اضرار الهاتف النقال على الاطفال

استخدام الأطفال للهاتف النقال

إنّ الهاتف النقّال قد أصبح اليوم حاجة ضرورية للكثير من الفئات المجتمعية في مختلف الأعمار والبيئات، ومن الفئات التي باتت تستخدم الهاتف النقّال بكثرة فئة الأطفال، فرؤية أطفال صغار يُمسكون بهواتفهم النقّالة أو هواتف آبائهم وأمهاتهم أصبح أمرًا مألوفًا وشائعًا جدًّا، ولامتلاك الطفل للهاتف النقّال بعض الفوائد والأسباب، ومن هذه الأسباب أنّ الأهل يقومون بالاطمئنان على أطفالهم عندما يكونون خارج المنزل كذهابهم في نزهة أو رحلة مدرسية؛ وهذا يتعلّق بسن الطفل فالأهل عادةً لا يسمحون لأبنائهم الصغار بالخروج وحدهم خارج المنزل، كما يمكن للطفل أن يطلب من والديه المساعدة عن طريق الهاتف النقّال عند تعرّضه لموقف طارئ يستدعي مساعدة الأهل وإخبارهم به، ومن فوائد الهاتف النقّال أنّه يزيد من تفاعل الطفل مع بيئته، لأنّه يُمكّنه من التواصل مع أصدقائه وأقربائه بشكل مستمر والاطلاع على آخر مستجدّاتهم، بالإضافة إلى تحسينه مهارات التواصل والقدرة على الرد وزيادته لسرعة بديهة الطفل، فهو يوسّع مدارك الطفل عن طريق إتاحة الفرصة للتواصل مع الآخرين وتمكينه من معرفة آخر التطورات والأخبار في مختلف المجالات، التي من أهمّها المجالات التعليمية التي تخصّ دراسة الأطفال فاستخدام الهاتف النقّال لأغراض تعليمية كالمشاركة في دورة وحضور الدروس وتعلّم اللغات هو هدف وسبب مهم لوجود الهاتف النقّال بين يدي الطفل، ولكنّ هذه الفوائد جميعها متعلّقة بطريقة استخدام الطفل للهاتف ومدّة هذا الاستخدام والسن التي يمكن له أن يقتني الهاتف النقّال فيها، فعدم مراعاة هذه الضوابط يُنتج الكثير من السلبيات وله مخاطر عديدة، وسيتناول هذا المقال اضرار الهاتف النقال على الاطفال. تأثير استخدام الهواتف الذكية والموبايلات على الأطفال موقع ليالينا، تم الاطلاع بتاريخ 14-7-2020

قد يهمك هذا المقال:   كيف تعامل زوجتك

اضرار الهاتف النقال على الاطفال

إنّ أضرار الهاتف النقّال على البشر بشكل عام أصبحت موضع دراسة وبحث للكثير من المراكز البحثية في العديد من الدول والجامعات والمعاهد، وقد تخصّصت الكثير من هذه الدراسات والأبحاث بمعرفة آثار واضرار الهاتف النقال على الاطفال، وذلك لأنّ النشأة الصحيّة للإنسان منذ الصغر هي أمر في غاية الأهمية، ولا بدّ للأهل قبل التفكير بإعطاء الهاتف النقّال لأطفالهم أن يطلعوا على سلبيات هذا التصرّف، وفيما يأتي توضيح لبعض هذه السلبيات والمضار والمخاطر: تأثير استخدام الهواتف الذكية والموبايلات على الأطفال موقع ليالينا، تم الاطلاع بتاريخ 14-7-2020

أضرار الهاتف النقال النفسية والسلوكية على الأطفال

للهاتف النقال الكثير من الأضرار على سلوك الطفل ونفسيته وتفاعله مع المجتمع المحيط، حيث إنّه قد يُسبّب الإدمان لدى الأطفال بحيث لا يمكن فصلهم وعزلهم عن هواتفهم النقّالة وعند أخذها منهم قد يقومون بالصراخ والبكاء وإظهار ردّات فعل عنيفة تجاه ذلك، والسبب هو تعلّقهم الشديد بالهاتف وعدم قدرتهم على الاستغناء عنه ولو لفترة وجيزة، وهذا ناجم عن استخدام الطفل لهاتفه بشكل مفرط بدون مراقبة من الأهل، ومن مضاره أيضًا أنّه يُسبّب القلق والتوتر لدى الطفل فهو دائم الانتظار ومشغول البال بالرسائل التي يُرسلها والمكالمات التي يُجريها وغير ذلك ممّا قد يُسبّب له التوتر الدائم كالألعاب الإلكترونية. تأثير استخدام الهواتف الذكية والموبايلات على الأطفال موقع ليالينا، تم الاطلاع بتاريخ 14-7-2020

ومن مضاره السلوكية أيضًا أنّ الطفل يُصبح شارد الذهن عن محيطه الخارجي فينسى واجباته المدرسية والأعمال التي يجب عليه القيام بها نتيجة لانشغاله بهاتفه، فيتراجع في دراسته ولا ينتبه إلى تعليمه وتقل مهاراته البدنية والحركية ولا يُنفّذ الأوامر التي يأمره بها والديه، ولهذا أثر بالغ في تطوير شخصيته وخطر عظيم على حياته المستقبلية، تأثير استخدام الهواتف الذكية والموبايلات على الأطفال موقع ليالينا، تم الاطلاع بتاريخ 14-7-2020
ومن مخاطره أيضًا أنّه يُسبّب الانعزال لدى الأطفال فيُصبح الطفل وكأنّه يعيش بداخل هاتفه ومنفصل بشكل كامل عن واقعه الحقيقي وهذا يؤثر سلبًا على مهارات التواصل لديه، ما هي مخاطر الهاتف الجوال على الأطفال ؟ مجلة هي، تم الاطلاع بتاريخ 14-7-2020 وقد أشارت بعض الدراسات إلى علاقة تأخر الكلام لدى الأطفال باستخدامهم للهاتف النقّال في سن مبكّرة وبشكلٍ مبالغٍ فيه. تعرف على أضرار الموبايل على مخ الطفل والسن المناسبة لاستخدامه موقع اليوم السابع، تم الاطلاع بتاريخ 14-07-2020

قد يهمك هذا المقال:   ما هو هرمون السعادة

أضرار الهاتف النقال الصحية والجسدية على الأطفال

إنّ للهاتف النقّال الكثير من الأضرار الجسيمة على صحة الأطفال الصغار وأجسامهم، فقد أظهرت بعض الدراسات علاقة استخدام الطفل للهاتف النقّال باحتمالية إصابته بالسرطان والأورام وذلك بسبب الإشعاعات التي تصدر عن الهواتف النقّالة بشكل مستمر، وكلّما زاد استخدام الطفل للهاتف النقّال كان أكثر عرضة لهذه الإشعاعات وبالتالي أكثر عُرضة للإصابة بهذه الأمراض، ما هي مخاطر الهاتف الجوال على الأطفال ؟ مجلة هي، تم الاطلاع بتاريخ 14-7-2020 كما أنّ استخدام الطفل للهاتف النقّال قد يُشغله ويُشتّت انتباهه فلا ينته إلى مشيه وتحركاته ممّا يؤدّي إلى ارتطامه بالحائط أو سقوطه وتعرّضه للكسور والجروح وما شابه ذلك. تأثير استخدام الهواتف الذكية والموبايلات على الأطفال موقع ليالينا، تم الاطلاع بتاريخ 14-7-2020

أضرار الهاتف النقال الأخلاقية على الأطفال

إنّ سوء استخدام الهاتف النقّال بالنسبة للأطفال وعدم إدراكهم لخطورة اتصالهم بالآخرين في وقت متأخر والذعر والقلق الذي يتسبّب به هذا الأمر ينتج عنه الكثير من المشكلات، فالأطفال غالبًا لا ينظرون إلى الأمر من زواياه المختلفة وقد يتصلون بغيرهم بقصد التسلية والضحك والمرح ولكنّ ذلك قد يُزعج الطرف الآخر ويُسبّب له القلق والخوف خصوصًا وإن كان في وقت متأخر من الليل، تأثير استخدام الهواتف الذكية والموبايلات على الأطفال موقع ليالينا، تم الاطلاع بتاريخ 14-7-2020 ولكنّ الخطورة الأخلاقية الأكبر لاستخدام الطفل للهاتف النقّال هي إمكانية وصوله إلى مواقع غير أخلاقية ورؤيته لمقاطع سيّئة وربّما تواصل مع أشخاص ذوي غايات وأهداف لا أخلاقية وهذا جميعه بدون علم الأهل أو اطلاعهم، ممّا قد يتسبّب في دمار الطفل وتعرّضه لمشكلات كارثية سببها الأول والأخير هو قلّة الوعي والاستخدام المغلوط للهاتف النقّال. ما هي مخاطر الهاتف الجوال على الأطفال ؟ مجلة هي، تم الاطلاع بتاريخ 14-7-2020

قد يهمك هذا المقال:   أسماء بنات من انهار الجنة

ضوابط استخدام الأطفال للهاتف النقال

إنّ تربية الأبناء هي مهمّة إنسانية عظيمة ولا بدّ للأهل من عدم إغفال أي جانب يتعلّق بهذا، وقد تمّ بيان اضرار الهاتف النقال على الاطفال، ولا بدّ من وضع قواعد وضوابط لاستخدام الطفل للهاتف النقّال بهدف تجنّب هذه الأضرار والحصول على الفائدة المرجّوة من هذا الاستخدام بأقل السلبيات والمخاطر، وفيما يأتي بعض هذه الضوابط: تأثير استخدام الهواتف الذكية والموبايلات على الأطفال موقع ليالينا، تم الاطلاع بتاريخ 14-7-2020

  • تحديد أوقات استخدام الطفل للهاتف النقّال، والانتباه إلى الوقت الذي يقضيه الطفل في المحادثات والمكالمات، وعدم إعطاء الهاتف النقّال للطفل ليلًا.
  • عدم السماح للطفل باستخدام الهاتف النقّال في أوقات الدراسة والاجتماعات العائلية ووجود الضيوف.
  • تفعيل أدوات المراقبة الأبوية والمتابعة الدورية للمواقع والصفحات التي يقوم الطفل بزيارتها والألعاب التي يقوم بتحميلها.
  • تعليم الطفل آداب الحديث على الهاتف النقّال والأوقات التي يُسمح فيها بالاتصال بالآخرين.
  • إخبار الطفل بالمخاطر التي قد يُسبّبها استخدام الهاتف النقّال بدون وعي، وإعلامه بالكيفية المناسبة والطريقة المُثلى لذلك.

المراجع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *