اذهب إلى: تصفح، ابحث

السعرات الحرارية في الفواكه

10 / 12 / 2018
أيمن سليمان
محتويات المقال

السعرات الحرارية في الفواكه

ماهي الفواكه؟

الفواكه هي ثمار الأشجار القابلة للأكل، لها العديد من النكهات المختلفة، توفر الفواكه الكثير من الفوائد الصحية، ومن الملاجظ أن الأشخاص الذين يتناولون الفواكه كجزء أساسي من نظامهم الغذائي يتمتعون بصحة جيدة ومخاطر أقل بالنسبة لإصابتهم بالأمراض المزمنة، كما تعتبر الفواكه منخفضة المحتوى من الدهون، والصوديوم، والسعرات الحرارية، وعديمة المحتوى من الكولسترول.

بعض أنواع الفواكه

  • تتطور هذه الثمار من مبيض واحد ناضج من الزهرة، كجوز الهند، والكرز، والزيتون، والخوخ.
  • تتطور هذه الثمار من مبيضين متعددين لزهرة واحدة، كالتوت والتفاح.
  • تتطور هذه الثمار من مجموعة من الزهور، كل زهرة من هذه الزهور تنتج الثمرة بشكل فردي عند النضج، تتجمع الثمار بشكل كتلة واحدة، كالأناناس، والتين، والتوت.

السعرات الحرارية في الفواكه

تختلف السعرات الحرارية في الفواكه باختلاف أنواعها وأحجامها

  • 2 حبة صغيرة من التفاح تحوي 105 كيلو كالوري.
  • 6 حبة كاملة من المشمش تحوي 101 كيلو كالوري.
  • 1 حبة متوسطة من الموز تحوي 105 كيلو كالوري.
  • 2 حبة كاملة من الكيوي تحوي 93 كيلو كالوري.
  • 2 حبة صغيرة من البرتقال تحوي 90 كيلو كالوري.

فوائد الفواكه

توفر الكثير من العناصر الغذائية الأساسية

الفواكه هي مصادر للكثير من المغذيات الأساسية، بما في ذلك البوتاسيوم، والألياف الغذائية، وفيتامين ج، وحمض الفوليك.

تحافظ على ضغط الدم

تعتبر الحمية الغذائية الغنية بالبوتاسيوم مساعدة للحفاظ على ضغط دم صحي، وتساعد على تقليل فقد العظام، من أشهر أنواع الفواكه الغنية بالبوتاسيوم الموز، الخوخ المجفف، المشمش، الشمام، المانجو، عصير البرتقال.

تقلل من الإمساك

الألياف الغذائية الموجودة في الفواكه تساعد على تحسين عمل الأمعاء، وبالتالي تقلل من الإمساك، كما أنها تعطي الشعور بالشبع مع عدد أقل من السعرات الحرارية، حيث تعتبر الفواكه الكاملة غنية بالألياف، في حين أن عصائرها تحتوي على القليل من الألياف، وقد لا تحتوي نهائياً.

تحافظ على صحة الأسنان

الفواكه غنية بفيتامين c الذي يعتبر مهماً جداً لإصلاح أنسجة الجسم، كما أنه يساعد على شفاء الجروح، ويحافظ على صحة اللثة والأسنان.

تساعد على تكوين كريات الدم الحمراء

الفواكه غنية بحمض الفوليك، الذي يلعب دوراً هاماً في تكوين كريات الدم الحمراء، حيث أن النساء الحوامل يجب أن يستهلكن حمض الفوليك الطبيعي بالإضافة إلى حمض الفوليك الصناعي، مما يقلل من خطر عيوب الحبل الشوكي، وعيوب الدماغ خلال نمو الجنين.

تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب

الفواكه كالمشمش، والموز، والتفاح، والتوت، والبرتقال تحمي القلب لأنها غنية بالفلافونويد، والكاروتينات، والألياف، والبوتاسيوم، والمغنزيوم، كما أنها تحتوي على فيتامينات مثل فيتامين أ، وفيتامين ب 6، وفيتامين هـ، وفيتامين ك، وحمض الفوليك، وجميعها تساعد في تنظيم مستويات كولسترول الدم، وتحمي من خطر الإصابة بأمراض القلب، بما في ذلك النوبات القلبية، والسكتات الدماغية.

تحافظ على الجهاز اللمفاوي

الفواكه غنية بفيتامين ج، وهو مضاد قوي للأكسدة، فالحمضيات خاصة تستهلك في نزلات البرد، والتئام الجروح، والحفاظ على صحة الجهاز اللمفاوي.

تمد الجسم بالطاقة

الفواكه تمد الجسم بالطاقة، يعتبر هذا السبب الرئيسي الذي يحفز الرياضيين لتناولها أثناء التمرين وبعده.

تساعد في السيطرة على مستوى سكر الدم

معظم أنواع الفواكه كالتفاح، والأفوكادو، والكرز، والموز، والبرتقال، والخوخ، وغيرها، تملك مؤشراً منخفضاً من نسبة سكر الدم، كما أنها تساعد في السيطرة على مستوى السكر في الدم، لكن الفواكه المعلبة غير صحية لأنها تحتوي على محليات صناعية، لذلك يجب الاعتماد على الفواكه الطازجة.

الوقاية من السرطان

الفواكه غنية بالعديد من أنواع الفيتامينات، والتي تلعب دور مهم في الوقاية والعلاج من أنواع عديدة من السرطان، كسرطان الكبد، وسرطان الثدي.

تعالج حصى الكلى

تعتبر الفواكه غنية بفيتامين c، مما يساعد في علاج حصى الكلى، تعتبر الحمضيات كالليمون والبرتقال ممتازة جداً لتقليل فرص الإصابة بحصى الكلى.

تحافظ على صحة العظام

بعض أنواع الفواكه كالجريب فروت، والبرتقال، غنية بالكالسيوم وفيتامين K، وكلاهما يساعد في الحفاظ على صحة العظام وزيادة كثافة العظام.

تقي من الأمراض

الفواكه تحتوي على مزيج من مضادات الأكسدة، والمعادن، والفيتامينات، وعدد لا يحصى من المغذيات الصغرى والكبرى، يقلل الاستهلاك اليومي للفواكه الطازجة من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية، وارتفاع ضغط الدم، وعسر الهضم، والسرطان، وغيرها من الأمراض المزمنة، كما أن استهلاك الفاكهة يمد الجسم بالفيتامينات والمعادن، ويقضي على الأعراض المرتبطة بنقصها، كما أنها تحتوي على كمية كبيرة من الماء والألياف، مما يساعد على الحفاظ على سلامة الجهاز الهضمي.

تساعد على خفض الوزن

عند إدخال كمية كبيرة من الفواكه إلى النظام الغذائي، عندها سيتم التحكم في الوزن، لكن يجب الانتباه إلا أن الفواكه لوحدها غير قادرة على خفض الوزن، بل يجب ممارسة الرياضة بانتظام، كما أن الفواكه تتكون من 90-95% من الماء، مما يجعل لها تأثير مدر للبول، وبالتالي التخلص من النفايات النتروجينية والسموم الضارة بالجسم.

تساهم في العناية بالبشرة

الفواكه تعطي البشرة رطوبة ونعومة، وتغذيها بالفيتامينات، والمعادن، مما يعطيها تألقاً لفترة طويلة من الزمن، تساعد تناول الفواكه كالتوت، والتفاح، والموز، في علاج حب الشباب بسرعة، حيث أن حب الشباب هو اضطراب جلدي يهيج الجلد، يؤثر على الناس في أي مرحلة من العمر، بإضافة الفاكهة إلى النظام الغذائي يمكن إيقاف هذه المشكلة بدلاً من اختيار الكريمات الجلدية غالية الثمن، يعتبر التفاح أفضل خيار لعلاج حب الشباب، كما يجب تناول التفاحة مع قشرتها التي تعتبر غنية بالبكتين، مما يقلل من الإمساك، الذي يمكن أن يكون سبباً رئيسياً لظهور حب الشباب، كذلك الأمر بالنسبة للموز فهو أيضأ يعالج حب الشباب لأنه غني بالألياف التي تقلل من الإمساك، كما أن التوت والعنب لهما خصائص مطهرة ممتازة، أما عصير الليمون فهو يزيل البقع والندبات التي يسببها حب الشباب، وبالنسبة للبابايا فهو يجدد خلايا البشرة ويصلح التلف البسيط فيها.

يحافظ على صحة الشعر

تحتوي الفواكه على فيتامين أ الذي يساهم في إطالة الشعر، ولمعانه، كما أن تناول الفاكهة على معدة فارغة يمنع تساقط الشعر والشيب المبكر، ويعد الأناناس، والكيوي، والفراولة، عوامل محفزة لنمو الشعر.

المراجع

السعرات الحرارية في الفواكه
Facebook Twitter Google
123مرات القراءة