اذهب إلى: تصفح، ابحث

السعرات الحرارية في البرتقال

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 04 / 02 / 2019
الكاتب Doaa Jamal

السعرات الحرارية في البرتقال

البرتقال

ثمرة البرتقال هي إحدى ثمار الحمضيات دائرية الشكل، وناعمة الملمس، ولونها برتقالي، وتُعتبر من أكثر أنواع الفواكه شعبية وشهرة، وعادةً ما يرتبط عصير البرتقال بالوجبات الصحية وخاصة وجبات الإفطار، وقد ظهر البرتقال منذ آلاف السنين في آسيا، وتحديداً في جنوب الصين وإندونيسيا، ومن هناك انتقل إلى الهند وانتشر فيها، ويُقال أن البرتقال لم يُزرع في الشرق الأوسط حتى القرن التاسع عشر، وقيل أيضاً أن البرتقال وصل إلى دول أوروبا في القرن الخامس عشر أو ما حوله من قبل المغاربة والبرتغاليين والتجار والمستكشفين الإيطاليين، والذين وجدوا البرتقال أثناء رحلاتهم واستكشافاتهم في آسيا والشرق الأوسط، أما وصول البرتقال إلى الولايات المتحدة الأمريكية فقد كان من خلال الإسبان، والذين نشروا زراعته في كاليفورنيا وفلوريدا، وقبل حلول القرن العشرين كان البرتقال مرتفع الثمن كثيراً، إلى أن تطورت وسائل نقله، وأصبح هناك طرق للاستفادة من منتجاته الثانوية لينخفض سعره ويُصبح استهلاكه كما هو عليه في الوقت الحالي.

السعرات الحرارية في البرتقال

تتميز فاكهة البرتقال بأنها قليلة السعرات الحرارية، وهي فاكهة غنية بالألياف، ومصدر الألياف فيها هو اللب، لذلك يُعرف عصير البرتقال بأنه قليل الألياف مقارنة بثمرة البرتقال نفسها، وتحتوي ثمرة من البرتقال بوزن 154 جرام تقريباً على 80 سعره حرارية فقط، وبالرغم من انخفاض السعرات الحرارية في البرتقال إلا أن تناول الكثير منه خلال اليوم قد يؤدي إلى زيادة الوزن، ووفقاً لنتائج دراسات وزارة الزراعة الأمريكية، فإن ثمرة متوسطة من البرتقال تحتوي على ما يقارب 62 سعرة حرارية، وإن كوب من شرائح البرتقال الطازج يحتوي على 85 سعرة حرارية تقريباً، أما كوب من عصير البرتقال الطازج فهو يحتوي على 112 سعرة حرارية، في حين أن كوب من عصير البرتقال المعلب وغير المحلى يحتوي على 105 سعرة حرارية، أما كوب من عصير البرتقال والمحضر من البرتقال المجمد، والذي يُخفف بثلاثة أجزاء من الماء مع عدم تحليته فإنه يحتوي على 112 سعرة حرارية.

القيمة الغذائية للبرتقال

يبين الجدول الآتي القيم الغذائية التي تحتويها 100جرام من البرتقال الطازج وغير المقشور وفقاً لوزارة الزراعة الأمريكية (بالإنجليزية: United States Department of Agriculture-USDA):

العنصر الغذائي القيمة/100جرام
ماء 82.3جرام
سعرة حرارية 63 سعره حرارية
بروتين 1.3جرام
دهون 0.3جرام
كربوهيدرات 15.5جرام
ألياف 4.5جرام
كالسيوم 70ملجرام
حديد 0.8ملجرام
مغنيسيوم 14ملجرام
فسفور 22ملجرام
بوتاسيوم 196ملجرام
صوديوم 2ملجرام
زنك 0.11ملجرام
فيتامين ج 71ملجرام
ثيامين 0.1ملجرام
نياسين 0.5ملجرام
فيتامين أ 250 وحدة دولية
فيتامين ب6 0.93ملجرام
أحماض دهنية، دهون مشبعة 0.035جرام
أحماض دهنية أحادية 0.055جرام
أحماض دهنية دهون غير مشبعة 0.06جرام

فوائد البرتقال الصحية

يتميز البرتقال بأن له فوائد عديدة لصحة الجسم، ومن هذه الفوائد:

  • حماية القلب: حيث إن الفلافونيدات (بالإنجليزية: Flavonoids) الموجودة في البرتقال وخاصة الهسبريدين (بالإنجليزية: Hesperidin) منها قد يكون لها خصائص وقائية تحمي من أمراض القلب، وقد وجدت الدراسات الحديثة أن الانتظام في تناول عصير البرتقال من الممكن أن يُساعد في تفادي أمراض القلب بشكل عام.
  • الحماية من حصى الكلى: يعتبر البرتقال مصدراً جيداً للسترات والتي لها أثر كبير في منع تشكل حصى الكلى، وحيث إن سترات البوتاسيوم (بالإنجليزية: Potassium citrate) عادة ما يوصف كعلاج لمن يُعاني من حصى الكلى، فإن السترات الموجودة في البرتقال لها تأثير مُشابه لهذا العلاج.
  • الحماية من فقر الدم: إن فقر الدم أو ما يُعرف بالأنيميا يعني انخفاض كريات الدم الحمراء في الدم، ويحدث عادة بسبب نقص الحديد في الجسم، وبالرغم من أن البرتقال ليس غنياً بالحديد إلّا أنه غني بالأحماض العضوية مثل فيتامين ج، وحمض الستريك، والذين يزيدان من القدرة على امتصاص الحديد من الجهاز الهضمي.
  • تعزيز عمل جهاز المناعة: يحسن البرتقال من عمل جهاز المناعة وخاصة ضد الفيروسات اليومية ونزلات البرد، لاحتوائه على كمية كبيرة من فيتامين ج.
  • تحسين صحة البشرة: فهو يساعد في مكافحة الأمراض الجلدية التي تنتج عن التعرض لأشعة الشمس والتلوث، كما ويُساعد على إنتاج الكولاجين الذي يُعالج التجاعيد ويحسن مظهر البشرة.
  • الوقاية من بعض أنواع من السرطان: حيث إن احتواء البرتقال على فيتامين ج بوفرة يجعله مانعاً لحدوث طفرات في الحمض النووي، وبالتالي تقليل خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، مثل سرطان القولون وسرطان الدم.
  • خفض مستوى الكوليسترول في الدم: إن الألياف الموجود في ثمرة البرتقال تحمل مركبات الكوليسترول التي تكون زائدة في الأمعاء وتتخلص منها للخارج في ما يُعرف بعملية الإزالة (بالإنجليزية: elimination process).
  • خفض مستوى السكر في الدم: من فوائد البرتقال الصحية أنه يُساعد على خفض مستويات السكر في الدم عند الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الأول، ويُساعد على تحسين مستويات الأنسولين لدى مرضى السكري من النوع الثاني.
  • تحسين عملية الهضم: تُساعد الألياف الموجودة في البرتقال على تحسين عملية الهضم، مع مراعاة تناوله باعتدال، حيث إن الإفراط في تناوله من الممكن أن يؤدي إلى حدوث تشنجات وقد يؤدي إلى الإسهال.
  • المساعدة في خفض الوزن: فالبرتقال يحتوي على سعرات حرارية قليلة، وهو يساعد على تنظيم مستوى السكر وضبطه في الدم، لذلك يُستخدم في الحميات الغذائية لإنقاص الوزن، مع مراعاة عدم الإسراف في تناوله.
  • تحسين مستوى الرؤية: فيحتوي على فيتامين أ، والذي يساعد العين على امتصاص الضوء بشكل أفضل ويُحسن الرؤية الليلية.
  • تقليل خطر الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي.
  • الوقاية من التهاب المفاصل الروماتويدي.


والجدير بالذكر أن قشور البرتقال بيضاء اللون والتي تكون بين الثمرة والقشرة الخارجية تحتوي على فيتامين ج تماماً كالثمرة نفسها، كما تحتوي على كمية كبيرة من الألياف، وتحتوي على فيتامين أ، وفيتامين ب6 وفيتامين ب5، وتحتوي أيضاً على الكالسيوم، والرايبوفلافين، والثيامين، والنياسين.

المراجع

  1. The World Healthiest Foods: Oranges
  2. Live Science: Oranges: Health Benefits, Risks & Nutrition Facts
  3. Livestrong.com: How Many Calories Do Oranges Have?
  4. United States Department of Agriculture: Oranges, raw, with peel
  5. Health Line: Oranges 101: Nutrition Facts and Health Benefits
272 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018