اذهب إلى: تصفح، ابحث

الصيد في مصر

Article Date 30 / 01 / 2019
Article Author Marwa Nabil

الصيد في مصر

الصيد في مصر

تعتبر حرفة الصيد في مصر من الحرف التي يعتمد عليها الاقتصاد القومي، بالإضافة للاعتماد على الثورة السمكية في سد الاحتياج الغذائي للسكان، فتعد الأسماك من أهم مصادر البروتين التي يعتمد عليها السكان في مصر، وبالإضافة لكونها حرفة رئيسية لبعض سكان المدن الساحلية، إلا أن أيضًا الصيد في مصر من أهم الهوايات التي يمارسها الكثير من السكان في مصر، وتقام لها بعض المسابقات المحلية.

طرق الصيد في مصر

تختلف طرق الصيد في مصر كثيرًا، فيوجد طرق للهواة وطرق للمحترفين، كما يوجد طرق خاصة للعاملين في مجال الصيد البحري، وكل طريقة تعتمد على نوع المياه وطبيعتها ودرجة الرياح بالمنطقة، بالإضافة لاختلاف قوة المعدات ومتانتها، ولازالت حرفة الصيد في مصر من الحرف التقليدية، فجميع الطرق لم ترتقي للطرق الحديثة والتكنولوجية في الصيد، فالصيد في مصر لا يمتد للمياه العميقة، بل هو في أغلبه صيد سطحي. وتتمثل طرق الصيد في مصر فيما يلي:

  1. التسقيط: وهي أكثر الطرق بساطة في الصيد، فيتم الصيد من خلال الخيط الخارج من السنارة ويتم تثبيت الطُعم في طرفه، ويتم استخدام تلك الطريقة في أماكن المياه الراكدة، فيقف القارب أو الصياد ويرمي بخيطه وينتظر أن تسحب السمكة الطُعم ويقوم بسحبها، وبعض الأماكن التي تعتمد على تلك الطريقة في الصيد التجاري يستخدم الصياد أكثر من سنارة.
  2. الجر: أو الطريقة التقليدية لصيد الأسماك الكبيرة أو الصغيرة ولكن بصورة منفردة، وهي تناسب الهواة والمحترفين، وتناسب جميع أحجام الأسماك، فهي تعتمد على نوع الخيط المستخدمة وقوته، وتتمثل طريقة الجر في استخدام خيط صيد قوي ويتم ربطة بقارب صيد "اللانش"، ويتم تثبيت طُعم طبيعي أو صناعي يشابه مواصفات الطُعم الطبيعي، ويتم إلقاء الخيط وسط المياه في الأماكن المتوقع وجود الأسماك بها، وبالتأكد من التصاق السمكة في السن يتم سحب السمكة أو الوقوف على أقرب شاطئ إذا كان حجمها كبير.
  3. الشبك: وهي الطريقة التي تعتمد عليها الصيادون في مصر، حيث يتم استخدام شبك بأحجام مختلفة، ويتم تثبيت الطعم بداخلها، ثم تُثبت في مناطق بها كثافة سمكية، ويتم سحب الشبك وإفراغ الأسماك العالقة به.
  4. الفخاخ: وهي طريقة يستخدمها المبتدئين أو المحترفين، وغالبًا ما تستخدم في المياه العذبة، وهي عبارة عن قفص أسطواني تغلفه الشباك من كل جهاته عدا الجهة العليا، ويوضع به الطُعم ويلقى به في المياه، وحينما تدخله الأسماك تعلق به ويتم سحبه، وميزة هذا النوع على وجه الخصوص أنه يتيح إعادة الأسماك الصغيرة إلى المياه دون أن يلحقها ضرر.

أنواع مصايد الأسماك

تمتلك مصر سواحل طويلة على البحرين الأحمر والمتوسط، كما تمتلك ضفاف طويلة على نهر النيل الذي يمتد من جنوبها حتى شمالها، ولكن ليست جميع المساحات مستغلة في الصيد، فبعض السواحل مأهولة بالسكان، وبعضها يستخدم لأغراض سياحية، والمساحة المتبقية يتم استغلال جزء منها، فسياسة الصيد في مصر لازالت تقليدية بعض الشيء، رغم أن المساحات المستغلة في الصيد متنوعة ما بين مصايد مالحة ومصايد عذبة وبحيرات صناعية ومزارع أسماك.

المصايد المالحة

تتمثل المصايد المالحة في مصر في السواحل المطلة على البحار الرئيسية وهي مصايد البحر المتوسط ومصايد البحر الأحمر، ويدخل ضمن نطاق المصايد المالحة سواحل خليج السويس، وتتمثل إنتاجية المصايد المالحة كالتالي:

  1. البحر المتوسط: يساهم إنتاج سواحل البحر المتوسط بحوالي 11% من الإنتاج الإجمالي لأسماك في مصر، وتتركز مصايد البحر المتوسط من شرق الإسكندرية وحتى مدينة بورسعيد، ويبلغ طول الساحل نحو 360 كم، وإلى جانب ذلك يوجد سواحل أخرى بدمياط ومطروح والعريش، ولكنها مناطق صيد محدودة.
  2. البحر الأحمر: ساهم البحر الأحمر مع خليج السويس بإنتاج 8.8% من الإنتاج الإجمالي للأسماك في مصر، وتتركز المصايد في البحر الأحمر ي منطقة خليج السويس، حيث يبلغ طول الساحل 520 كم، بالإضافة لمصايد أخرى على البحر الأحمر في منطقة الطور ودهب والغردقة وجنوب سيناء.

المصايد العذبة

وتتمثل في نهر النيل وفرع دمياط ورشيد، وبعض الترع المتفرعة من نهر النيل وفرعيه، بالإضافة للبحيرات الاصطناعية على ضفاف النيل مثل بحيرة السد العالي وبحيرة قارون وبحيرة الريان، وتساهم هذه البحيرات بحوالي 12% من الإنتاج الإجمالي للأسماك في مصر، ولكن في السنوات الأخيرة تواجه بحيرة السد العالي "بحيرة ناصر" مشكلة تعيق عمليات الصيد بداخلها، وهي كثرة التماسيح التي تكاثرت داخل مياه البحيرة، وأصبحت كثرتها عائقًا يحول دون استخراج كميات وفيرة من الأسماك، كما تتغذى التماسيح على أسماك البحيرة.

مصايد البحيرات

  1. بحيرة المنزلة: من أكبر وأقدم مصايد الأسماك في مصر، وتتصل بالبحر المتوسط عن طريق فتحة "أشتوم الجميل"، وتنتج نحو 120 ألف طن سنويًا، وتنمو في مياهها العديد من الأسماك أبرزها "البوري، البياض، البلطي، والكابوريا والجمبري".
  2. بحيرة البرلس: تتصل البحيرة بالبحر المتوسط عن طريق بوغاز البرلس، وتم استخدام البحيرة في استزراع الأسماك، فأقيم على جميع أطرافها مزارع سمكية، وتساهم في الإنتاج السمكي بنسبة أقل من بحيرة المنزلة.
  3. بحيرة إدكو: من أصغر البحيرات في مصر ولكنها تنتج نسبة كبيرة من الأسماك مقارنة بحجمها، في تقع على مساحة 17 فدان، ولكنها أكثر عمقًا من البحيرات الأخرى.
  4. بحيرة مريوط: قديمًا كانت مساحتها كبيرة وإنتاجها للأسماك يتناسب مع حجمها، ولكن ع ضيق مساحة الأراضي المزروعة حولها، تم تجفيف وردم جزء منها وزراعته بالمحاصيل الهامة لسكان المنطقة المحيطة بها، ولتعويض النقص في إنتاج الأسماك تم إقامة مزارع سمكية بها.
130 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018