنك، والمغنيسيوم، والمعادن الأخرى المهمة.

  • تسبب السرطان

مادة "الأكريلاميد" هي مادة مسرطنة تتشكل عندما يتم تحميص حبوب البن عند درجات حرارة عالية. وكلما كانت أكثر قتامة، كلما كانت مستويات "الأكريلاميد" أعلى. وفي الواقع، لقد ثبت أن القهوة واحدة من المصادر الرئيسية لهذه المادة الكيميائية الخطرة في الأنظمة الغذائية، وهو ما يدعوا للقلق.

  • تسبب التوتر

شرب الكثير من القهوة سيعزز إطلاق هرمونات الإجهاد مثل الكورتيزول والإبينفرين والنورادرينالين، وهذه المواد الكيميائية تزيد من معدل ضربات القلب في الجسم وضغط الدم ومستويات التوتر.

  • مشاكل الأرق

من المعروف أن تناول القهوة يسبب مشاكل الأرق وخصوصًا إن تم تناولها بحوالي 3 إلى 5 ساعات قبل النوم، حيث أنها من أقوى المنبهات على الإطلاق، كما يمكنها أن أيضًا تصنع إحساس زائف بالتركيز عند الأشخاص الذين يستيقظون لساعات طويلة بسبب شربها.

المراجع

اضرار القهوة
Facebook Twitter Google
268مرات القراءة