اذهب إلى: تصفح، ابحث

السعرات الحرارية في الفول

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 05 / 02 / 2019
الكاتب فراس اشرم

السعرات الحرارية في الفول

الفول

ينتمي الفول إلى عائلة البقوليات ويتناوله الناس بكثرة حول العالم، وله استخدامات طبية عديدة. السعرات الحرارية في الفول ذات نسبة معتدلة فعند تناوله بكميات معتدلة سوف يحصل الجسم على الفائدة الكبيرة بالإضافة إلى مساهمته في تخفيف الوزن. يمكن تناول الفول طازجاً، أو مجففاً، أو معلباً، وهو يعتبر بديل عن اللحم والحليب، وغالباً ما يتم استخدام الفول كعلف حيواني، كما ويتم استغلاله من أجل تطوير التربة حيثُ يمكن إضافته كسماد أخضر للنباتات، فمكوناته تساعد على تنقية التربة.

السعرات الحرارية في الفول

تختلف السعرات الحرارية في الفول بحسب شكل الفول وطريقة استخدامه، مثلاً:

  • كل كوب واحد من الفول المسلوق (126 غرام) تحتوي على 111 سعرة حرارية.
  • كل 100 غرام من الفول المعلب، يحتوي على 71 سعرة حرارية.
  • كل أربعة ملاعق كبيرة من الفول المدمس دون إضافة الزيت، تحتوي على 210 سعرة حرارية.
  • كل أربعة ملاعق كبيرة من الفول مع ملعقة واحدة من الزيت، تحتوي على 255 سعرة حرارية.
  • كل قرص صغير من الطعمية بالفول يحتوي على 80 سعرة حرارية.

فوائد الفول

يُعد الفول مصدراً أساسياً للعديد من المعادن ذات الأهمية الكبيرة لصحة الجسم، ومنها النحاس، والفسفور، والحديد، والبوتاسيوم، والمنغنيز، والمغنيسيوم، فيما ويحتوي أيضاً على أحد المركبات الهامة وهو حمض الفوليك.

الحد من أعراض داء باركينسون

يسبب داء باركينسون ضعفاً في الأداء الحركي، ولكن الفول يحتوي على ماد تسمى لادوبا، هذه المادة تعمل كجهاز إرسال عصبي تخفف من أعراض باركينسون، فإن إدخال الفول في النظام الغذائي، يمكن أن يساعد في منع تطور المرض، كما أن حمض الفوليك في الفول يساعد في تخفيف أعراض الداء، فقد تبين أن مرض داء باركينسون يعانون من انخفاض في مستوى حمض الفوليك، وتظهر دراسات أخرى أن الفول يساعد في معالجة حالات الاكتئاب حيث يتحول مركب لادوبا إلى الدوبامين وهو الهرمون المسؤول عن تحسين المزاج.

الجنين والمرأة الحامل

إن حمض الفوليك في الفول يساعد في منع حدوث العيوب الخلقية عند الأطفال حديثي الولادة، وهي ضرورية جداً لدى المرأة الحامل، فتشير الدراسات أن معظم النساء لا يحصلن على كمية كافية من حمض الفوليك أثناء فترات حملهن، فهن يحتجن إلى 400 ميكرو غرام من حمض الفوليك يومياً، يمكن للفول أن يمنع إصابة الأطفال بالعيوب الخلقية مثل حدوث انشقاق العمود الفقري (تطور غير مكتمل للحبل الشوكي)، أو حدوث نمو غير مكتمل لأجزاء من الدماغ، كما ويساعد حمض الفوليك في حبوب الفول في منع الإجهاض، والولادة المبكرة، وانخفاض وزن الأطفال عند الولادة. لذا:

  • يُنصح بتناول 2 كوب من الفول خلال الثلاثة الأشهر الأولى من الحمل.
  • 3 أكواب (510 غرام) من الفول خلال الفترة بين الشهر الرابع، والشهر التاسع.
  • أثناء الرضاعة الطبيعية يجب تناول 3 أكواب من الفول.

تعزيز صحة القلب

إن احتواء الفول على المغنيسيوم يساعده في خفض مستويات ضغط الدم، والتي هي أحد الأسباب الرئيسية للإصابة بمرض القلب، فيما وتساعد الألياف في حبوب الفول على تقليل مستويات الكوليسترول الضار في الدم.

توفير الطاقة

إن الفول هي مصدر جيد للحديد، وهو ضروري جداً لجسم الإنسان من أجل انتاج كريات الدم الحمراء وبالتالي تعزيز إنتاج الطاقة، ومن المعروف أن نقص الحديد يسبب الشعور بالتعب والإرهاق، كما أن السعرات الحرارية في الفول تساهم في تعزيز قوة الجسم والطاقة ليقوم بمهامه اليومية.

منع خطر الإصابة بهشاشة العظام

تحتوي حبوب الفول على العديد من المواد المغذية مثل المنغنيز الذي يساعد على زيادة كثافة خلايا العظام، ويمنع إصابتها بالهشاشة، كما ويساعد على الحد من نقص الكالسيوم، كما ويساعد المنغنيز في الفول على منع حدوث التهاب المفاصل.

تعزيز صحة الجهاز المناعي

يحتوي الفول على عنصر النحاس الذي يساعد في المحافظة على صحة كريات الدم البيضاء، هذه الكريات هي التي تقوم بتدمير مسببات الأمراض، والقضاء على الجذور الحرة المسببة الرئيسية لمرض السرطان، ومن المهم معرفته أن الجسم لا يقوم بإنتاج كريات الدم البيضاء بشكل تلقائي، فبدون وجود النحاس سوف تتأثر الكريات البيضاء سلبياً وبالتالي ينخفض إنتاجها هذا يجعل الجسم أكثر عرضةً للإصابة بالعدوى والمرض، فالنحاس في الفول يحافظ على مناعة الجسم القوية.

طريقة تحضير الفول المدمس للريجيم

إن الفول المدمس بالزيت والليمون يعتبر من الأطباق الجانبية الشهية جداً، وبالأخص عندما يتم إضافة صلصة الليمون والزيت، مع الكمون، وهو من الأطباق سهلة التحضير، فلا يستغرق وقت تحضيره أكثر من 10 دقائق، إن الفول من المأكولات التي يتم تحضيرها بطرق مختلفة، فيمكن تناوله أخضراً، أو كحبوب جافة، ولكن الفول المدمس من المأكولات التي يمكن الاعتماد عليها أثناء اتباع نظام غذائي معين.

المكونات والمواد اللازمة

  • كوب واحد من الفول المعلب.
  • كوب واحد من الحمص المسلوق.
  • حبتين من الطماطم متوسطات الحجم.
  • نصف كوب من البقدونس.
  • حبة واحدة من البصل الأخضر المفروم ناعماً.
  • ثلاثة ملاعق كبيرة من عصير الليمون.
  • نصف ملعقة صغيرة من الكمون.
  • فلفل أسود، حسب الرغبة.
  • ملح، حسب الرغبة.

طريقة التحضير

  • تُفرغ علبة الفول في صحن زجاجي، مع المرقة، ثم يُدخل الصحن إلى المايكرويف لمدة نصف دقيقة فقط، إلى أن يصبح دافئاً بعض الشيء.
  • ثم يتم تصفية حبات الفول من الماء، ويوضع في وعاء، ثم تقطع الطماطم، إلى مكعبات متوسطة الحجم، ويُفرم البقدونس بشكل ناعم، وتهرس حبات الثوم لتصبح ناعمة تماماً، وكذلك البصل يُفرم إلى مكعبات الصغيرة الحجم.
  • تُخلط جميع المكونات مع بعضها البعض إلى أن تتمازج وتصبح متناسقة.
  • في كوب صغير، يتم خلط عصير الليمون مع الزيت والملح، والكمون، والفلفل الأسود، وتحرك المكونات بشكل جيد.
  • قبل التقديم بفترة قصيرة يتم إضافة الصلصة إلى الفول والخضروات، وتحرك بلطف، ثم تُزين بأوراق من البقدونس، ويُقدم طبق الفول المدمس.

المراجع

  1. stylecraze: The 6 Powerful Benefits Of Fava Beans + An Incredible Recipe
  2. plantvillage: Broad bean, dry
385 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018