اذهب إلى: تصفح، ابحث
حول العالم

السياحة في روما

محتويات المقال

السياحة في روما

مدينة روما

تعتبر العاصمة الإيطالية روما أكبر مدن إيطاليا وواحدة من الوجهات السياحية الأكثر شعبية وشهرة في العالم. ويعود ذلك إلى التاريخ الكبير للمدينة منذ تأسيسها عام 753 قبل الميلاد مرورًا بقرون طويلة من حكم الممالك والإمبراطوريات (وأشهرها الإمبراطورية الرومانية، التي حكمت نصف العالم القديم من روما)، إذ أنها لا زالت حتى يومنا الحالي من أشهر مدن العالم. وهذا التاريخ والميزات التي تملكها المدينة من عمران مميز واحتضان لرموز ومراكز دينية وثقافية وفنية عالمية، كلها عوامل لعبت دورًا في استمرار روما حتى اليوم كواحدة من المعالم السياحية الأبرز في العالم، حيث أنها المدينة الثالثة الأكثر استقبالًا للسياح في أوروبا بعد لندن وباريس، حيث يزورها سنويًا ما يتراوح بين سبعة إلى عشرة ملايين سائح، وفي عام 2005 حققت المدينة رقمًا قياسيًا بوصولها إلى 19.5 مليون سائح في عام واحد.[١]

أبرز معالم السياحة في روما

الكولوسيوم

قد يكون الكولوسيوم (والذي يعرف أيضًا باسم "المدرج الفلافي") هو أشهر معلم سياحي في العاصمة الإيطالية، حيث يعود تاريخ بنائه إلى عام 80 بعد الميلاد في عهد الإمبراطور تيتوس، ويبلغ طول المدرج 188 مترًا وعرضه 156 مترًا وبارتفاع كبير يبلغ 57 مترًا. واستضاف المدرج لأكثر من خمسة قرون جميع النشاطات والألعاب الرياضية الضخمة في المدينة، إضافة لمعارك المجالدين وغيرها من الأحداث الكبرى. وقد سُجِّلَ آخر نشاط فيه في القرن السادس الميلادي. وكان الكولوسيوم يتسع في عهده الأول لأكثر من خمسين ألف متفرج، ويزوره اليوم أكثر من ستة ملايين سائح في كل عام. وهو يعتبر (إلى جانب مدينة الفاتيكان) من أكثر المعالم السياحية جذبًا للزوار في إيطاليا وأوروبا. وقد اختير في عام 2007 ليكون ضمن عجائب العالم السبعة الجديدة.

مدينة الفاتيكان

مدينة الفاتيكان هي قلب العاصمة روما، وتحمل أهمية دينية وتاريخية كبرى في الديانة المسيحية كونها مقر إقامة البابا. وتعتبر ثاني أكثر المعالم السياحية زيارة في روما، حيث يزورها أكثر من أربعة ملايين سائح سنويًا للاطلاع على معالم عمارة عصر النهضة الرائعة التي تحتضنها، وأهم تلك المعالم قبة وكنسية القديس بيتر، إضافة لساحة القديس بيتر ومتحف الفاتيكان الذي يضم تشكيلات نادرة من أروع وأبهى التحف الفنية واللوحات من مختلف العصور التي مرت في أوروبا.

بيازا نوفيا

ساحة "بيازا نافونا" لها شعبيتها الكبيرة بين السياح القادمين إلى روما. كانت للساحة أهمية تاريخية في العاصمة الإيطالية عند بنائها عام 86 ميلادي، وتتسع الساحة لحوالي عشرين ألف شخص، وفيها ثلاثة بحيرات شهيرة بالتماثيل الفريدة من نوعها والتي أشرف عليها فنانون مشاهير مثل "بيرنيني" و"جياكومو ديلا بورتا".

نافورة "تريفي"

أكبر نافورة في مدينة روما بطول 26 مترًا وعرض 20 مترًا وواحدة من المعالم العمرانية الجميلة في العاصمة. ويعود أصل بناء النافورة إلى عام 19 قبل الميلاد، لكن الطراز المعماري الحالي للبحيرة أُنجز في عصر النهضة في عهد البابا نيكولاس الخامس، حيث صممها المهندس المعماري نيكولا سالفي في عام 1762.

معبد بانثيون

واحد من العجائب المعمارية الرائعة في روما، حيث يعود تاريخ بناء المعبد إلى عام 126 ميلادي في عصر الإمبراطور بوبليوس أدريوس هادريانوس، وأُهدي المبنى للبابا بونيفاس الرابع في القرن السابع الميلادي حيث حوله لكنيسة ومنذ تلك الفترة تم الحفاظ عليه حتى اليوم بحالة ممتازة مقارنة بعمره الطويل. يعتبر معبد بانثيون تحفة معمارية مميزة. إذ تتميز القاعة الداخلية بميزة "العيون"، وهي فتحات في السقف تسمح بدخول الضوء الطبيعي إلى قلب المعبد. وتشكل أحد آثار هندسة الإضاءة في تلك الفترة من الزمن، كما يتميز المبنى بميزة فريدة من نوعها، حيث أن قطر المبنى الدائري مساو تمامًا لارتفاعه، ويبلغ كلاهما 43.5 متر. كما يحتوي المعبد على العديد من قبور الملوك والأباطرة في تاريخ المدينة، إضافة لأعمال ولوحات فنية للفنان "رافاييل" (أحد أشهر فناني عصر النهضة).[٢]

حمامات كاراكلا

يعتبرُ هذا المعلم من أقدم الحمامات الساخنة في العالم. بُني بين عامي 212 و216 ميلادية في عهد الإمبراطور الروماني كاركلا، والذي يعود أصله من ناحية أمه إلى مدينة حمص السورية. وتعتبر هذه الحمامات واحدة من الأماكن التي كان يتردَّدُ عليها كبار رجال العاصمة الرومانية للترويح عن النفس ومناقشة مختلف المواضيع. كما بنى المصممون الأوائل مكتبة ضخمة مرفقة مع منطقة الحمامات، إضافة لحدائق خضراء كبيرة، لا زال أثر كبير منها باقيًا حتى اليوم. ورغم العمر الطويل للحمامات فإن الجزء الأعظم منها لا زال في حالة سليمة وممتازة، ويزوه الآلاف من السياح سنويًا.

المواصلات في مدينة روما

تعتبر شبكة المواصلات في العاصمة الإيطالية واحدة من شبكات المواصلات الممتازة في القارة الأوروبية. تتكون مواصلات المدينة من القطارات وشبكات الترام والميترو، إضافة للسيارات والحافلات. وتعتبر أسعار المواصلات في روما رخيصة وغير مكلفة مقارنة بجودتها الكبيرة، إضافة إلى وجود العديد من بطاقات المواصلات التي تقدم للسياح بعروض خاصة وأسعار مميزة. وكذلك فإنَّ في مدينة روما مطارين دوليين يعملان بجاهزية دائمة لاستقبال عشرات آلاف الزوار القادمين والمغادرين يوميًا من وإلى العاصمة الإيطالية، وهما مطار ليوناردو دافنشي الدولي ومطار شيامبينو الدولي.[٣]

الإقامة والطعام الإيطالي

الإقامة في روما ليست مشكلة البتة للسياح القادمين إليها، حيث تتوفر فيها كافة الخيارات: ابتداءً من عشرات الفنادق من تصنيف خمس نجوم حتى تصنيف نجمتين، كما توجد فيها مئات النزل الصغيرة ذات التصاميم والأجواء الفريدة جدًا من نوعها. ويستطيع السياح كذلك استئجار الشقق في العاصمة الإيطالية دون أي تعقيدات.

بالنسبة للطعام، فإن المطبخ الإيطالي يعتبر واحداً من أشهر المطابخ في العالم. وتشتهر إيطاليا بصورة خاصة، بالبيتزا التي تعتبر من أكثر الأطعمة شعبية في العالم، إضافة لأطباق شهيرة عدة مثل "بروشيتا" و"بانيني" وطبق "اللازانيا" الشهير. كما تشتهر روما بالمقاهي التي تنتشر بكثرة فيها، والتي تقدم أنواعًا لذيذةً من القهوة الإيطالية، مثل الكابوتشينو، عدا عن الآيس الكريم الذي يُعد بأساليب مختلفة جدًا في روما ويسمى "جيلاتو". وتختلف تكاليف المطاعم والمقاهي في روما من مكان لآخر لكنها تلبي مختلف الأذواق والقدرات الشرائية لدى السياح.

وسواء كان السائح يبحث عن عبق التاريخ والمعالم الأثرية والمعمارية القديمة، أو يود تتبع الفن الفريد في عصر النهضة أو زيارة المتاحف والاطلاع على الفنون، أو ربما تجربة الطعام والثقافة الإيطالية المميزة، فإنه سيجدُ كل ذلك في مدينة روما، وهي واحدة من أشهر المدن السياحية في العالم.

المراجع

  1. • ] https://www.rome.net/attractions [Top attractions Rome Rome.net تاريخ الوصول 18/9/2018
  2. https://en.wikipedia.org/wiki/Tourism_in_Rome] [Tourism in Rome ويكيبيديا تاريخ الوصول 18/9/2018
  3. • ] https://www.lonelyplanet.com/italy/rome Rome is a historical place [ Lonelyplanet.com تاريخ الوصول 18/9/2018
السياحة في روما
Facebook Twitter Google
47مرات القراءة