اذهب إلى: تصفح، ابحث

السعرات الحرارية في الأرز

Article Date 13 / 12 / 2018
Article Author فراس اشرم

السعرات الحرارية في الأرز

ما هو الأرز

الأرز هو الغذاء الأساسي الأكثر استهلاكاً في العالم، وله العديد من الأنواع التي تصل إلى آلاف الأنواع، لكل نوع خصائص خاصة، وطعم ورائحة خاصة أيضاً، تختلف الأنواع عن بعضها البعض بطريقة معالجتها، أو حسب المواد المضافة إليها، وبغض النظر عن الاختلافات، فتتماثل فوائد الأرز في جميع الأنواع.

السعرات الحرارية في الأرز

يمكن حساب عدد السعرات الحرارية في الأرز من خلال كوب واحد أي ما يعادل 158 غرام.

  • السعرات الحرارية 205 كيلو كالوري.
  • الدهون الكلية 0.4 غرام.
  • الدهون المشبعة 0.1 غرام.
  • الدهون غير المشبعة 0.1 غرام.
  • الدهون أحادية عدم التشبع 0.1 غرام.
  • الكوليسترول 0 ميليغرام.
  • الصوديوم 1.6 ميليغرام.
  • البوتاسيوم 55 ميليغرام.
  • الكربوهيدرات الكلية 45 غرام.
  • الألياف الغذائية 0.6 غرام.
  • السكريات 0.1 غرم.
  • البروتين 4.3 غرام.

مكونات حبة الأرز

تتكون حبة الأرز تشريحياً من:

  • قشرة خارجية تحيط بالحبة، يتم إزالتها قبل الاستهلاك، حيث تزال هذه الطبقة في جميع أنواع الأرز.
  • النخالة وهي توجد تحت القشرة الخارجية، لا تتم إزالتها في جميع أنواع الأرز، تكون عادةً بلون أسمر، وقد تزال ببعض الأنواع عند معالجة الأرز.
  • الإندوسبيرم وهي الجزء الأكثر استهلاكاً في الأرز، يتم الحصول عليه بمجرد إزالة القشرة الخارجية والنخالة، ويسمى بالأرز الأبيض.00
  • نواة الأرز وهي غنية بالبروتينات، والمعادن، والفيتامينات.

الأصناف الرئيسية للأرز

للأرز ثلاثة أصناف رئيسية هي: طويل الحبة، ومتوسط الحبة، وقصير الحبة، تشير هذه الأصناف إلى شكل وطول حبوب الأرز، فالأرز طويل الحبة يتمتع بحبوب أسطوانية متطاولة، أما الأرز قصير الحبة فله حبوب قصيرة وواسعة.

فوائد الأرز

مصدر للطاقة

تختلف أنواع الأرز في معدلات امتصاصها في الجسم، لكنها تساعد في إمداد الجسم بالطاقة، فالأرز هو عبارة عن كربوهيدرات، التي تمثل مصدر الطاقة لقيام الجسم بعمله، كما يستخدمها الدماغ لتغذيته، لذلك من الضروري استهلاك مصادر جيدة من الكربوهيدرات لعمل الدماغ بشكل جيد في كل الأوقات.

مضاد للالتهابات

الأرز لا يحتوي على الغلوتين، مما يجعل استهلاكه مثالياً من قبل الأشخاص الذين لديهم حساسية تجاه الغلوتين، والذين يعانون من مشاكل معوية خطيرة في حال استهلاك الغلوتين عن طريق الخطأ، حيث تعتبر إضافة الأرز جيدة لنظام غذائي صحي.

الحد من خطر الإصابة بالسرطان

يوجد أنواع محددة من الأرز تحتوي على نسبة عالية من الألياف، حيث تساعد الألياف على نقل سريع للفضلات عبر الأمعاء، بحيث لا تترك للفضلات فرصة للتفاعل مع الخلايا السليمة، وإجراء تغيرات غير مرغوبة، كمت وجدت الدراسات أن الحميات الغذائية المرتفعة المحتوى من الألياف ترتبط بخطر أقل من تطور السرطان.

مفيد لصحة الجهاز العصبي

يعتبر الأرز مصدراً غنياً بمجموعة فيتامينات B، التي لها دور مهم في تطور الجهاز العصبي، كما أن مجموعة فيتامينات B تلعب دوراً مهماً في إنتاج النواقل العصبية، التي تنظم العمليات البيولوجية.

مفيد لصحة القلب

من الأرجح أن الأشخاص الذين يتناولون الأرز بانتظام لديهم مستوى كوليسترول منخفض بالمقارنة مع الأشخاص الذين لا يتناولون الأرز، كما أن الأرز مضاد للالتهابات، ويمكنه تقليل معدل ترسب اللويحات داخل جدران الأوعية الدموية، مما يقلل من خطر الإصابة بالأزمات القلبية، والسكتات الدماغية، ويعتبر الأرز البني هو الأفضل لأنه يحتفظ بالقشرة، التي تحتوي على العديد من العناصر الغذائية.

منع الإمساك

الأشخاص المصابون بالإمساك عادةً يستهلكون كميات قليلة من الألياف، ويعد الأرز غني بالألياف، حيث تقوم الألياف بحبس الماء، مما يضمن بقاء الفضلات لينة، وهذا ما يسمح بطراحها.

التحكم بمستوى سكر الدم

الأرز الأبيض يتحكم في مستوى سكر الدم، لكن الأرز البني أفضل بكثير للتحكم بذلك، حيث أن الأرز البني يحتفظ بقشرته التي تحتوي على المزيد من الألياف، والتي تعيق امتصاص الغلوكوز، حيث أن الألياف تبطئ دخول الغلوكوز للدم، حيث أن مرض السكري هو مرض خطير ليس بسبب عدم قدرة الأنسولين على القيام بعمله، بل بسبب وجود الغلوكوز لفترات طويلة في الدم مما يسبب في تلف الخلايا التي يلامسها.

مصدر للبروتين النباتي

يواجه النباتيون صعوبة بتلبية متطلبات الجسم من البروتين، ويعد الصويا عنصر أساسي للكثير من هؤلاء الأشخاص، لكنه قد يسبب الازعاج عندما يتناوله الرجال بانتظام، يحتوي الأرز على نسبة قليلة من البروتين تساعد في تلبية احتياجات الجسم، كما يعد مسحوق بروتين الأرز من أهم مصادر البروتين للنباتيين.

دعم الجهاز المناعي

يحتوي الأرز على المغنيسيوم، الذي يعتبر مهماً جداً لجميع العمليات الأنزيمية في الجسم، وكذلك يدعم الأرز نمو البكتريا المعززة في الأمعاء، والتي تشكل مانع أمام ناقلات العدوى المنتقلة عبر الأغذية، فعندما يتم قمع نمو هذه البكتريا المفيدة تزداد فرصة الإصابة بالعدوى.

مدر طبيعي للبول

يحتوي الأرز على نسبة عالية من البوتاسيوم، ونسبة منخفضة من الصوديوم، مما يمنع من احتباس السوائل، ويجب التقليل من كمية الملح المستخدم عند إعداد الأرز، للحفاظ على أثره المدر للبول.

مصدر غني بالسيلينيوم

الأرز البني غني بالسلينيوم، وهو معدن له وظائف هامة في الجسم، فهو يساعد في عملية التمثيل الغذائي، ويعزز الصحة الجنسية عند الرجال، حيث أن انخفاض السيلينيوم في الجسم يرتبط مع انخفاض مستوى هرمون التستوستيرون وانخفاض في الخصوبة، كما أن السيلينيوم يخفض من احتمالية حدوث الطفرات في الـ DNA، مما يقلل من احتمالية تطور السرطان.

مسحوق الأرز يزيل الهالات السوداء

مسحوق الأرز من أفضل العلاجات الطبيعية للتعامل مع الهالات السوداء تحت العينين، حيث يتم تحضير معجون سميك باستخدام الموز، وزيت الخروع، ودقيق الأرز، ويستخدم كقناع تحت العينين، مما يزيل علامات الإرهاق، والتعب، ويعمل على تفتيح المنطقة الحساسة تحت العينين.

المراجع

  1. naturalfoodseries: 11 benefits rice
  2. nutritionix: rice
  3. webstaurantstore: types of rice
  4. healthyhildegard: 25 diuretic foods and drinks
176 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018