اذهب إلى: تصفح، ابحث

التين المجفف مع زيت الزيتون

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 09 / 05 / 2019
الكاتب أيمن سليمان

التين المجفف مع زيت الزيتون

التين المجفف وزيت الزيتون

التين من الفواكه الصيفية الجميلة المحببة للكبار والصغار والغنية بالقيم الغذائية في ذات الوقت، فهي تمد الجسم بالعديد من الفيتامينات والالياف والمعان والطاقة ومضادات الاكسدة، وهي فاكهة مهمة جدًا في حماية جسم الإنسان من العديد من الأمراض أهمها أمراض القلب والسرطان، نتيجة هذه الكمية الكبيرة من مضادات الاكسدة، ولأن التين الطازج من الصعب الاحتفاظ به على مدار شهور السنة، فهنا يأتي دور التجفيف، لأن التين المجفف يمكن الاحتفاظ به لمدة تزيد عن سبع شهور، كما أن التجفيف يزيد من بعض المواد الغذائية في التين مثل الألياف ومضادات الأكسدة، ما يزيد من أهميته وحلاوة طعمه أيضًا، ويزيد من طرق استخدامه مع العصائر واللبن، أما زيت الزيتون فهو غني عن التعريف وعن فوائده العظيمة للجسم عامة والصحة والشعر والبشرة، بسبب ما يحتويه من قيم غذائية وأحماض دهنية غير مشبعة، خاصة عندما يكون طازج، وهو الآخر يحتوي على العديد من الفيتامينات ومضادات الأكسدة، لذلك تجد الكثير من الأبحاث والتجارب عن الزيادة في فاعلية التين المجفف وزيت الزيتون عندما يتم تناولهما معًا، وفي هذا المقال شرحًا لهذه الفكرة، وتوضيح لأهم فوائد التين المجفف وزيت الزيتون معًا.

القيم الغذائية الموجودة في التين

في ثلاث حبات من التين المجفف توجد 63 سعرة حرارية، وهي كمية معقولة من الطاقة، و16 غرام من الكربوهيدرات المعقدة، و0.2 غرام فقط من الدهون وهي كمية قليلة لا تؤثر بشكل كبير على نسبة الدهون بالدم، و0.8 غرام من البروتينات، و2.4 من الألياف الطبيعية ما يجعل التين وجبة مناسبة لمن يرغب في إنقاص الوزن لأن الألياف الموجودة به مشبعة، مع 12 غرام من السكريات وهذا هو سبب طعمه الرائع المحبب، أما باقي القيم الغذائية فهي من المعادن، الحديد يوجد بنسبة 0.5 ميليغرام، والفسفور يوجد بنسبة 18 ميليغرام، وكذلك أيضًا المغنيسيوم بنسبة 18 ميليغرام، أما الكالسيوم فيوجد بنسبة 42 ميليغرام، وهذه الكميات معقولة جدًا بالنسبة لوجبة خفيفة، بالإضافة إلى مجموعة من الفيتامينات ومضادات الأكسدة المختلفة الموجودة في التين والتي تزيد عند تجفيفه.

القيم الغذائية في زيت الزيتون

لزيت الزيتون فوائد لا تُحصى على القلب والأوعية الدموية والجهاز الهضمي وعملية الهضم نفسها ومستوى الدهون والسكر بالدم، بسبب ما يحتويه من أحماض دهنية نافعة ومضادات للأكسدة، كما له فوائد عظيمة عند وضعه مباشرة على الشعر أو البشرة، وفي كل 15 ملليلتر أو ملعقة كبيرة من زيت الزيتون، توجد 120 سعرة حرارية، و14 غرام من الدهون الأحادية غير المشبعة والنافعة للجسم، ولا توجد نسبة من الكربوهيدرات أو البروتينات في زيت الزيتون، فقط المعادن الأساسية والفيتامينات ومضادات الأكسدة.

طريقة تناول التين المجفف مع زيت الزيتون

في العادة يأكل الإنسان التين المجفف بمفرده كوجبة من الفواكه، وملعقة من زيت الزيتون بمفرده في الصباح الباكر أو بحسب إرشادات الطبيب فيما يخص زيت الزيتون، إلا إنه يمكن تنولهما معًا لتزيد فوائد كليهما، وذلك من خلال نقع حبتين أو ثلاثة من التين المجفف في ملعقة أو اثنتين من زيت الزيتون، حتى يلين التين قليًلًا من وثم تناولهما معًا في الصباح الباكر أو بعد وجبة الإفطار أو قبل النوم، كما يمكن إضافة التين المجفف مع زيت الزيتون إلى القليل من الحليب أو العصير ليعطي طعم مميز ومحبب للأطفال أو الكبار، خاصة في شهر رمضان الكريم بعد الإفطار، وسيكون شراب صحي ومُحلى بشكل طبيعي ومفيد جدًا للصحة ومشبع في ذات الوقت.

فوائد التين المجفف مع زيت الزيتون

لم يذكر القرآن الكريم التين والزيتون من فراغ، فهو لعلمه الكريم بالفوائد الجمة التي يجلبهما التين المجفف مع زيت الزيتون لصحة الإنسان، وعلى الرغم من قلة التجارب والأبحاث العلمية التي بحثت في هذا الموضوع إلا إن فوائدهما معًا لا جدال فيها، ويمكن توقع حصول الجسم على الفوائد التالية من تناول التين المجفف مع زيت الزيتون على مدار مدة طويلة:

  • الوقاية من السرطانات المختلفة: فكليهما يحتويان على مضادات الأكسدة، ومحاربة الخلايا السرطانية من أهم أدوار مضادات الأكسدة، حيث تحارب الأجسام الغريبة والخلايا التي تخرج عن نموها وانقسامها الطبيعي، وبالتالي تتم محاربة السرطانات المختلف حول الجسم والوقاية منها.
  • انخفاض نسبة الكوليسترول بالدم: لوجود الألياف ومركبات الفينول في التين المجفف مع زيت الزيتون، سيقومون برفع مستوى الكولسترول الجيد بالدم، ما يسمح بخفض نسبة الكوليسترول الضار والمسئول عن تصلب الشرايين في الدم، بل والمساعدة على طرده من الجسم على مدار الوقت.
  • الوقاية من الأمراض المزمنة: نتيجة لخفض كوليسترول الدم، فيساعد التين المجفف مع زيت الزيتون على الوقاية من بعض أهم الأمراض المزمنة التي تهدد صحة الإنسان في هذا العصر، مثل أمراض القلب والأوعية الدموية والوقاية من الأزمات القلبية والسكتات الدماغية، ومرض السكري ومرض ارتفاع ضغط الدم، وكذلك الوقاية من السمنة المفرطة لوجود ألياف ودهون أحادية تساعد على الشبع لفترة طويلة خاصة عند تناولهما في الصباح.
  • علاج للإمساك: الألياف الموجودة في التين المجفف تعمل على تنظيم حركة الأمعاء، وتساعد على أن يصبح البراز لينًا، وبالتالي يمكنها علاج الإمساك والوقاية منه.
  • الوقاية من هشاشة العظام: وذلك بسبب احتواء التين المجفف على نسبة كبيرة من الكالسيوم، ما يساعد على تقوية العظام ومنع هشاشة العظام والتخفيف من آلام العظام في حالة الكسور.
  • علاج لآلام المفاصل: عند تناول التين المجفف مع زيت الزيتون سيساعدان على تخفيف آلام المفاصل والانتفاخات والالتهابات التي قد تصيبها، حيث يحتوي كل منهما على مضادات للالتهاب، وعند إجراء تجارب للتأكد من صحة هذه الفائدة، أظهرت الأبحاث نتيجة ملحوظة بفاعلية التين المجفف مع زيت الزيتون في علاج آلام المفاصل بجانب العلاجات الدوائية، حيث أقيمت التجربة على أكثر من 50 سيدة تعاني من آلام في المفاصل بشكل مزمن، والمجموعة التي تناولت التين المجفف مع زيت الزيتون بجانب الأدوية أظهرت تحسنًا أفضل وتقبلًا أكبر للعلاج.
159 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018