اذهب إلى: تصفح، ابحث

السعرات الحرارية في التفاح

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 04 / 02 / 2019
الكاتب فراس اشرم

السعرات الحرارية في التفاح

معلومات عامة عن التفاح

التفاح هو ثمار طفيلية تنتجها شجرة التفاح التي تنتمي إلى عائلة Rosaceae، يوجد ألوان عديدة للتفاح فمنه الأخضر، والأصفر، والأحمر. أمّا عن السعرات الحرارية في التفاح فهي معتدلة لهذا لا تسبب زيادة في الوزن عندما يتم تناولها بشكل معتدل، قشرة التفاح رقيقة لكنها متينة، واللب الداخلي للتفاح سميك يلين عندما ينضج، توجد بذور في النواة الداخلية للب والتي تشكل خطراً على الصحة.

يعتبر التفاح مصدراً غنياً للتانينات والأنثوسيانين، ووفقاً لوزارة الزراعة الأمريكية تبين بأن التفاح غني بالعديد من المغذيات الأساسية والفيتامينات، والمعادن، والبوتاسيوم، والألياف الغذائية، وفيتامين ج، والقليل من فيتامين ب، وهو خالي من الدهون، والصوديوم، والكوليسترول، ويحوي على مواد غذائية هامة أخرى كالكالسيوم، وفيتامين ك، والحديد، والنحاس، والفوسفور، والمغنيسيوم.

السعرات الحرارية في التفاح

إن السعرات الحرارية في التفاح تبلغ 95 سعرة حرارية لكل حبة تفاح يبلغ وزنها 182 غرام، كم ويحتوي التفاح على المركبات الغذائية التالية.

  • البروتين 0.26 غرام.
  • الدهون الكلية 0.17 غرام.
  • الكربوهيدرات 13.81 غرام.
  • الألياف 2.4 غرام.
  • الكالسيوم 6 ميليغرام.
  • الحديد 0.12 ميليغرام.
  • المغنسيوم 5 ميليغرام.
  • الفوسفور 11 ميليغرام.
  • البوتاسيوم 107 ميليغرام.
  • الصوديوم 1 ميليغرام.
  • الزنك 0.04 ميليغرام.
  • حمض الاسكوربيك 4.6 ميليغرام.
  • الثيامين 0.02 ميليغرام.
  • الريبوفلافين 0.03 ميليغرام.
  • النياسين 0.09 ميليغرام.
  • فيتامين ب 6 (0.04) ميليغرام.
  • فيتامين أ 3 ميكروغرام.
  • فيتامين ك 2.2 ميكروغرام.

فوائد التفاح

تشمل الفوائد الصحية للتفاح الوقاية من أمراض القلب، والمعدة، واضطرابات الكبد، وحصى المرارة، والإمساك، وفقر الدم، والسكري، كما أنها تقلل من أعراض الروماتيزم، وتحمي من اضطرابات العين، والنقرس، وأمراض الزهايمر، والوقاية من السرطان، وتقليل السكتات الدماغية، وتعزيز نظام المناعة، ويحد من الضعف، ويعزز عملية الهضم، ويساعد في العناية بالأسنان والبشرة

تقليل السكتات الدماغية

بينت العديد من الدراسات أن تناول التفاح بشكل منتظم يقلل من مخاطر الإصابة بالسكتات الدماغية عند كل من النساء، والرجال.

علاج فقر الدم

يعتبر التفاح مفيد لعلاج فقر الدم لأنه مصدر غني بالحديد، مما يزيد من عدد كريات الدم الحمراء في الجسم، كما أن التفاح يضمن أكسجة كافية لأعضاء الجسم الأساسية، مما يعزز من الدورة الدموية.

تعزيز نظام المناعة

التفاح غني بفيتامين C، وغني بمضادات الأكسدة، والبروتينات التي لها دور كبير في منع الضعف والتعب، وتعزيز صحة الجهاز المناعي، بالتالي تقوية صحة الجسم، والسيطرة على نسبة السكر في الدم خاصة لدى مرضى السكر، حيث أن البوليفينول الموجود في التفاح يقلل من امتصاص الغلوكوز في الجهاز الهضمي، ويحفز على إطلاق الأنسولين من البنكرياس، وهو ضروري جداً للسيطرة على مستوى سكر الدم، كما أن البوليفينول تحفز مستقبلات الأنسولين في جميع أنحاء الجسم مما يسرّع من إزالة السكر من مجرى الدم، فينتقل إلى الخلايا من أجل التمثيل الغذائي والأداء السليم للأعضاء.

العناية بالأسنان

يساعد تناول التفاح في تنظيف الأسنان، في حين أن الخصائص المضادة للبكتيريا للتفاح تمنع البكتيريا والفيروسات من إصابة الأسنان، كما أن التفاح يحفز من إنتاج اللعاب حيث أن اللعاب مركب قلوي يقلل من قدرة البكتيريا على التكاثر والنمو في الفم، لهذا يُنصح بتناول التفاح كما هو دون تقطيعه بالسكين.

تعزيز صحة الدماغ

يزيد التفاح من نسبة الأستيل كولين في الدماغ، والتي ترتبط بتحسين التركيز، وتقوية الذاكرة.

علاج الربو

يعتبر التفاح مضاداً للالتهاب، وقد تم تصنيفه كعلاج طبيعي للربو، حيث أن الفلافونويد الموجود في التفاح يساعد على تقليل الالتهاب وتقوية جهاز المناعة.

يمنع أمراض القلب

يقلل التفاح من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية والعديد من أمراض القلب الأخرى، فهو مضاد أكسدة يعمل على الحد من أكسدة الدهون، كما ويساعد مركب كيرسيتين الفلافونويد في تخفيض نسبة الالتهابات في الأوعية الدموية، أما البوليفينول يخفض من ضغط الدم إلى مستوياتها الطبيعية.

خفض كوليسترول الدم

بسبب وجود الألياف القابلة للذوبان في ثمار التفاح فإنّ ذلك يعمل على تقليل من مستوى الكوليسترول الضار في الجسم، مما يجعلها آلية دفاعية قوية ضد أمراض الأوعية الدموية والقلب، كما يؤدي تناول التفاح بشكل يومي إلى انخفاض حاد في مستوى الكوليسترول الضار وزيادة طفيفة في الكوليسترول الجيد في غضون ثلاث أشهر فقط، وهذا ما أكدته دراسة أجريت من قبل الباحثين في جامعة ولاية فلوريدا على 160 شخص من بينهم إناث انقطعت عنهم الدورة الشهرية.

تحسين الرؤية

التفاح يمنع ظهور مرض الضمور البقعي، ومنع إعتام عدسة العين، كما أنه يجعل الرؤية أقوى ويساعد في معالجة العمى الليلي، فهو غني بالمغذيات النباتية بالإضافة إلى مركبات الفلافونويد ومضادة الأكسدة، والتي تخفض من أثر الجذور الحرة على العينين.

يساعد على تخفيض الوزن

يعتبر التفاح غني بالماء والألياف مما يعطي شعوراً بالشبع، والتقليل من الشهية، ومنع الإفراط في تناول الطعام، كما أن التفاح يسرّع من عمليات الأيض (وهي عمليات الهدم والبناء في الجسم وبمعنى آخر جميع العمليات الكيميائية التي تحدث باستمرار داخل الجسم للمحافظة على العمليات الحيوية الأساسية).

العناية بالبشرة

تقاوم مضادات الأكسدة القوية الموجودة في التفاح بمنع التأثيرات الضارة للجذور الحرة، والتي ترتبط بشكل مباشر بالشيخوخة المبكرة، والتجاعيد، كما أن التفاح يحسن الدورة الدموية مما يحافظ على الجلد، ويحفز استبدال الخلايا القديمة، وإصلاح الخلايا المتضررة، والوقاية من حب الشباب، حيث أن الماسكات المصنوعة من التفاح والعسل أو التفاح واللبن والمطبقة موضعياً على البشرة تزيد من تألق البشرة.

مصدر غني بفيتامين C

توفر تفاحة كبيرة واحدة حوالي 11% للرجال و14% للنساء من المدخول اليومي الموصى به من فيتامين C، يساعد هذا الفيتامين على زيادة المناعة ضد الأمراض، كما أن حمض الاسكوربيك الموجود في التفاح يساعد على تكوين الكولاجين الذي يوفر مجموعة من الفوائد للبشرة.

علاج البواسير

الألياف الوفيرة الموجودة في التفاح تساعد في منع الإمساك وتخفيف الضغط الزائد أثناء إفراغ الفضلات من الجسم، وبالتالي فهي تساعد على تخفيف البواسير.

العناية بالشعر

إن تطبيق عصير التفاح على فروة الرأس يمنع قشرة الرأس، كما أن غسل الشعر بعصير التفاح يمنحه مظهراً لامعاً.

المراجع

267 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018