اذهب إلى: تصفح، ابحث

السعرات الحرارية في التونة

04 / 12 / 2018
فراس اشرم
محتويات المقال

السعرات الحرارية في التونة

ما هي التونة

تعتبر السعرات الحرارية في التونة منخفضة بالمقارنة مع باقي أصناف السمك، فالتونة هي أسماك المياه المالحة، تنتمي التونة إلى عائلة الأسماك التي تسمى "ثونيني"، تحتوي هذه العائلة على 15 نوعاً مختلفاً من الأسماك، تتواجد هذه الأسماك في أي مكان في البحار والمحيطات، ويتراوح طوله من 1 قدم إلى 15 قدم، معظم هذه الأسماك تعيش لمدة 3-5 سنوات، لكن بعض الأنواع يعيش لأكثر من عقدين، تهاجر هذه الأسماك عبر المحيطات، لمسافات كبيرة تصل إلى آلاف الأميال وذلك بسبب التزاوج وتغير المواسم، ورغم اختلاف أنواعها إلا أن الفوائد الصحية لها متشابهة إلى حد كبير، تتمتع التونة بمذاق لذيذ وبمكونات صحية مما يجعلها بديلة للحوم الحمراء.

السعرات الحرارية في التونة

كل 100 غرام من التونة فيها:

  • الماء 59.09 غرام.
  • يبلغ عدد السعرات الحرارية في التونة لكل 100 غرام 184 كيلو كالوري.
  • البروتين 29.9 غرام.
  • الدهون 6.28 غرام.
  • الكربوهيدرات 0 غرام.
  • الألياف الغذائية 0 غرام.
  • الكالسيوم 10 ميليغرام.
  • الحديد 1.31 ميليغرام.
  • المغنيسيوم 64 ميليغرام.
  • الفوسفور 326 ميليغرام.
  • البوتاسيوم 323 ميليغرام.
  • الصوديوم 50 ميليغرام.
  • الزنك 0.77 ميليغرام.
  • الكولسترول 49 ميليغرام.

فوائد سمك التونا

أسماك التونة غنية بالفيتامينات، ومضادات الأكسدة، والبروتينات، والكثير من المعادن كالفوسفور، والحديد، والبوتاسيوم، والمغنسيوم، والسيلينيوم، لذلك لها العديد من الفوائد كالحد من الاضطرابات القلبية والأوعية الدموية، وخفض ضغط الدم، وكذلك خفض مستوى الكوليسترول، وتحفيز النمو، والمساعدة في خفض الوزن، كما أنها لها القدرة على تعزيز المناعة، وزيادة عدد كريات الدم الحمراء، ومنع السرطانات، كما أنها تحمي من أمراض الكلى المختلفة، وتقلل من الالتهابات في الجسم.

تحمي من أمراض القلب

تحد أسماك التونة من أمراض القلب التاجية، لأنها تحتوي على مستويات مرتفعة من الأحماض الدهنية أوميغا 3، والتي تعمل على تقليل مستوى الأحماض الدهنية أوميغا 6، وتقليل مستوى الكوليسترول منخفض الكثافة في الشرايين والأوعية الدموية، مما يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.

تخفض ضغط الدم

تساعد الأحماض الدهنية أوميغا 3 المضادة للالتهاب على خفض ضغط الدم، كما أن التونة تحتوي على البوتاسيوم الذي يعتبر موسعاً للأوعية وهو ممتاز لخفض ضغط الدم، مما يمنع من النوبات القلبية، وتصلب الشرايين، وكذلك السكتات الدماغية.

تحمي العينين

إن أسماك التونة غنية بالأحماض الدهنية أوميغا 3، والتي تلعب دوراً هاماً في الوقاية من اضطرابات العينين كالضمور البقعي المرتبط بالعمر.

تحفز على النمو

تتميز أسماك التونة بمستويات مرتفعة من البروتين، حيث تحتوي علبة التونة (أي ما يقارب 165 غرام) على أكثر من 80% من احتياجات الجسم اليومية من البروتين، حيث تعتبر البروتينات اللبنات الأساسية للجسم والتي تتضمن النمو، والتعافي السريع من الأمراض والجروح، وتقوية العضلات.

تساعد على فقدان الوزن

تعتبر أسماك التونا منخفضة المحتوى من الدهون والسعرات الحرارية، لكنها غنية بالمواد الغذائية النافعة كالبروتين، تقوم الأحماض الدهنية أوميغا 3 الموجودة في التونة بتحفيز هرمون اللبتين، الذي يلعب دوراً هاماً في حدوث التوازن بين تناول الطعام في الجسم والرغبة الداخلية في تناول المزيد، كذلك تقلل من الإفراط في تناول الطعام وتجعل الجسم يستهلك فقط ما يحتاج من الطعام.

تقوي نظام المناعة

تحتوي التونة على كمية جيدة من فيتامين C، والزنك، والمنغنيز، وجميعها تعد مضادات للأكسدة، حيث تعتبر مضادات الأكسدة واحدة من آليات الدفاع في الجسم ضد الجذور الحرة، والمنتجات الثانوية للاستقلاب التي تسبب السرطانات والأمراض المزمنة، وتعتبر التونة غنية بالسيلينيوم الذي يلعب دوراً أساسياً في تقوية نظام المناعة.

ترفع مستوى الطاقة

تم ربط مجموعة فيتامينات B الموجودة في التونة بعدد من الجوانب الصحية، حيث أنها تشارك في رفع كفاءة أجهزة الجسم، ورفع مستوى الطاقة، كما أن استهلاك هذه الأسماك بشكل منتظم يضمن الحفاظ على جسم صحي ونشيط.

تحفز الدورة الدموية

التونة غنية بالحديد، بالإضافة إلى مجموعة من فيتامينات ب المعقدة التي تلعب دوراً هاماً في تكوين كريات الدم الحمراء، حيث أنه بدون الحديد يصاب الناس بفقر الدم، ويصبح الدم غير قادر على أكسجة الأعضاء الحيوية التي تحتاج إلى الأوكسجين للعمل بشكل جيد.

تقي من السرطان

لأسماك التونة خصائص مضادة للأكسدة، بفضل السيلينيوم والمغذيات الأخرى، مما يجعلها فعالة في الحماية من بعض أنواع السرطانات، وجدت الدراسات ارتباطاً وثيقاً بين تناول التونة والحد من سرطانات الثدي والكلى، كما يعتبر السيلينيوم مضاد قوي للأكسدة يعمل على تقييد الجذور الحرة قبل أن تحدث طفرات في الخلايا السليمة، وأظهرت دراسات أخرى انخفاض في سرطان القولون بفضل ارتفاع مستوى الأحماض الدهنية أوميغا 3.

تحافظ على صحة الكلى

تحتوي التونة على نسبة متوازنة من البوتاسيوم والصوديوم، مما يساعد على توازن السوائل في الجسم، عندئذ تعمل الكلى بشكل صحيح، ويقلل من فرصة تطور أمراض الكلى الحادة.

تخفض من حدة الالتهاب

تقلل أسماك التونة من الالتهابات، وذلك بفضل الفيتامينات والمعادن المضادة للالتهاب، كما أن انخفاض الالتهاب في الجسم يضمن تعزيزاً لجميع أجهزة الجسم، كما أنه يمنع الأمراض الالتهابية كالتهاب المفاصل والنقرس، وكلاهما يصيب الملايين من الناس في جميع أنحاء العالم.

يحمي من تلف الغشاء الخلوي

عندما يتم طهي أسماك التونة تتفكك البروتينات الموجودة فيها إلى أجزاء صغيرة تسمى الببتيدات، هذه الأجزاء تلعب دور مضادات أكسدة قوية تستهدف أغشية الخلايا، مما يجعلها قوية وتعمل بشكل صحيح، عادةً تهاجم الجذور الحرة الأغشية في جميع أنحاء الجسم، بما في ذلك أغشية الدماغ، لذلك تناول التونة المطبوخة يحمي الأغشية بشكل كبير.

يقلل من حدة الاكتئاب

يخفف تناول التونة من حدة الاكتئاب، حيث تشير الدراسات إلى أن استهلاك الأسماك مفيد جداً للصحة، كما أنه يقلل من مستويات الاكتئاب لدى النساء.

المراجع

السعرات الحرارية في التونة
Facebook Twitter Google
98مرات القراءة