الصناعات التحويلية و اهميتها

نبذة عن الصناعة

تُعدُّ أحد أهم المصطلحات الاقتصادية، وتنقسم بشكلٍ رئيسي إلى الصناعات الاستخراجية والصناعات التحويلية.
وتُعرَف الصناعة بأنها العملية التي تستخرج وتُحوِّل أي مواد خام إلى منتجاتٍ لها استخدامات.
وترتبط الصناعة بعدة عوامل، أهمها العوامل الجغرافية والظروف المناخية وحجم المواد الخام والموارد البشرية.
كما تقوم الصناعة بشكلٍ رئيسي على قوة الذي يتحكم بالعملية الإنتاجية بالعالم.

الصناعات التحويلية

تختلف الصناعات التحويلية عن الصناعات الاستخراجية، فتختصُّ الصناعة التحويلية بعملية تحويل المواد إلى منتجات، أو بتعريفٍ آخر: هي ذلك النوع من الصناعات التي تهتم بأخذ المواد المُستخرَجة من باطن ثم تُحوِّلها إلى منتجاتٍ قابلة للاستخدام بهدف أن يستفيد منها البشر بأكبر شكلٍ ممكن.
وتعتمد عملية الصناعة التحويلية كثيرًا على الآلات، وكلما كانت متطورة أكثر استطاعت تحقيق قدرًا أكبر من المكاسب.

أنواع الصناعات التحويلية

للصناعات التحويلية الكثير من الأنواع، أهمها:

  • صناعات الغذاء
  • صناعات النسيج
  • صناعات المواد الكيميائية
  • صناعات البلاستيك
  • صناعات النفط
  • صناعات الأجهزة
  • صناعات الخشب
  • الصناعات المعدنية

تاريخ الصناعات التحويلية

تُعدُّ الصناعات التحويلية أحد أقوى العوامل التي أثرت في تاريخ الاقتصاد على الإطلاق، وقد نشأت منذ قديم الأزل، لكنها ظهرت بشكلٍ ملحوظ منذ بداية العام 1760، عندما بدأ البشر في استخدام الآلات بدلًا من استخدام مهاراتهم اليدوية في الصنع، وحينها شهدنا تطوُّرًا هائلًا في كمية الإنتاج ودقتها، وانخفاضًا كبيرًا في تكاليف الصناعة.
وبمجرد الاعتماد على ذلك الأمر، بدأ الاقتصاد الأوروبي في الازدهار، ممَّا فتح الباب للمزيد من البحث والتطوير، الذي أدى إلى خفض تكلفة الإنتاج باستمرار.
ومع مرور الوقت واكتشاف النفط، بدأت الموازين الاقتصادية في التحوُّل، إذ هيمنت على نسبةٍ كبيرة من الصناعات.
وبالنظر إلى الأمور السابقة، نجد أن لعالمنا العربي نسبةً ضئيلة من المشاركة في تلك الصناعات نظرًا إلى قلة التعليم وضعف المؤسسات.

قد يهمك هذا المقال:   الفرق بين ماستر كارد وفيزا

أهمية الصناعات التحويلية

  1. تحقيق التنمية
    تسهم الصناعات التحويلية في تحقيق التنمية الاقتصادية للعالم، إذ أصبح باستطاعتنا الآن صناعة المنتجات بأسعارٍ أقل من السابق، وهو ما يحقق قدرًا كبيرًا من التنمية القائمة على توفير السلع لأكبر قدرٍ ممكن من السكان.
  2. تعزيز الاستقلال
    الدول التي لا تمتلك صناعاتٍ تحويلية لا تمتلك استقلالها بعد؛ إذ تسهم الصناعات التحويلية بشكلٍ كبير في الحدِّ من اللجوء إلى الاستيراد من الدول الأخرى، وخصوصًا السلع الاستراتيجية التي لا يمكن الاستغناء عنها، مثل السلع الغذائية.
  3. بناء الاقتصاد
    تُعدُّ الصناعات التحويلية أحد العمليات التي تشكل عصبًا اقتصاديًّا للكثير من دول العالم، فدائمًا ما يرتبط الاقتصاد بنسبة الإنتاج المحلي الإجمالي، وهو ما يعتمد على حجم الصادرات كثيرًا، وعندما تمتلك صناعاتٍ تحويلية أكثر تطوُّرًا يكون اقتصادك أقوى.
  4. توفير فرص عمل
    توفر الصناعة التحويلية الكثير من فرص العمل للشعوب، إذ إنها –على الرغم من اعتمادها على الآلات- في حاجةٍ قائمة ودائمة إلى القوة البشرية بهدف إنهاء الأعمال اليدوية وإدارة الآلات.
  5. تحقيق التقدم
    دائمًا ما نسمع أن أهل الريف ينتقلون إلى المدن بهدف الوصول إلى مستوًى معيشي متقدم أكثر، ومن هنا يعود تقدُّم المدن بشكلٍ رئيسي إلى اعتمادها على الصناعة التي ينتُج منها التجارة بعد ذلك.
  6. زيادة رأس المال
    للصناعات التحويلية قدرات سحرية في زيادة رأس المال وتوليد المزيد منه طوال الوقت؛ فهي تنمو بسرعةٍ وبقوة، طالما احتاجت إلى الكثير من الجهد والدقة.

المراجع

https://www.investopedia.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *