اذهب إلى: تصفح، ابحث

السعرات الحرارية في الارز المسلوق

18 / 12 / 2018
فراس اشرم
محتويات المقال

السعرات الحرارية في الارز المسلوق

ما هو الأرز وكيف يزرع

الأرز يعتبر مصدراً غذائياً رئيسياً أكثر من أي طعام آخر، فالأرز هو الغذاء الرئيسي الأكثر استهلاكاً لجزء كبير من سكان العالم، وخاصة في الدول الآسيوية، كما يعتبر الأرز ثالث سلعة زراعية إنتاجاً في العالم، بعد قصب السكر، والذرة، وعادة ما يزرع الأرز كمحصول سنوي وهو نبات يمكن البقاء على قيد الحياة لمدة ثلاثين عاماً، يتم زراعة الأرز في البلدان التي تنخفض فيها تكاليف العمالة، وارتفاع معدلات هطول الأمطار، فزراعته تتطلب عمالة كثيفة وتتطلب كميات وافرة من المياه المطرية.

ويُعدّ الأرز محصول متعدد الاستخدامات، حيثُ يمكن استخدامه في الأطباق الرئيسية والحلويات، والوجبات الخفيفة، كما ويمكن الحصول على السعرات الحرارية في الأرز المسلوق من خلال طبق مطبوخ على البخار أو من خلال سلق حبات الأرز بالماء الساخن.

السعرات الحرارية في الأرز المسلوق

يعتبر الأرز طعاماً كثير السعرات الحرارية في حال تم إضافة التوابل أو الزبدة أو مرقة الدجاج إليه، فإن عدد السعرات الحرارية في الأرز المسلوق الذي يبلغ نصف كوب (أو 100 غم) هي 140 سعرة حرارية، أما نصف كوب من الأرز الأبيض المسلوق فيحتوي على 123 سعرة حرارية، أما عند إضافة ملعقة واحدة كبيرة من الزبدة ترتفع نسبة السعرات الحرارية إلى 102 سعرة حرارية، بينما إضافة نصف كوب من مرق الدجاج سوف تزداد السعرات الحرارية 94 سعرة.

نسب بعض العناصر في الأرز

نسبة الكربوهيدرات في الأزر

إن وجبة الأرز المطبوخة على البخار (نصف كوب من الأرز أو 100 غم) تحتوي على 31 غرام من الكربوهيدرات، بينما يحتوي الأرز المسلوق على 26 جرام من الكربوهيدرات، ومما يجب معرفته أن كل 4 سعرات حرارية توجد في 1 غرام من الكربوهيدرات، فالكربوهيدرات في الأرز المسلوق تقدم 104 سعرة حرارية أي ما يقارب 85 بالمئة.

نسبة الدهون في الأرز المسلوق

الأرز المسلوق على البخار (نصف كوب من الأرز أو 100 غم) يحتوي على 1 غرام من الدهون فقط، ولكن تزداد نسبة الدهون عند إضافة التوابل، أما ملعقة واحدة من الزبدة فتزيد نسبة الدهون بمقدار 12 جرام، وإضافة نصف كوب من مرقة الدجاج سوف ترفع نسبة الدهون إلى 6 غرامات.

نسبة البروتينات في الأزر المسلوق

نصف كوب من الأرز المسلوق (100 غم) يحتوي على ثلاثة غرامات من البروتين، ولكن يمكن زيادة نسبة البروتينات عبر إضافة الأغذية الغنية بالبروتين مثل الدجاج المشوي، أو السمك، أو اللحم الأحمر، أو البيض إلى الأرز.

فوائد الأرز

الفوائد الصحية للأرز متعددة وكثيرة فهو يساعد في توفير الطاقة، ومنع السمنة، وكما ويساعد في السيطرة على ضغط الدم، بالإضافة إلى منع السرطان، كما أن الأرز يدعم صحة البشرة، ويمنع مرض الزهايمر، بالإضافة إلى أنّه مدر للبول، ويدعم صحة الجهاز الهضمي، ويحسن نسبة التمثيل الغذائي، ويعزز صحة القلب، والأوعية الدموية، كما ويمنع الإمساك المزمن، ويساعد على تنظيم درجة الحرارة، كل هذه الفوائد حاصلة بحال تمّ تناول الأرز بكميات معتدلة.

يساعد في توفير الطاقة

الأزر يحتوي على الكربوهيدرات مما يوفر طاقة كافية للجسم، ويساعد في دعم صحة الدماغ، ولكن الكربوهيدرات بحاجة إلى أن يتم استقلابها من قبل الجسم، وتحويلها إلى طاقة وظيفية قابلة للاستخدام، فيما ويحتوي الأرز على المعادن والفيتامينات، ومكونات عضوية مختلفة تدعم الأداء الوظيفي، والنشاط الاستقلابي لكافة أجهزة الجسم، مما يرفع مستويات الطاقة.

يكبح السمنة ويخفض الوزن

إن تناول الأرز مفيد كثيراً للصحة لأنه لا يحتوي على الدهون الضارة، ولا الكوليسترول السيء، ولا الصوديوم، لهذا إن الأرز يشكل جزءاً مهماً من النظام الغذائي المتوازن، هذا يساعد على تخفيض مستويات الدهون، والصوديوم، والكوليسترول، مما يحد من البدانة، كما ويساهم في زيادة نسبة الشعور بالشبع والامتلاء، مما يؤدي إلى تقليل حجم الوجبات اليومية.

يساعد في السيطرة على ضغط الدم

إن الأزر يعتبر ذو نسبة منخفضة من الصوديوم، لهذا يعتبر من أهمّ الأغذية للأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم، فيمكن أن يسبب الصوديوم تضيق الشرايين والأوردة، مما يزيد من ارتفاع ضغط الدم هذا سيؤثر على نظام عمل القلب، والأوعية الدموية، والتسبب في النوبات القلبية، والسكتات الدماغية، لذلك يجب تجنب تناول الصوديوم كثيراً أثناء وجبات الطعام والاعتماد على الأزر المسلوق في الوجبات الغذائية اليومية.

يساهم في الوقاية من مرض السرطان

الأرز غني بالألياف الغير قابلة للذوبان والتي تحمي من أنواع كثير من السرطان، فيما ويعتقد العلماء والباحثين أن هذه الألياف ضرورية لحماية الجسم من نمو الأورام الخبيثة والخلايا السرطانية، والألياف مفيدة في الدفاع عن الجسم ضد سرطان القولون، وسرطان المستقيم، وسرطان الأمعاء، بالإضافة إلى ذلك يحتوي الأرز على مضادات الأكسدة الطبيعية ومركبات الفينول، والفلافونويد، والتي تعمل أيضاً على تحفيز مضادات الاكسدة التي تقي الجسم من الجذور الحرة.

يدعم صحة البشرة

إن الأرز المجفف يمكن تطبيقه بشكل موضعي من أجل علاج بعض الأمراض الجلدية، حيث يتم وصف الأرز المسلوق كمرهم فعال في تهدئة التهابات الجلد، كما وتحتوي المركبات الفينولية الموجودة في الأزر على خصائص مضادة للالتهابات، لذلك فهي جيدة لمعالجة تهيج الجلد، واحمراره، سواء أن كان الأرز يطبق موضعياً أو تناوله مع وجبات الطعام اليومية، كما وتساعد مضادات الأكسدة في الأرز على تأخير ظهور التجاعيد، وعلامات الشيخوخة الأخرى.

يساعد في تحسين التمثيل الغذائي

الأزر هو مصدر ممتاز للفيتامينات والمعادن مثل فيتامين D، والنياسين، والكالسيوم، والحديد، والألياف، والريبوفلافين، والثيامين، والتي توفر الأساس المهم لعملية التمثيل الغذائي للجسم، مما يدعم صحة الجهاز المناعي، والأداء السليم لكافة أعضاء الجسم.

يعزز صحة القلب والأوعية الدموية

من المعروف أن الأرز المسلوق له خصائص مضادة للأكسدة كما تم ذكره في الفقرات السابقة، هذه المضادات لها دور كبير في تعزيز صحة القلب وقوته، والمحافظة على الأوعية الدموية السليمة، فالأرز يساعد على خفض مستويات الكوليسترول في الجسم.

المراجع

  1. livestrong: nutrition of boiled rice vs steamed rice
  2. lybrate: benefits of rice and its side effects
السعرات الحرارية في الارز المسلوق
Facebook Twitter Google
81مرات القراءة