اذهب إلى: تصفح، ابحث

اضرار لبان الذكر

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 05 / 03 / 2019
الكاتب إيمان الحياري

اضرار لبان الذكر

لبان الذكر

يعرف أيضًا باسم الكندر، وهو صمغ طبيعي تنتجه أنواع محددة من الأشجار تعرف باسم شجر اللبان، ويشار إلى أن أفضل أنواع لبان الذكر المستخرج من أشجار اللبان الموجودة في أراضي ظِفار العُمانية وحضرموت بالرغم من انتشار زراعتها في مختلف أرجاء شبه الجزيرة العربية والأراضي العراقية والأثيوبية والأجزاء الشمالية من الصومال، وتشير المعلومات إلى أن حضارات اليمن القديمة كانت تعتمد على تجارة اللبان بشكلٍ كبير وتحديدًا في مملكة حضرموت.


تتعدد استخدامات لبان الذكر، حيث يمكن استخدامه كبخور لامتيازه بالرائحة الطيبة، إلى جانبِ استخدامه في العديد من الوصفات الطبية الشعبية، تمتاز شجرة اللبان بأنها تُنتج من هذا الصمغ ما بين 2-3 مرات في السنة الواحدة، ويمكن استخلاصه من شجرة الكندر أو اللبنى، وفيما يتعلق بخصوبة الشجرة فإن استخلاص الصمغ يترك أثرًا سلبيًا في ذلك؛ إذ تتراج خصوبتها وتتدنى بنسبةٍ تصل إلى 18%، أما خصوبة الأشجار البكر التي لم يستخلص منها اللبان فتصل إلى 80%.[١]

مميزات شجرة لبان الذكر

تطغى على شجرة اللبان مجموعة من الخصائص والمزايا التي تتفاوت بين أنواعها، ويأتي ذلك نتيجة نموها في ظلِ عدة ظروف بيئية ومناخية، ومن أهم مميزات شجرة لبان الذكر:

  • إمكانية النمو في مناطق ذات درجات حرارة ورطوبة مرتفعة.
  • إمكانية النمو والإنتاج بكل فاعلية عند زراعتها في مناطق تتسم بأنها تربة حجرية وكلسية.
  • أفضل نمو لشجرة اللبان يكون في المناطق التي تمتاز بأن تربتها حصوية.
  • اقتران نسبة الإنتاج وجودته بشكلٍ وثيق مع المناطق الجغرافية.
  • تأثير خبرة الحصّاد في جني الصمغ وفترات حصاده تترك أثرًا في جودة الإنتاج.
  • اقتران نقاء اللبان وجودته بلونه، فكلما كان أبيضًا مائلًا للزرقة وخلوه من الشوائب كان أكثر جودة، أما في حال كان مائلًا للحمرة فإنه يكون قليل الجودة.

فوائد لبان الذكر

تتعدد فوائد لبان الذكر التي يمكن لجسم الإنسان الحصول عليها منه:

  • الحد من الشعور بالغثيان.
  • مقاومة الاكتئاب والتخفيف من حدة التوتر النفسي.
  • التخلص من الأرق والتحفيز على تحسين جودة النوم بعمق وراحة.
  • تحفيز وظائف الدماغ والقدرات العقلية لدى الجنين.
  • طرد السموم خارج الجسم والتخلص منه.
  • علاج فعال لاضطرابات الجهاز التنفسي، كالسعال واحتقان الجيوب الأنفية.
  • الحد من ألم الأسنان.
  • علاج تقرحات اللثة.
  • أداء دور فعال بتفتيح البشرة وتوحيد لونها بشكل طبيعي.
  • علاج مشاكل البشرة وحمايتها من مختلف أنواع الالتهابات الفطرية.
  • تحفيز البشرة على إنتاج خلايا البشرة وتجديدها.
  • تأخير ظهور علامات تقدم السن والخطوط الرفيعة.
  • الاستخدام في علاج الهالات السوداء حول العينين والانتفاخات.
  • علاج فعال لمشاكل الشعر كافةً، فيعتبر علاجًا ناجعًا لمشكلة تساقط الشعر؛ إذ يزيد من قوة بصيلات الشعر وكثافته.
  • إزالة قشرة الشعر وتعقيم فروة الرأس وتطهيرها من البكتيريا والفطريات.
  • تنشيط الدورة الدموية وإيصالها إلى فروة الرأس بكل فاعلية.
  • منح الشعر اللمعان والحيوية.
  • الحفاظ على رطوبة البشرة وتخليصها من آثار حب الشباب.
  • مفيد في حالات قصور الكلى البسيطة.[٢]
  • علاج الصداع.
  • تنشيط الجسم بشكل طبيعي وتخليصه من التعب والضعف.
  • تعقيم رحم الأنثى والجهاز التناسلي بشكل عام.
  • تحفيز الجسم على إفراز هرمون الأستروجين الأنثوي، وبالتالي الوقاية من الألياف والأكياس في الرحم.
  • تنظيم الدورة الشهرية.
  • طرد الغازات خارج الجسم بالحدِ من الانتفاخات والتقلصات.
  • معقم ومعالج للحروق والجروح.
  • المساعدة في فقدان الوزن، حيث يحرق الدهون ويطرح السوائل المتراكمة في الجسم خارجه.
  • إدرار البول.

أضرار لبان الذكر

بالرغم من الفوائد العظيمة التي يقدمها لبان الذكر لجسم الإنسان، إلا أن هناك بعض الأضرار المترتبة على ذلك، ومن أبرز أضرار لبان الذكر:

  • توّرم الفك وتضخمه في حال الإفراط بتناول لبان الذكر، وذلك لاعتبارها مادة ثقيلة جدًا على الفك والأسنان عند مضغها؛ فيترتب على ذلك التشنج والإرهاق لها.
  • إلحاق الضرر بالكلى عند استخدامها بكثرة، ويعزى ذلك لارتفاع نسب الفسفور والكالسيوم والكرياتينين فيها.
  • ارتفاع احتمالية إلحاق الضرر بصحة المرأة الحامل، إذ يحفز الجسم على إفراز هرمون الأستروجين الأنثوي الذي لا يحتاجه جسمها خلال فترة الحمل، وبالتالي تخفيض مستويات ضغط الدم.
  • فرط تناول لبان الذكر يسهم في حدوث ضيق في التنفس لدى من يعاني من حساسية تجاه البخور.
  • تدني نسبة التركيز وأحيانًا فقدان الذاكرة.

المراجع

237 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018