اذهب إلى: تصفح، ابحث

انواع زيت الزيتون

24 / 12 / 2018
eiman
محتويات المقال

انواع زيت الزيتون

زيت الزيتون

زيت الزيتون من أكثر أنواع الزيوت الطبيعية فائدة وانتشارًا واستخدامًا حول العالم، وعبارة عن سائل ذهبي اللون ينتج إثر عصر ثمار شجرة الزيتون وضغطها لاستخلاصه، وتشير المعلومات إلى أن عدد أشجار الزيتون في العالم قد تجاوزت 750 مليون شجرة على الأقل، حيث يتمركز 95% منها في موطنها الأصلي دول حوض البحر الأبيض المتوسط، وتتوزع بقية النسبة بين مختلف أنحاء العالم، وتستحوذ أشجار الزيتون على مساحة شاسعة لها حول العالم، إلا أن إسبانيا تتصدّر المرتبة الأولى في إنتاج زيت الزيتون بنسبة تتفاوت ما بين 40-45%، وتأتي في المرتبة التالية تونس فتساهم بنسبة 7%، أما من حيث الاستهلاك فتتصدر دولة اليونان المرتبة الأولى بين أكبر الدول المستهلكة لزيت الزيتون.


انطلاقًا من أهمية زيت الزيتون ومكانته المرموقة في اقتصاد العالم فقد حرصت الدول المصدرة والمنتجة له على إنشاء منظمة حكومية دولية تحت مسمى المجلس الدولي لزيت الزيتون، وتتخذ من مدينة مدريد الإسبانية مقرًا لها، ويتمثل دور أعضائها 23 بالتشجيع على زراعة شجرة الزيتون وإنتاج زيت الزيتون في كافةِ أنحاء العالم، كما تحرص بدورها على تحديد مجموعة من المعايير المتعلقة بالجودة والكشف عن مدى مطابقة زيت الزيتون لها، ويشار إلى أن ما نسبته 85% من إجمالي الزيتون يُزرع في أراضي الدول الأعضاء.[١]

فوائد زيت الزيتون

تتمثل فوائد زيت الزيتون التي يمكن للإنسان أن يحصدها بما يلي:

  1. يعتبر زيت الزيتون بمثابة مضاد فعال للفيروسات ومسببات الأمراض.
  2. يزيد من كفاءة جهاز المناعة، وبالتالي توفير الحماية للجسم من الأمراض.
  3. يحفز الجسم على مقاومة الفيروسات والطفيليات.
  4. يستخدم في علاج الحساسية، فقد أثبت جدارته بذلك.
  5. يلين حركة الأمعاء، لذلك يساعد في علاج مختلف اضطرابات الجهاز الهضمي.
  6. يخفف آلام المفاصل والتهاباتها وتورم العقد الليمفاوية.
  7. يحد من مشاكل الجهاز التنفسي بمختلف أشكالها، كالجيوب الأنفية والربو.
  8. يسرع شفاء الالتهابات الجلدية والتقرحات.
  9. يعقم الجروح وينظفها ويطهرها، وذلك باعتباره مضادًا للبكتيريا.
  10. يدر البول ويساعد في علاج البواسير.
  11. يفيد في بعض حالات النقرس ويعالجه.
  12. يوازن مستويات السكر وضغط الدم في جسم الإنسان.
  13. يمد الجسم بكميات كبيرة من فيتامين د.
  14. يعالج بعض أنواع الأمراض وخاصة الفيروسية منها؛ التهاب الكبد والذئبة والصدفية.
  15. يزيد من قوة ومتانة الأعصاب.
  16. يمد الجسم بكميات مناسبة من فيتامين د.
  17. يخلص من الجزيئات الضارة المتكدسة في جسم الإنسان.
  18. يؤخر عملية الهضم وبالتالي الحد من زيادة نسب السكر.
  19. يحد من التأثر بالجينات السرطانية نتيجة وفرة حمض الأوليك والأحماض الدهنية غير المشبعة في تركيبته.

أنواع زيت الزيتون

تنقسم أنواع زيت الزيتون إلى ثلاثةِ أنواعٍ رئيسية، وهي:

  • زيت الزيتون البكر الممتاز (Extra Virgin Olive Oil): يعتلي هذا النوع من أنواع زيت الزيتون قمة الهرم بين مختلف أنواعه، وقد ساهم ذلك بجعله الأعلى ثمنًا أيضًا، ومن أكثر ما يجعله الأجود هو الصفات التي يتسم بها، ومنها:
    • عدم تجاوز نسبة الحموضة 1%.
    • وجود نسب مرتفعة من مضادات الأكسدة.
    • ميلان لون زيت الزيتون ما بين الأخضر والذهبي.
    • استخلاصه من ثمار الزيتون الطازجة، فيسهم ذلك بجعل نكهته ورائحته نفاذة.
  • زيت الزيتون البكر (Virgin Olive Oil): يكمن الفرق بين هذا النوع والنوع الممتاز بدرجة الحموضة، حيث ترتفع في هذه الحالة لتصل إلى 2%، ويعتبر بهذه الحالة مفيدًا في عدةِ استخدامات منها تحضير المخبوزات والسلطات والقلي الخفيف، كما يستخدم للتجميل أيضًا كالحفاظ على رطوبة الجسم والشعر.

*زيت الزيتون العادي: يتساوى زيت الزيتون العاد مع البكر بنسبة الحموضة، إلا أن سبب جعله أقل جودة من البكر هو انخفاض نسبة القيم الغذائية فيه دون تلك الموجودة في زيت البكر والممتاز، لذلك ينصح استخدامه لحالات القلي الخفيف فقط.

أضرار زيت الزيتون

بالرغم من اعتبارِ زيت الزيتون بمثابةٍ كنز ثمين، إلا أن هناك بعض الأضرار الواجب أخذها بعين الاعتبار عند استخدامه، ومنها [٢]:

  • احتمالية تفاقم مشكلة حب الشباب، وذلك لاعتبار أن قِوام زيت الزيتون سميكًا يتسبب بانسداد المسام في البشرة والجلد.
  • تعرض البعض للإصابةِ بالحساسية الشديدة عند استخدام زيت الزيتون، ومن أبرز الأسباب المترتبة على ذلك الأكزيما والتهابات الجلد التماسي.
  • ظهور طفح جلدي على السطح الخارجي للبشرة الدهنية.
  • احتمالية التسبب بالتهيج والاحمرار على بشرة الطفل، ويعزى ذلك لشدة حساسيتها.
  • زيادة الوزن، حيث يعتبر ذو سعرات حرارية مرتفعة وغني بالدهون المشبعة والدهون الأحادية غير المشبعة.
  • التسبب بهبوط السكر لدى مرضى السكري المنخفض، كما يسبب أيضًا هبوط الضغط لدى مرضى الضغط المنخفض.
  • التسبب بالإصابة الإسهال، وذلك لارتفاع نسبة الدهون فيه.

المراجع

انواع زيت الزيتون
Facebook Twitter Google
53مرات القراءة